ديمر D-dimer


Fragment D-dimer Fibrin Degradation Fragment

للمساعدة في استبعاد نوبات التخثّر (الجلطة) وللمساعدة في تشخيص الحالات المتعلقة بالتّجلط. 

متى يتمّ الاختبار؟ 

عندما تكون لديك أعراض جلطة دموية أو حالة تسبّب جلطات دمويّة غير مناسبة، مثل تجلّط الأوردة العميقة (DVT) أو الانسداد الرّئويّ (PE) أو التخثّر المنتشر داخل الأوعية (DIC)، ولمراقبة علاج DIC وحالات التخثّر المفرط.

D-dimer هو أحد أجزاء البروتين الَّتي يتم إنتاجها عند إذابة جلطة دموية في الجسم. عادة لا يمكن اكتشافه أو اكتشافه عند مستوى منخفض جدًا ما لم يكن الجسم يتشكل ويفكك جلطات الدّم. ثمّ، يمكن أن يرتفع مستواه في الدّم بشكلٍ ملحوظ. يكتشف هذا الاختبار D-dimer في الدّم. 

عندما يصاب أحد الأوعية الدّموية أو الأنسجة ويبدأ في النزيف، يبدأ الجسم عمليّة تسمّى الإرقاء لتكوين جلطة دموية للحدّ من النزيف وإيقافه في النّهاية. تنتج هذه العملية خيوطًا من بروتين يسمّى الفيبرين، والَّتي تتشابك معًا لتشكيل شبكة الفيبرين. تساعد هذه الشبكة، مع الصفائح الدّموية، في تثبيت الجلطة الدّموية المتكوّنة في مكانها في مكان الإصابة حتَّى تلتئم. 

بمجرّد أن تلتئم المنطقة ولم تعُد هناك حاجة للجلطة، يستخدم الجسم إنزيمًا يسمّى البلازمين لتفتيت الجلطة (الجلطة) إلى قطع صغيرة بحيث يمكن إزالتها. تسمّى شظايا الفيبرين المتحلّل في الجلطة بمنتجات تحلل الفبرين (FDP)، والَّتي تتكوّن من قطع مختلفة الأحجام من الفيبرين المتشابك. أحد منتجات تحلّل الفبرين النّهائية هو D-dimer، والَّذي يمكن قياسه في عينة الدّم عند وجودها. يمكن أن يرتفع مستوى D-dimer في الدّم بشكل ملحوظ عندما يكون هناك تكوين وانهيار كبير لجلطات الفيبرين في الجسم. 

بالنّسبة للأشخاص المعرّضين لخطر منخفض أو متوسط ​​لتخثّر الدّم (تجلط الدّم) و/ أو الانصمام الخثاري، فإنّ قوّة اختبار D-dimer هي أنّه يمكن استخدامه في غرفة الطوارئ بالمستشفى لتحديد احتمالية وجود جلطة. يشير اختبار D-dimer السلبيّ (مستوى D-dimer أقل من عتبة القطع المحدّدة مسبقًا) إلى أنّه من غير المحتمل وجود خثرة. ومع ذلك، لا يمكن أن يتنبأ اختبار D-dimer الإيجابيّ بوجود جلطة أم لا. يشير إلى الحاجة إلى مزيد من الإجراءات التّشخيصيّة (على سبيل المثال، الموجات فوق الصّوتية، تصوير الأوعية المقطعي المحوسب).

هناك العديد من العوامل والحالات المرتبطة بتكوين جلطة دموية غير مناسبة. أحد أكثرها شيوعًا هو تجلّط الأوردة العميقة (DVT)، والَّذي ينطوي على تكوين جلطة في الأوردة العميقة داخل الجسم، وغالبًا ما تكون في أسفل الساقين. قد تنمو هذه الجلطات بشكل كبير جدًا وتمنع تدفّق الدّم في الساقين، ممّا يسبّب التورم والألم وتلف الأنسجة. من الممكن أن تنكسر قطعة من الجلطة وتنتقل إلى أجزاء أخرى من الجسم. يمكن أن تستقرّ هذه "الصمة" في الرّئتين مسببة انسدادًا رئويًا أو انسدادًا (PE). يؤثّر الانسداد الرّئويّ النّاتج عن الإصابة بجلطات الأوردة العميقة على أكثر من 300000 شخصٍ في الولايات المتّحدة كلّ عام. 

بينما تتشكّل الجلطات بشكل شائع في أوردة الساقين، فقد تتشكل أيضًا في مناطق أخرى أيضًا. يمكن استخدام قياسات D-dimer للمساعدة في اكتشاف الجلطات في أيّ من هذه المواقع. على سبيل المثال، الجلطات في الشرايين التّاجية هي سبب احتشاء عضلة القلب (النوبات القلبية). قد تتكوّن جلطات على بطانة القلب أو صماماته، خاصّةً عندما ينبض القلب بشكل غير منتظم (الرّجفان الأذيني) أو عند تلف الصمّامات. يمكن أن تتكون الجلطات أيضًا في الشرايين الكبيرة نتيجة للتضيق والتلف الناتج عن تصلب الشرايين. قد تنفجر قطع من هذه الجلطات وتتسبّب في انسداد شريان في عضو آخر، مثل الدّماغ (يسبّب السكتة الدّماغية) أو الكلى. 

يمكن أيضًا طلب قياسات D-dimer، جنبًا إلى جنب مع الاختبارات الأخرى، للمساعدة في تشخيص التخثّر المنتشر داخل الأوعية (DIC). DIC هي حالة يتمّ فيها تنشيط عوامل التخثّر ثمّ استخدامها في جميع أنحاء الجسم. يؤدّي هذا إلى حدوث العديد من الجلطات الدّموية الدقيقة وفي نفس الوقت يترك الشخص المصاب عرضة للنزيف المفرط. إنّها حالة معقّدة ومهدّدة للحياة في بعض الأحيان، ويمكن أن تنشأ من مجموعة متنوعة من المواقف، بما في ذلك بعض الإجراءات الجراحية، وتعفن الدّم، ولدغات الثعابين السّامة، وأمراض الكبد، وبعد الولادة. يتمّ اتخاذ خطوات لدعم الشخص المصاب، بينما يتمّ حلّ الشرط الأساسيّ. عادةً ما يكون مستوى D-dimer مرتفعًا جدًا في مدينة دبي للإنترنت.

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

شرين رضا - Jan 8, 2022 - أضف ردا

جميل جدا 🌹

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
شرين رضا - Jan 8, 2022 - أضف ردا

جميل جدا 🌹

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
شرين رضا - Jan 8, 2022 - أضف ردا

جميل جدا 🌹

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب