Beta-2 Glycoprotein 1 Antibodies الأجسام المضادة بيتا 2 جليكوبروتين 1

للمساعدة في تشخيص متلازمة أضداد الشّحوم الفوسفورية (APS) للمساعدة في تشخيص سبب تجلّط الدّم غير المبرّر (نوبة جلطة أو جلطة وريديّة)؛ للمساعدة في تحديد سبب الإجهاض المتكرّر عند النّساء. 

متى يتمّ الاختبار؟ 

عندما تكون لديك علامات وأعراض لـ APS أو لديك واحدة أو أكثر من جلطات الدّم غير المبرّرة في الوريد أو الشّريان، عندما يكون لديك أكثر من إجهاض، خاصّة في الثّلث الثّاني والثّالث من الحمل. 

الجسم المضاد بيتا 2 جليكوبروتين 1 هو جسم مضاد ذاتيّ مرتبط بتخثّر الدّم غير المناسب، يكتشف هذا الاختبار ويقيس الأجسام المضادة بيتا 2 جليكوبروتين 1 في الدّم.

يعتبر الجسم المضاد للبروتين السّكريّ بيتا 2 أحد الأجسام المضادة الأوليّة الّتي تسمّى الأجسام المضادّة للـ(فوسفوليبيد) والّتي تستهدف عن طريق الخطأ البروتينات الدّهنيّة في الجسم (الفوسفوليبيد) الموجودة في الطّبقة الخارجيّة من الخلايا (أغشية الخلايا) والصّفائح الدّمويّة، وغالبًا ما أمرّر هذا الاختبار مع اختبارات لهذه الأجسام الأخرى، بما في ذلك الأجسام المضادّة (كارديوليبين) ومضاد تخثّر الذّئبة.

تتداخل الأجسام المضادة للـ(فوسفوليبيد) مع عمليّة تخثّر الدّم في الجسم بطريقة غير مفهومة تمامًا حتّى الآن، تزيد من خطر الإصابة بجلطات دمويّة غير مناسبة (خثرات) في كلّ من الشّرايين والأوردة.

تتطوّر الأجسام المضادّة للـ(فوسفوليبيد) بشكل متكرّر عند الأشخاص المصابين باضطراب المناعة الذّاتيّة المعروف بمتلازمة أضداد الشّحوم الفوسفورية (APS) ترتبط هذه الحالة بجلطات دمويّة منتشرة (نوبات تجلّط الدّم)، وانخفاض عدد الصّفائح الدّمويّة (قلّة الصّفيحات)، أو مضاعفات الحمل مثل تسمّم الحمل والإجهاض المتكرّر، خاصّة في الثّلث الثّاني والثّالث من الحمل.

أيضًا قد يبدأ بعض الأشخاص الّذين يعانون من اضطرابات المناعة الذّاتيّة مثل الذّئبة (الذّئبة الحماميّة الجهازيّة) في إنتاج واحد أو أكثر من هذه الأجسام المضادة الذّاتيّة، ممّا قد يعرّضهم لخطر تكوين جلطات دمويّة في الأوعية الدّمويّة.

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب