Hepatitis C Testing اختبار التهاب الكبد الوبائي سي

التهاب الكبد الوبائي سي هو حالة تسبب فيها العدوى بفيروس التهاب الكبد الوبائي سي (HCV) التهابًا وإصابة الكبد بالضرر المحتمل. 

اختبارات التهاب الكبد C هي مجموعة من اختبارات الدم التي يتم إجراؤها لاكتشاف وتشخيص التهاب الكبد الوبائي وتوجيه ومراقبة علاج العدوى.

الغرض من اختبار التهاب الكبد C هو تحديد ما إذا كان الشخص مصابًا بفيروس التهاب الكبد C، وتقييم عدوى حالية أو سابقة، وتوجيه علاج المريض. 

التهاب الكبد الوبائي سي هو الشكل الأكثر شيوعًا لالتهاب الكبد الفيروسي في الولايات المتحدة، تصنف عدوى التهاب الكبد C على أنها حادة أو مزمنة: 

1. التهاب الكبد C الحاد: يحدث التهاب الكبد C الحاد في الأشهر الستة الأولى بعد تعرض الشخص للفيروس، في وقت مبكر من مسار المرض، يكون التهاب الكبد C الحاد خفيفًا وقد لا يسبب أي أعراض، لهذا السبب لا يعرف معظم المصابين بالتهاب الكبد الوبائي سي أنهم مصابون بهذه العدوى، في حوالي ربع المرضى، يكافح الجهاز المناعي عدوى فيروس التهاب الكبد الوبائي ويتخلص الجسم من الفيروس. 

2. التهاب الكبد C المزمن: إذا لم يكن جسم المريض قادرًا على مقاومة الفيروس فسوف يصاب بالتهاب الكبد C المزمن، يعد التقدم من التهاب الكبد C الحاد إلى المزمن أمرًا شائعًا، ويحدث في حوالي 75٪ إلى 85٪ من المرضى، يعد تشخيص التهاب الكبد C المزمن في أقرب وقت ممكن أمرًا مهمًا لأن العلاج السريع يمكن أن يمنع المضاعفات المرتبطة بهذه الحالة، بما في ذلك أمراض الكبد والفشل الكبدي وسرطان الكبد. 

تم العثور على فيروس التهاب الكبد الوبائي سي في الدم وسوائل الجسم الأخرى للشخص المصاب بهذه العدوى في الولايات المتحدة، والطريقة الأكثر شيوعًا للإصابة بالتهاب الكبد سي هي مشاركة الإبر المستخدمة في حقن المخدرات. 

أقل شيوعًا يُصاب الشخص بالتهاب الكبد الوبائي سي بطرق أخرى، بما في ذلك أثناء الولادة، ومن خلال ممارسة الجنس مع شخص مصاب بفيروس التهاب الكبد الوبائي، وعن طريق ملامسة دم المصاب، حاليًا لا يوجد لقاح للوقاية من التهاب الكبد سي. 

قد يطلب الطبيب إجراء اختبار التهاب الكبد C للفحص والتشخيص، ولتوجيه العلاج ومراقبته: 

1. الفحص: تقوم اختبارات الفحص بالبحث عن المرض قبل ظهور الأعراض على الشخص نظرًا لأن التهاب الكبد C الحاد غالبًا لا تظهر عليه أعراض، فإن الفحص يعد وسيلة مهمة لتشخيص التهاب الكبد C قبل أن يتسبب في تلف الكبد. 

2. التشخيص: عندما تظهر علامات أو أعراض التهاب الكبد الفيروسي على المريض يستخدم الأطباء اختبارات التهاب الكبد لتشخيص سبب التهاب الكبد، يمكن أن يميز اختبار التهاب الكبد C عن التهاب الكبد C عن الأسباب الأخرى لالتهاب الكبد، بما في ذلك التهاب الكبد A والتهاب الكبد B. 

3. العلاج: بمجرد تشخيص المريض يمكن للاختبارات تحديد نوع التهاب الكبد C، وهناك عدة أنواع من التهاب الكبد C ومعرفة النوع يساعد في تحديد العلاج المناسب، يمكن أن يقيس اختبار التهاب الكبد الوبائي سي أيضًا كمية الفيروس في الدم، يساعد قياس التغييرات التي تطرأ على كمية فيروس التهاب الكبد C بمرور الوقت الأطباء على فهم ما إذا كان العلاج فعالًا أم لا.

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب