الكورتيزول Cortisol


Cortisol 

الكورتيزول للمساعدة في تشخيص متلازمة كوشينغ أو قصور الغدة الكظرية الأولي أو الثانوي (مرض أديسون)؛ للكشف عن الحالات التي تؤثر على الغدة النخامية أو الغدة الكظرية.

متى يتم الاختبار؟ 

عندما يشتبه مُقدِّم الرعاية الصحية في زيادة أو نقص إنتاج الكورتيزول.

العينة المطلوبة؟ 

عينة من الدم يتم سحبها من وريد في ذراعك أو عينة عشوائية من البول لمدة 24 ساعة، في بعض الأحيان يمكن استخدام عينة من اللعاب.

التحضير للاختبار مطلوب؟ 

قد يُطلب منك الراحة قبل أخذ العينة لإجراء اختبار الكورتيزول اللعابي، وقد يُطلب منك الامتناع عن الأكل أو الشرب أو تنظيف أسنانك بالفرشاة لفترة من الوقت (قد تكون بعض الوقت بين 15 إلى 30 دقيقة) قبل الاختبار. اتبع أي تعليمات يتم إعطاؤها لك. 

الكورتيزول هو هرمون يلعب دورًا في استقلاب البروتينات والدهون والكربوهيدرات، ويؤثر على مستويات الجلوكوز في الدم، ويساعد في الحفاظ على ضغط الدم، ويساعد في تنظيم جهاز المناعة، ويرتبط معظم الكورتيزول في الدم بالبروتين فقط بنسبة صغيرة "مجانية" ونشطة بيولوجيا، ويفرز الكورتيزول الحر في البول ويوجد في اللعاب، يقيس هذا الاختبار كمية الكورتيزول في الدم أو البول أو اللعاب. 

يرتفع مستوى الكورتيزول في الدم، وكذلك في البول واللعاب، وينخفض ​​بشكل طبيعي في نمط "الاختلاف النهاري"، ويبلغ ذروته في الصباح الباكر ثم ينخفض ​​على مدار اليوم، ليصل إلى أدنى مستوى له في منتصف الليل تقريبًا، ويمكن أن يتغير هذا النمط عندما يعمل الشخص في نوبات غير منتظمة مثل النوبة الليلية، وينام في أوقات مختلفة من اليوم، ويمكن أن يتعطل عندما يجد مرضاً أو حالة من إنتاج الكورتيزول أو يحفزه. 

يتم إنتاج الكورتيزول وإفرازه بواسطة الغدد الكظرية، وهما عضوان مثلثان يقعان أعلى الكلى، ويتم تنظيم إنتاج الهرمون بواسطة الوطاء في الدماغ والغدة النخامية، وهي عضو صغير يقع أسفل الدماغ.

عندما ينخفض ​​مستوى الكورتيزول في الدم، يطلق الوطاء هرمون إفراز الكورتيكوتروبين (CRH)، والذي يوجه الغدَّة النخامية لإنتاج ACTH (هرمون قشر الكظر).

يحفز الهرمون الموجه لقشر الكظر الغدد الكظرية لإنتاج وإفراز الكورتيزول من أجل إنتاج كميات مناسبة من الكورتيزول، ويجب أن تعمل الغدة النخامية والغدة الكظرية بشكل صحيح. 

تسمى مجموعة العلامات والأعراض التي تظهر مع ارتفاع غير طبيعي في مستوى الكورتيزول بمتلازمة كوشينغ، يمكن ملاحظة زيادة إنتاج الكورتيزول في:

  1. إعطاء كميات كبيرة من هرمونات الجلوكورتيكوستيرويد (مثل بريدنيزون أو بريدنيزولون أو ديكساميثازون) لعلاج مجموعة متنوعة من الحالات، مثل أمراض المناعة الذاتية، وبعض الأورام.
  2. الأورام المنتجة للهرمون ACTH في الغدة النخامية وفي أجزاء أخرى من الجسم.
  3. زيادة إنتاج الكورتيزول من الغدد الكظرية، بسبب الورم أو بسبب النمو المفرط لأنسجة الغدة الكظرية (فرط التنسج).
  4. نادرًا ما تحدث أورام في أجزاء مختلفة من الجسم تنتج هرمون CRH، ويمكن ملاحظة انخفاض إنتاج الكورتيزول معه.
  5. الغدة النخامية غير النشطة أو ورم الغدة النخامية الذي يثبط إنتاج ACTH، وهذا ما يعرف بقصور الغدة الكظرية الثانوي.
  6. الغدد الكظرية غير النشطة أو التالفة (قصور الغدة الكظرية) التي تحد من إنتاج الكورتيزول؛ يُشار إلى هذا باسم قصور الغدة الكظرية الأساسي ويُعرف أيضًا باسم مرض أديسون.
  7. بعد التوقف عن العلاج بهرمونات الجلوكورتيكوستيرويد، خاصة إذا توقف بسرعة كبيرة بعد فترة طويلة من الاستخدام.

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب