Blood Ketones كيتونات الدم


Blood Ketones كيتونات الدم

لماذا يتم الاختبار؟ 

لتحديد كمية الكيتونات (أجسام كيتون، أسيتو أسيتات، بيتا هيدروكسي بوتيرات، وأسيتون) في دمك للمساعدة في تشخيص المشكلات التي تهدد الحياة مثل: الحماض الكيتوني السكري (DKA) أو الحماض الكيتوني الكحولي (AKA). 

متى يتم الاختبار؟ 

عندما تكون لديك أعراض مرتبطة بالحماض الكيتوني، مثل: زيادة التبوّل، والعطش الشديد، والجفاف، والتنفس السريع، وضيق التنفس.

الكيتونات أو أجسام الكيتون هي منتجات ثانوية لعملية التمثيل الغذائي للدهون، يقيس هذا الاختبار كمية الكيتونات في الدم، ويتم إنتاج الكيتونات عندما لا يتوفر الجلوكوز لخلايا الجسم كمصدر للطاقة، وعندما لا يستطيع الجسم استخدام الجلوكوز كمصدر للوقود بسبب عدم وجود الأنسولين أو نقص الأنسولين، تستخدم الدهون كوقود بدلاً من ذلك عندما يتم استقلاب الدهون، تتراكم المنتجات الثانوية التي تسمى أجسام الكيتون في الدم، مسببة الكيتوزية الأولى ثم تتطور إلى الحماض الكيتوني، وهو شكل من أشكال الحماض الاستقلابي غالبًا ما تظهر هذه الحالة مع مرض السكري من النوع الأول غير المنضبط ويمكن أن تكون حالة طبيّة طارئة، يرتبط الحماض الكيتوني السكري (DKA) بارتفاع مفاجئ وشديد في جلوكوز الدم (فرط سكر الدم الحاد)، ونقص حاد في الأنسولين، واختلال في التوازن الحمضي القاعدي في الجسم، تفرز الكلى الكيتونات والجلوكوز الزائد في البول في محاولة لطردها من الجسم، يؤدي هذا إلى زيادة التبول والعطش والجفاف وفقدان الشوارد، قد تشمل الأعراض أيضًا سرعة التنفس، وضيق التنفس، ورائحة الفواكه في التنفس، والغثيان، والقيء، والتعب، والارتباك، والغيبوبة في النهاية. 

يمكن أيضًا ملاحظة الكيتوزية والحماض الكيتوني مع الجوع لفترات طويلة، وإدمان الكحول، والوجبات الغذائية عالية الدهون ومنخفضة الكربوهيدرات (حمية الكيتو)، وقد يحدث عن قصد لدى بعض الأطفال المصابين بالصرع والذين يعانون من نوبات متكررة ولا يستجيبون للأدوية المتاحة أو العلاجات الأخرى، هناك ثلاثة أجسام كيتونية - أسيتو أسيتات وبيتا هيدروكسي بوتيرات وأسيتون. 

يتم إنشاء أسيتو أسيتات أولاً عندما يتم استقلاب الدهون. 

يتم إنشاء بيتا هيدروكسي بوتيرات من أسيتو أسيتات، بيتا هيدروكسي بوتيرات هو الجسم الكيتون السائد الموجود في الحماض الكيتوني السكري (DKA). 

الأسيتون هو منتج جانبي من الأسيتو أسيتات يتم إنشاؤه تلقائيًا. 

اختبارات الكيتون المختلفة تقيس واحدًا أو أكثر من أجسام الكيتون، ونتائجها غير قابلة للتبادل، يعطي اختبار الدم لمحة عن حالة تراكم الكيتون في وقت جمع العينة، يعكس اختبار كيتون البول كيتونات الدم الحديثة بدلاً من الكيتونات الحالية، ويعد اختبار البول أكثر شيوعًا من اختبار الكيتونات في الدم، ويمكن إجراؤه بمفرده عن طريق اختبار جلوكوز البول، أو كجزء من تحليل البول. تقيس طرق البول إما أسيتو أسيتات أو أسيتو أسيتات وأسيتون، ولكنها لا تكتشف عادة بيتا هيدروكسي بوتيرات. 

يمكن قياس الكيتونات في الدم في المختبر أو بواسطة جهاز محمول باليد، ويستخدم الاختبار المعملي المصل وهو الجزء السائل من الدم، وعادةً ما يقيس الأسيتو أسيتات ويمكن طلب بيتا هيدروكسي بوتيرات كاختبار دم منفصل. 

عندما يتم اختبار الدم الكامل من وخز الإصبع بحثًا عن الكيتونات باستخدام شاشة محمولة، تقيس الشاشة بيتا هيدروكسي بوتيرات، ويمكن إجراء هذا الاختبار بجانب السرير في المستشفى، أو غرفة الطوارئ، أو في مكتب ممارس الرعاية الصحية، أو يتم إجراؤه في المنزل.

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب