كريوجلوبولين، كريوكريت، بروتين كروي Cryoglobulins


Cryoglobulins 

كريوجلوبولين، كريوكريت، بروتين كروي.

لتحديد إذا ما كانت الأعراض مثل حساسية الأطراف تجاه البرد ناتجة عن وجود بروتينات غير طبيعية تسمى بروتينات كريو جلوبولين في الدم، والتي يمكن أن ترتبط بمجموعة متنوعة من الأمراض.

متى يتم الاختبار؟ 

عندما يكون لديك أعراض مثل الطَّفح الجلدي، والكدمات، والألم، والضعف، وآلام المفاصل، وشحوب وبرودة الأطراف التي تحدث في درجات الحرارة الباردة.

العينة المطلوبة؟ 

يتم أخذ عينة الدم عن طريق إدخال إبرة في وريد بالذراع، وتجميع الدم في أنبوب مُدفأ مسبقًا، ويتم الاحتفاظ بالعينة عند درجة حرارة الجسم أو بالقرب منها أثناء تحضير العينة.

التحضير للاختبار مطلوب؟ 

عادة لا تكون هناك حاجة لتحضير الاختبار، وقد يُطلب الصيام لمدة 8 ساعات قبل جمع العينة لتقليل احتمالية التعكر "الغيوم" في العينة بسبب الدهون الثلاثية. 

بروتينات كريو جلوبولين هي بروتينات منتشرة، خاصة الغلوبولين المناعي (مثل IgG أو IgM أو IgA أو السلاسل الخفيفة)، والتي تتجمع معًا "تترسَّب" عندما تتعرض للبرد وتذوب عند تسخينها، قد تكون موجودة بكميات صغيرة في دم بعض الأشخاص الأصحَّاء، ولكنها ترتبط في الغالب بإنتاج غير طبيعي للبروتين ومجموعة متنوعة من الأمراض والحالات، ويكشف هذا الاختبار ويقيس الكمية النسبية من بروتينات كريو جلوبولين في الدم. 

يمكن أن تبطِّئ بروتينات كريو جلوبولين المترسبة تدفق الدم، وتسد الأوعية الدموية الصغيرة، ويمكن أن يتسبب وجود كميات كبيرة من بروتينات كريو جلوبولين في الدم، تسمى بروتينات كريو جلوبولين في الدم في ظهور أعراض مثل الكدمات، والطفح الجلدي، وآلام المفاصل، والضعف، وظاهرة رينود، والألم، والشحوب، والتَّقرُّح، والتَّنميل، والوخز، والبرودة في أصابع اليدين والقدمين مع التعرض للبرد، يمكن أن تحدث هذه الأعراض أيضًا لدى الأشخاص الذين لا يعانون من بروتينات كريو جلوبولين في الدم، ويمكن أن تسبب كريو جلوبولين في تلف الأنسجة الذي يؤدي إلى تقرحات الجلد، وفي الحالات الشديدة إلى الغرغرينا، ويمكن أن تنشِّط الجهاز المناعي، مما يؤدي إلى ترسب المركبات المناعية في الأنسجة، ويسبب التهابًا ونزيفًا وتجلطًا يمكن أن يؤثر على الدورة الدموية في الأعضاء مثل الكلى والكبد. 

هناك ثلاثة أنواع من بروتينات كريو جلوبولين في الدم:

الذي يتكون من الغلوبولين المناعي أُحادي النسيلة، وهو نوع واحد من البروتين تنتجه خلية مستنسخة غير طبيعية، وغالبًا ما يُرى هذا النوع عند الأشخاص المصابين بالورم النخاعي أو الأورام اللمفاوية.

النوع الثاني:

والذي يتكون من خليط من الغلوبولين المناعي وحيدة النسيلة ومتعددة النكلاء، وغالبًا ما يظهر هذا النوع عند الأشخاص المصابين بالتهاب الكبد C، أو غيره من أنواع العدوى الفيروسية.

النوع الثالث:

والذي يتكون من الغلوبولين المناعي متعدد النسيلة، وغالبًا ما يظهر هذا النوع عند الأشخاص المصابين بأمراض المناعة الذاتية. 

لا يميز الاختبار الأولي بين هذه الأنواع الثلاثة من بروتينات كريو جلوبولين، ولكن يمكن تحديد البروتينات المعنية من خلال اختبار الرحلان الكهربائي للبروتين اللاحق.

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب