Immunoreactive Trypsinogen (IRT) التربسينوجين المناعي (IRT)

التربسين المناعي

مصل التربسينوجين

نشاط مناعي يشبه التربسين

للكشف عن التليف الكيسي، وهو مرض وراثي يصيب بشكل رئيس الرئتين والبنكرياس والغدد العرقية، في بعض الأحيان للكشف عن التهاب البنكرياس، وهو التهاب يصيب البنكرياس. 

متى يتم الاختبار؟ 

كجزء من اختبار فحص حديثي الولادة، في بعض الأحيان عندما تكون لديك أعراض التهاب البنكرياس، مثل آلام البطن الشديدة التي قد تكون مستمرة أو متقطعة، والغثيان، والقيء، والضعف، واليرقان. 

العينة المطلوبة؟ 

عينة من الدم يتم جمعها عن طريق وخز كعب الرضيع وتجميع بضع قطرات من الدم في أنبوب صغير أو في صورة بقعة دم على ورق ترشيح، عينة من الدم يتم سحبها من الوريد التربسينوجين؛ هو سلائف غير نشطة ينتجها البنكرياس، والتي يتم تحويلها إلى إنزيم التربسين، يقيس هذا الاختبار كمية التربسينوجين في الدم. 

عادة يتم إنتاج التربسينوجين في البنكرياس، وينتقل إلى الأمعاء الدقيقة، في الأمعاء الدقيقة يتم تنشيطه وتحويله إلى التربسين، التربسين هو أحد الإنزيمات المسؤولة عن تكسير البروتين في الطعام إلى أجزاء أصغر تسمى الببتيدات، دون كمية كافية من التربسينوجين والتربسين لن يكون الشخص قادرًا على هضم البروتينات واستخدامها بشكل صحيح، أي حالة تمنع وصول التربسينوجين إلى الأمعاء الدقيقة قد تسبب زيادة في التربسينوجين في الدم. 

في الأشخاص المصابين بالتليف الكيسي (CF) يمكن لسدادات المخاط أن تسد قنوات البنكرياس، مما يمنع التربسينوجين من الوصول إلى الأمعاء الدقيقة، مما يؤدي إلى انخفاض تكسير البروتينات الغذائية. 

قد يؤدي تلف البنكرياس الناجم عن أمراض أخرى مثل التهاب البنكرياس المزمن وسرطان البنكرياس إلى انسداد يمنع التربسينوجين من الوصول إلى الأمعاء الدقيقة، يمكن أيضًا أن تتلف الخلايا التي تنتج التربسينوجين أو تتلف، مما يقلل من إمداد الجسم. 

كجزء من مجموعة من اختبارات فحص حديثي الولادة قد يتم فحص الأطفال من أجل التليف الكيسي باستخدام اختبار يسمى التربسينوجين المناعي (IRT)، قد يكون لدى حديثي الولادة المصابين بالتليف الكيسي مستويات مرتفعة من IRT. 

قد يُطلب هذا الاختبار بعد وقت قصير من ولادة الطفل كجزء من فحص حديثي الولادة للكشف عن التليف الكيسي، يعد فحص التليف الكيسي الآن جزءًا مطلوبًا من فحص حديثي الولادة في جميع الولايات الخمسين في الولايات المتحدة التريبسينوجين المناعي (IRT)، وهو أحد الاختبارات التي تستخدمها بعض الولايات لفحص التليف الكيسي. 

يُطلب إجراء اختبار IRT أحيانًا عندما يكون لدى الشخص علامات وأعراض التهاب البنكرياس الحاد، مثل: 

1. ألم شديد في الجزء العلوي من البطن قد يمتد إلى منتصف الظهر، والذي يستمر عادة لعدة ساعات على الأقل في كل مرة. 

2. الغثيان والقيء. 

3. ضعف. 

4. اصفرار الجلد و/أو العينين (اليرقان). 

5. حمى.

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب