Bone Markers


Bone Markers علامات العظام: 

اختبار للمساعدة في تقييم ومراقبة معدل ارتشاف العظام وتكوينها، لرصد بعض أمراض العظام الأيضية مثل هشاشة العظام والتي تتميز بانخفاض كثافة العظام وكتلة العظام، للمساعدة في الكشف عن اضطرابات العظام الأيضية مثل مرض باجيت. 

متى يتم الاختبار؟ 

عندما يشير فحص كثافة المعادن في العظام إلى انخفاض كثافة العظام قبل وأثناء علاج فقدان العظام بشكل دوري لتقييم الفعالية، لتحديد إذا ما كان معدل الفقد قد انخفض أو زاد معدل تكوين العظام.

ما الذي يتم اختباره؟ 

العظام هي النسيج الضام الصلب، والصلب الذي يشكل غالبية الهيكل العظمي عند البشر، إنه نسيج حي ينمو ويتحول بمعدل 10٪ سنويًا، دلالات العظام هي اختبارات الدم والبول التي تكشف عن منتجات إعادة تشكيل العظام للمساعدة في تحديد إذا ما كان معدل ارتشاف العظام وتكوينها قد زاد بشكل غير طبيعي، مما يشير إلى وجود اضطراب محتمل في العظام، يمكن استخدام الواسمات للمساعدة في تحديد مخاطر تعرض الشخص لكسر في العظام ومراقبة العلاج الدوائي للأشخاص الذين يتلقون العلاج لاضطرابات العظام مثل: هشاشة العظام والتي تتميز بانخفاض كثافة العظام وكتلتها، ومرض باجيت، وهو اضطراب يتميز بفرط انهيار العظام وإعادة نموها. 

تتكوَّن العظام إلى حد كبير من النوع الأول من الكولاجين، وهي شبكة بروتينية تمنح العظم قوة الشد وهيكله، وفوسفات الكالسيوم، وهو مركب ممعدن يعمل على تقوية الهيكل العظمي، هذا المزيج من الكولاجين والكالسيوم يعطي العظام صلابة، ومع ذلك فإن العظام مرنة بما يكفي لتحمل الوزن وتحمل الإجهاد، يوجد أكثر من 99% من الكالسيوم في الجسم في العظام والأسنان تم العثور على معظم 1% المتبقية في الدم. 

طوال حياة الإنسان يتم إعادة تشكيل العظام باستمرار للحفاظ على بنية عظام صحية، هناك نوعان رئيسيان من الخلايا داخل العظام: بانيات العظم، وناقضات العظم.

بانيات العظم: هي الخلايا التي تكوِّن عظامًا جديدة، لكنها تبدأ في البداية في ارتشاف العظم عن طريق تحفيز ناقضات العظم التي تُذوِّب كميات صغيرة من العظام في المنطقة التي تحتاج إلى تقوية باستخدام الحمض والإنزيمات لإذابة شبكة البروتين، ثم تبدأ بانيات العظم في تكوين عظام جديدة عن طريق إفراز مجموعة متنوعة من المُركَّبات التي تساعد في تكوين شبكة بروتينية جديدة والتي يتم بعد ذلك تمعدنها بالكالسيوم والفوسفات، وتتم عملية إعادة البناء هذه على نطاق مجهري في جميع أنحاء الجسم لإبقاء العظام حيَّة ومتينة. 

خلال الطفولة المبكرة وفي سنوات المراهقة تتم إضافة عظام جديدة بشكلٍ أسرع من إزالة العظام القديمة؛ ونتيجة لذلك تصبح العظام أكبر وأثقل وأكثر كثافة، يحدث تكوين العظام بشكل أسرع من ارتشاف العظام حتى يصل الشخص إلى ذروة كتلة العظام (الحد الأقصى لكثافة العظام وقوتها) بين سن 25 و30 عامًا، بعد فترة الذروة هذه يحدث ارتشاف العظم بشكل أسرع من مُعدَّل تكوين العظام مما يؤدي إلى خسارة العظم الصَّافي، يعتمد العمر الذي يبدأ فيه الفرد في الشعور بأعراض فقدان العظام على كمية العظام التي نشأت خلال فترة الشباب، ومعدل ارتشاف العظام تقليدياً، وتظهر هذه الأعراض على النساء في وقت مبكر عن الرجال؛ لأنهنَّ ربما لم يكن لديهنَّ الكثير من العظام خلال سنوات الذروة، وبعد انقطاع الطَّمث يتسارع معدل فقدان العظام لدى بعض النساء. 

يمكن أن تتسبب العديد من الأمراض والحالات في عدم التوازن بين ارتشاف العظام وتكوينها، ويمكن أن تكون دلالات العظام مفيدة في الكشف عن عدم التوازن وفقدان العظام في أغلب الأحيان، تمَّت دراسة العلامات في تقييم ورصد هشاشة العظام بما في ذلك هشاشة العظام المُرتبطة بالعمر أو هشاشة العظام الثانوية، وهو فقدان العظام بسبب حالة كامنة قد ينتج فقدان العظام عن حالات مثل: التهاب المفاصل الروماتويدي، أو فرط نشاط جارات الدرقية، أو مرض كوشينغ، أو مرض الكلى المزمن، أو الورم النقوي المتعدد، أو من الاستخدام المطول للأدوية مثل مضادات الصرع، أو القشرانيات السكرية، أو الليثيوم. 

عند الأطفال تكون الواسمات العظمية مفيدة أيضًا في المساعدة في تشخيص أمراض العظام الأيضية وفي مراقبة علاج هذه الحالات، ومن الأمثلة على ذلك: الكساح، ومرض باجيت الأحداث، وتكوين العظم الناقص والذي يُسمى أحيانًا بمرض هشاشة العظام، والكساح الناقص الفوسفات، وهو نوع من الكُساح يرتبط بانخفاض مستويات الفوسفات ونقص الفوسفات (HPP)، وهو اضطراب يتسبب في نمو غير طبيعي للعظام والأسنان.

ولمعرفة المزيد حول هذا راجع الارتباطات الموجودة في قسم "المحتوى ذي الصلة".

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب