السيكلوسبورين Cyclosporine

لتحديد تركيز السيكلوسبورين في دمك من أجل إنشاء نظام الجرعات، والحفاظ على المستويات العلاجيّة، واكتشاف المستويات السّامة.

متى يتمّ الاختبار؟ 

بمجرّد أن يبدأ العلاج بالسيكلوسبورين، عادة ما يكون يوميًا أو 2-3 مرّات في الأسبوع، وبشكل دوريّ بعد ذلك عند تعديل الجرعة أو الحفاظ عليها. 

ما هي العيّنة المطلوبة؟ 

عينة من الدّم يتمّ سحبها من وريد في ذراعك.

هل التّحضير للاختبار مطلوب؟ 

لا أحد، عادة يتمّ رصد مستوى الحوض الصغير. المستوى الأدنى هو أقلّ تركيز يصل إليه الدواء قبل إعطاء الجرعة التّالية. على سبيل المثال، إذا تمّ إعطاء السيكلوسبورين مرّتين في اليوم، فعادة ما يتمّ سحب عينة الدّم بعد 12 ساعة من آخر جرعة، قبل إعطاء جرعة جديدة. في الصّباح عندما يكون من المقرر أن يتمّ فحص مستوى السيكلوسبورين لديك، لا تتناول الدواء إلا بعد سحب الدّم. 

السيكلوسبورين دواء مثبط للمناعة يستخدم لتقليل دفاعات الجسم الطبيعيّة. يقيس هذا الاختبار كميّة السيكلوسبورين في الدّم. 

عندما يخضع النّاس لعملية زرع عضو، فإنّ جهاز المناعة لديهم يتعرّف على الكسب غير المشروع على أنّه "غريب" وسيبدأ في مهاجمته تمامًا مثل أيّ بكتيريا أو فيروسات غازية. يقلل السيكلوسبورين من قدرة بعض خلايا الدّم البيضاء في جهاز المناعة على الاستجابة لهذا النسيج الغريب. يكون للعضو المزروع فرصة أفضل للبقاء على قيد الحياة، ولن يتمّ رفضه بسهولة من قبل الجهاز المناعيّ لمتلقي الزرع. يستخدم السيكلوسبورين بشكل روتينيّ في زراعة الكلى، والقلب، والكبد، والأعضاء الأخرى. 

كما تمّ العثور على الصّفات المثبطة للمناعة للسيكلوسبورين لتكون مفيدة في علاج أعراض بعض أمراض المناعة الذّاتيّة وغيرها من الاضطرابات. تتميّز هذه الحالات بتفاعل الجهاز المناعيّ مع خلايا أو أنسجة الجسم.

يساعد السيكلوسبورين على التّحكم في الاستجابة المناعيّة في هذه الحالات، مما يقلل من شدّة الأعراض. تشمل بعض الأمثلة على هذه الحالات التهاب المفاصل الروماتويدي، والصدفيّة، وفقر الدّم اللاتنسجي، ومرض كرون. 

عندما يتمّ الحكم على الأعراض في هذه الحالات على أنّها شديدة وواسعة ومعوقة، يمكن وصف السيكلوسبورين. عادة، لا تقلّ الأعراض مع العلاجات أو الأدوية الأخرى. يستخدم السيكلوسبورين بحذر في هذه الحالات ويحتاج إلى مراقبته بعناية من خلال اختبارات الدّم. 

يمكن أن يساعد اختبار مستويات السيكلوسبورين في الدّم في ضمان أن تكون مستويات الدّواء في نطاق علاجيّ. إذا كان المستوى منخفضًا جدًا، فقد يحدث رفض للعضو (في حالة الزرع) أو قد تظهر الأعراض مرّة أخرى (حالات المناعة الذّاتيّة). من المهمّ أيضًا التّأكد من أن المستوى ليس مرتفعًا جدًا ولن يؤدّي إلى سميّة.

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب