Drug Testing اختبار المخدرات

Drug Testing

اختبار المخدرات

ما هي المخدرات؟

الأدوية عبارة عن مواد كيميائية أو منتجات نباتية تؤثر على العقل والجسم، تشمل الأدوية المواد القانونية مثل الكحول والتبغ بالإضافة إلى الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية والأدوية الموصوفة والمواد غير المشروعة.

عند استخدامها بشكل مناسب تعالج الأدوية التي تصرف دون وصفة طبية الحالات الطبية وتحسن صحة الشخص، ومع ذلك يمكن أن يؤدي الاستخدام الإشكالي للعقاقير إلى مخاطر صحية بما في ذلك الإدمان، ويمكن تقسيم استخدام المواد إلى فئتين عامتين اعتمادًا على كيفية الحصول على الدواء:

  1. تعاطي المخدرات: يشير استخدام المخدرات إلى استخدام أي عقار غير قانوني، والأشخاص الذين يستخدمون هذه المواد يتناولونها، أو يستنشقونها، أو يدخنونها، أو يحقنونها في أجسادهم، غالبًا ما تستخدم العقاقير غير القانونية لخصائصها التي تغير العقل، ولكن يمكن تناولها لأغراض أخرى مثل فقدان الوزن، أو تحسين الأداء الرياضي.
  2. إساءة استخدام العقاقير: تشير إساءة استخدام الأدوية إلى استخدام الأدوية بطريقة غير صحية أو تختلف عما يوصي به الطبيب، يشمل تعاطي المخدرات الاستخدام الإشكالي للكحول والتبغ والأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية، بالإضافة إلى إساءة استخدام العقاقير الموصوفة.

يمكن أن يؤدي تعاطي المخدرات وإساءة استخدامها إلى تطور الإدمان، الإدمان الذي يسمى أيضًا اضطراب تعاطي المخدرات، وهو مرض مزمن يؤدي فيه تعاطي المخدرات المتكرر إلى تغيرات في الدماغ، الإدمان معقد، ويشمل الدماغ وعلم الوراثة وكذلك بيئة الشخص وخبراته الحياتية، يستمر الشخص المصاب بالإدمان بتعاطي المخدرات بشكل قهريّ رغم العواقب السلبية.

 يجب على المرضى القلقين بشأن تعاطي المخدرات أو إساءة استخدامها أو الإدمان مناقشة مخاوفهم مع طبيبهم أو أخصائي الصحة العقلية، هناك العديد من الخيارات العلاجية الفعالة لاضطرابات تعاطي المخدرات والإدمان.

يبحث اختبار المخدرات عن دليل على أن الشخص قد تعاطى أو أساء تعاطي المخدرات. الاستخدام الأكثر شيوعًا لاختبار تعاطي المخدرات هو في مكان العمل، فقد يطلب أصحاب العمل فحص المخدرات قبل التعاقد مع مقدم الطلب، قد يلزم أيضًا إجراء اختبار عشوائي أو دوري للعقاقير بعد تعيين الموظف.

يمكن لأصحاب العمل إجراء اختبار المخدرات عند الاشتباه في تعاطي المخدرات بناءً على الأعراض التي لوحظت في مكان العمل، يمكن أيضًا اختبار الموظف لتعاطي المخدرات بعد وقوع حادث أو حادث العمل، يتمّ إجراء اختبار العودة إلى الخدمة بعد غياب طويل للموظف ويكون جاهزًا للعودة إلى مكان العمل.

يمكن استخدام فحص المخدرات في العديد من السياقات الأخرى بما في ذلك:

  1. الاختبار القانوني أو الطب الشرعي: يمكن إجراء اختبار المخدرات كجزء من تحقيق أو دعوى قضائية لتقديم دليل على جريمة، أو في حالات إساءة معاملة الأطفال، أو تعريضهم للخطر، بالإضافة إلى ذلك يمكن استخدام الاختبار لتحديد إذا ما كان الشخص يشرب ويقود سيارته أم أنه مخمورٌ في العلن.
  2. الاختبارات الطبية: قد يتمّ اختبار المرضى لتعاطي المخدرات أو إساءة استخدامها كجزء من التقييم الطبي.

على سبيل المثال قد يخضع المرضى الذين ينتظرون عملية زرع أعضاء لاختبار الأدوية، ويصبحون غير مؤهلين إذا حصلوا على نتيجة إيجابية، قد يطلب الأطباء أيضًا اختبار عقار للمرضى في حالة حرجة والذين يعانون من جرعة زائدة محتملة.

  1. الالتزام بالعلاج: قد يُطلب اختبار المخدرات لمراقبة الالتزام ببرامج العلاج التي أمرت بها المحكمة، كمصطلح اختبار أثناء المشاركة في برنامج علاج تعاطي المخدرات، أو كجزء من قضية الحضانة، أو حقوق الوالدين الجارية.
  2. مراقبة إساءة استخدام العقاقير التي تستلزم وصفة طبية: قد يأمر الطبيب بإجراء اختبار دوائي لمراقبة المرضى الذين تم لهم وصف لبعض الأدوية التي يمكن أن يساء استخدامها، بما في ذلك المواد الأفيونية للألم.
  3. الاختبارات الرياضية: غالبًا ما يتعيّن على الرّياضيين المحترفين إجراء اختبار المخدرات للكشف عن العقاقير أو المواد الأخرى التي تُعتبر مُحسِّنة للأداء.
  4. الاختبارات العسكرية: قد تكون اختبارات المخدرات الدوريّة أو العشوائية مطلوبة لأفراد الجيش.

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب