الأسمولية والفجوة الأسمولية Osmolality and Osmolal Gap

في المقام الأول، للكشف عن التسمم الناجم عن ابتلاع السّموم مثل الميثانول أو الإيثيلين جلايكول؛ للمساعدة في تقييم توازن الماء والكهارل في الجسم؛ لفحص مستويات الصوديوم المنخفضة في الدّم (نقص صوديوم الدّم). 

متى يتمّ الاختبار؟ 

عندما تكون قد تناولت الميثانول أو الإيثيلين جلايكول أو كحول الأيزوبروبيل؛ عندما يكون لديك مستوى منخفض من الصوديوم في الدّم.

العينة المطلوبة؟ 

عينة من الدّم يتم سحبها من الوريد. في بعض الأحيان يتم جمع عينة عشوائية من البول. 

هل التحضير للاختبار مطلوب؟ 

قد لا تكون هناك حاجة للتحضير الاختبار؛ اتّبع أي تعليمات يتم إعطاؤها لك. قد يطلب منك بعض ممارسي الرّعاية الصحيّة أن تصوم (لا تأكل أو تشرب باستثناء الماء) لمدة 6 ساعات قبل الاختبار، و/ أو الحد من السوائل لمدة 12-14 ساعة قبل الاختبار.

الأسمولية هي مقياس لعدد الجسيمات الذائبة في السائل. اختبار الأسمولية يقيس كمية من المواد الذائبة مثل الصوديوم، البوتاسيوم، كلوريد، الجلوكوز، واليوريا في عينة من الدّم، وأحيانا في البول. بدلاً من ذلك، يمكن تقديره من المواد المذابة الرّئيسية المتوقع وجودها في الدّم أو البول. 

التّوازن المائي في الجسم هو عملية ديناميكية يتمّ تنظيمها من خلال التّحكم في كمية الماء الَّتي يتم التّخلّص منها في البول عن طريق الكلى، وعن طريق زيادة، أو تقليل شرب الماء عن طريق تنظيم "العطش". في الشخص السليم، يدرك الجسم ويتفاعل مع التغيّرات في كمية الماء والجزيئات في الدّم. 

1. عندما تزداد الأسمولية في الدّم مع انخفاض كمية الماء في الدّم أو زيادة في عدد الجزيئات مثل الصوديوم، والكلوريد، والجلوكوز، فإن غدة تسمّى الوطاء تطلق الهرمون المضاد لإدرار البول (ADH). تستجيب الكلى لـ ADH عن طريق الحفاظ على الماء وإنتاج البول الأكثر تركيزًا. الماء المحتجز يخفف الدّم ويخفض الأسمولية في الدّم إلى طبيعتها. يؤدّي هذا أيضًا إلى زيادة حجم الدّم وضغط الدّم. إذا لم يكن هذا كافيًا لاستعادة توازن الماء، فسيتم أيضًا تحفيز العطش حتَّى يشرب الشخص المصاب المزيد من الماء. 

2. عندما تنخفض الأسمولية في الدّم، يتم قمع إفراز الهرمون المضادّ لإدرار البول، وتفرز الكلى المزيد من البول المخفف، وتقل كمية الماء في الجسم، وتقل العطش، وتعود الأسمولية في الدّم إلى وضعها الطّبيعي. 

A اختبار حلولية الدّم (المصل) هو في المقام الأول قدرًا من الصوديوم الذائب في المصل (الجزء السائل من الدّم). الصوديوم هو المنحل بالكهرباء الرّئيسي في الدّم والبول. يعمل مع البوتاسيوم والكلوريد وثاني أكسيد الكربون (على شكل بيكربونات) للحفاظ على التّعادل الكهربائي في الجسم وتوازن القاعدة الحمضية. يدخل الصوديوم إلى الجسم في النّظام الغذائيّ ويتم حفظه أو التّخلّص منه عادةً في البول عن طريق الكلى للحفاظ على تركيزه في الدّم ضمن نطاق صحيّ. 

بالإضافة إلى الشوارد، يساهم الجلوكوز واليوريا في الأسمولية. عادةً ما تكون مساهماتهم صغيرة، ولكن عندما يكون لدى شخص ما ارتفاع في نسبة الجلوكوز في الدّم (ارتفاع السكر في الدّم، كما هو موجود في مرض السكري غير المعالج) أو ارتفاع اليوريا في الدّم (يُلاحظ في أمراض مثل الفشل الكلوي)، يمكن أن يكون تأثيرهم كبيرًا. 

غالبًا ما تستخدم الأسمولية المصلية في حالات التسمم المشتبه به أو الجرعة الزّائدة. يمكن أن تؤثر السّموم مثل الميثانول، وكحول الأيزوبروبيل، والإيثيلين جليكول، والبروبيلين جليكول، والأسيتون، والأدوية مثل الساليسيلات (الأسبرين) أيضًا على الأسمولية عند تناولها بكميات كبيرة بما فيه الكفاية. 

 

A اختبار البول الأسمولية يقيس أساسًا اليوريا النفايات والكرياتينين. ينتج الجسم اليوريا والكرياتينين ويزيلهما بمعدل ثابت نسبيًا. 

A الفجوة أسمولالي المصل (الفجوة الأسموزية) يمكن أيضًا أن تكون محسوبة. هو الفرق بين نتائج الأسمولية المقاسة والمحسوبة (المقدرة). من أجل حساب الفجوة الأسمولية، يجب إجراء اختبارات لصوديوم الدّم ونتروجين اليوريا في الدّم (BUN) والجلوكوز لحساب الأسمولية المتوقعة. تتضمن بعض إصدارات حساب الأسمولية المتوقع أيضًا قياس الإيثانول. تشير الزيادة في الفجوة الأسمولية (أكبر من 10) إلى وجود مواد مثل السّموم أو الأسبرين (الساليسيلات) أو المانيتول.

ما هي معادلة حساب الأسمولية؟ 

من أجل حساب الفجوة أسمولالي، واختبارات للدم الصوديوم، اليوريا في الدّم النيتروجين (بون)، والجلوكوز يجب أن يؤدّيها لحساب الأسمولية المتوقع. تتضمن بعض إصدارات حساب الأسمولية المتوقع أيضًا قياس الإيثانول. مثال على الحساب هو: 

حساب الأسمولية في الدّم (لا يتم تضمين الإيثانول دائمًا). 

2 × (Na +) + (الجلوكوز / 18) + (BUN / 2.8) + (الإيثانول / 3.8) 

ملحوظة: يمكن الإبلاغ عن الجلوكوز وBUN والإيثانول بملجم/ ديسيلتر (مليغرام لكل ديسيلتر) أو مليمول/ لتر (مليمول لكل لتر). تستخدم الأرقام الموضحة في المعادلة أعلاه للتحويل من mg /dL إلى mmol /L. بالنسبة إلى مليمول/ لتر، ستكون المعادلة: 

2 × (Na +) + (جلوكوز) + (BUN) + (إيثانول)

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب