Bilirubin

البيلروبين

البيليروبين عبارة عن نفايات صفراء داكنة، يتم إنشاؤها بشكل أساسي عندما يكسر الجسم الهيموجلوبين، وهو البروتين الموجود في خلايا الدم الحمراء الذي يحمل الأكسجين، يوجد البيليروبين في الصفراء، وهو سائل في الكبد يساهم في هضم الطعام، ويتم التخلص من معظم البيليروبين في البراز أو البول. 

يتحقق اختبار البيليروبين من صحة الكبد عن طريق قياس كمية البيليروبين في الدم أو في البول، ويمكن أن يساعد ذلك في تشخيص أو مراقبة المشكلات المتعلقة بالكبد أو خلايا الدم الحمراء عندما يكون مستوى البيليروبين مرتفعًا جدًا.  

الأطباء في كثير من الأحيان تمرر اختبار البيليروبين جنبًا إلى جنبٍ مع غيرها من التجارب التي أجريت على واحدة الدم أو عينة البول، كما هو الحال في لوحة شاملة التمثيل الغذائي، وهي لوحة الكبد أو تحليل البول. 

 يمكن اختبار البيليروبين في الدم والبول، ويساعد الاختبار الأطباء في تشخيص المرض والمشاكل مثل اليرقان، وهي حالة يمكن أن تتسبب في اصفرار العينين والجلد، وكذلك التهاب الكبد، وتليف الكبد، وأمراض المرارة، وفقر الدم الانحلالي.

يستخدم اختبار الدم البيليروبين أيضًا لتشخيص اليرقان عند الأطفال حديثي الولادة والذي يمكن أن يؤدي إلى حالة تسمى اليرقان عند مستويات عالية جدًا من البيليروبين.

يمكن أن تؤدي مستويات البيليروبين الطويلة والمرتفعة جدًا إلى مضاعفات إذا تركت دون علاج، لذلك يتم إجراء الاختبار بشكل شائع عند الأطفال حديثي الولادة خلال الأيام القليلة الأولى من حياتهم وعندما تظهر علامات اليرقان. 

في الأشخاص الذين تم تشخيصهم باضطراب في الكبد، يمكن أن يساعد اختبار البيليروبين المتكرر الطبيب في مراقبة حالة مرض المريض، وكيفية استجابته للعلاج.

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب