Bicarbonate (Total CO2) البيكربونات (إجمالي ثاني أكسيد الكربون)


كجزء من لوحة (الإلكتروليت) أو لوحة التّمثيل الغذائي لتحديد أو مراقبة عدم توازن المنحل بالكهرباء أو عدم توازن القاعدة الحمضيّة (pH).

متى يتمّ الاختبار؟ 

أثناء الفحص الصّحيّ الرّوتينيّ أو على النّحو الموصى به من قبل ممارس الرّعاية الصّحّيّة الخاصّ بك إذا كنت تعاني من أعراض مثل الضّعف، أو الارتباك، أو القيء لفترات طويلة، أو مشاكل التّنفّس الّتي قد تشير إلى خلل في الإلكتروليت، أو خلل في القاعدة الحمضيّة (الحماض أو القلاء). 

ما الّذي يتمّ اختباره؟ 

البيكربونات عبارة عن إلكتروليت، أيون سالب الشّحنة يستخدمه الجسم للمساعدة في الحفاظ على توازن القاعدة الحمضيّة (pH) في الجسم، كما أنّه يعمل مع الإلكتروليتات الأخرى (الصّوديوم والبوتاسيوم والكلوريد) للحفاظ على الحياد الكهربائيّ على المستوى الخلويّ، يقيس هذا الاختبار الكميّة الإجماليّة لثاني أكسيد الكربون (CO2) في الدّم، والّتي تحدث غالبًا على شكل بيكربونات (-HCO3) وCO2 هي أساسًا ناتج ثانويّ لعمليّات الأيض المختلفة.

قد يساعد قياس البيكربونات كجزء من المنحل بالكهرباء، أو لوحة التّمثيل الغذائيّ في تشخيص عدم توازن المنحل بالكهرباء أو الحماض أو القلاء، يصف الحماض والقلاء الحالات غير الطّبيعيّة الّتي تنتج عن خلل في درجة الحموضة في الدّم بسبب زيادة الحمض أو القلويّات (القاعدة)، يحدث هذا الخلل عادة بسبب بعض الحالات المرضيّة الكامنة أو المرض.

تعتبر الرّئتان والكليتان من الأعضاء الرئيسة الّتي تشارك في تنظيم درجة الحموضة في الدّم من خلال إزالة البيكربونات الزّائدة.

الرئتان: حمض دافق من الجسم عن طريق الزّفير CO2، رفع وخفض يغيّر معدّل التّنفّس كميّة CO2 الّتي تنفس بها، وهذا يمكن أن يؤثّر على درجة الحموضة في الدّم في غضون دقائق.

الكلى: القضاء على الأحماض في البول، والّتي تنظّم تركيز البيكربونات (-HCO3)، وقاعدة في الدّم، التّغيّر الحمضيّ القاعديّ بسبب الزّيادة أو النّقصان في (-HCO3) تركيز تحدث ببطء أكثر من التّغيّرات في CO2، مع ساعات أو أيّام.

أي مرض أو حالة تؤثّر على الرّئتين، أو الكلى، أو التّمثيل الغذائيّ، أو التّنفّس لديها القدرة على التّسبّب في الحماض أو القلاء.

يعطي اختبار البيكربونات ممارس الرّعاية الصّحّيّة تقديرًا تقريبًا لتوازنك الحمضيّ القاعديّ، عادة ما يكون هذا كافيًا، ولكن يمكن إجراء قياسات الغازات المذابة في الدّم (غازات الدّم) إذا كانت هناك حاجة إلى مزيد من المعلومات، ويقاس عادة بيكربونات جنبًا إلى جنب مع الصّوديوم، البوتاسيوم، وربّما كلوريد في لجنة بالكهرباء كما هو التّوازن لهذه الجزيئات أن يعطي ممارس الرّعاية الصّحّيّة في معظم المعلومات.

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب