اروى عماد شحادة

اروى عماد شحادة

اطلق عنان روحي في كتاباتي البسيطة المليئة بشتات روحي وامال قلبي المنكسر ، واحاول بين هذا وذاك ان ابقى صامدة لا تؤذيني ايا منها، قويه لا تُهزم مهما كانت صفعات الخلاذن والخيبات شديدة في زخها على هيكلي الداخلي والخارجي .
اروى عماد شحادة يناير 31, 2024, 10:20 ص
أصبحت أشكل خطرًا على نفسي، لا أريد شيئًا، ولا أنتظر شيئًا.
اقرأ المقال
اروى عماد شحادة نوفمبر 18, 2023, 9:28 ص
تغيَّرت مخاوفي بعد صفعات خذلان كثيرة نزلت على روحي على نحو متتالٍ دون رحمة أو شفقة، أصبحتُ أشعر بقلق عميق...
اقرأ المقال
اروى عماد شحادة مايو 28, 2023, 12:25 م
سأحاول جاهدة بأن تكون.. لكن...
اقرأ المقال
اروى عماد شحادة ديسمبر 13, 2022, 12:58 م
جميعنا لدينا نقاط ضعف تأسرنا وتزعزع ملامحنا أمام المنافقين، ولكن عزيزي المنافق تذكَّر أنها...
اقرأ المقال
اروى عماد شحادة ديسمبر 11, 2022, 4:42 ص
ليتني أستطيع أن أفصح عن اسمك أمام جميع البشر...
اقرأ المقال
اروى عماد شحادة ديسمبر 7, 2022, 3:12 ص
شيخوخة قلبي تأكلني.. تضعفني.. وتصفعني.. فماذا بعد؟!
اقرأ المقال
اروى عماد شحادة ديسمبر 7, 2022, 2:43 ص
إلى صاحب الملامح الملائكية...
اقرأ المقال
اروى عماد شحادة أكتوبر 31, 2022, 9:34 ص
أنا لست بخير أبداً، ولست على ما يرام، ولست كما أريد أن أكون.. جميعهم يتهمونني باللامبالاة، لكن داخلي نيران الغضب واليأس...
اقرأ المقال
اروى عماد شحادة أكتوبر 22, 2022, 7:56 ص
عالقاً في ذهني أينما ذهبت، وأينما تولت عيناي، أراك وما زلت تحتلّ أركان قلبي بكل دقة، أشعر بوحدة تكاد تطفئ...
اقرأ المقال
اروى عماد شحادة سبتمبر 15, 2022, 7:17 ص
القوة المكتسحة، كوني أمان نفسك وقوة تجعلكِ تحاربين الظلم والذل، لا تجعلي الخوف والقلق يكتسحانكِ، ويقتلا براءتكِ...
اقرأ المقال
اروى عماد شحادة أغسطس 13, 2022, 9:33 م
في ريعان شبابي ممتنة للحياة على ما رزقني الله بها من نعم فأجمل نعمة كنت بانتظارها جنيني داخل رحمي يراوغني بحب ويهمس لي بدقات قلبه.......
اقرأ المقال
اروى عماد شحادة يوليو 25, 2022, 11:35 ص
وما الحبُّ إلا أنتَ..!
اقرأ المقال
اروى عماد شحادة يوليو 25, 2022, 10:35 ص
يا ألطاف الله احتوينا أينما كنّا..
اقرأ المقال
اروى عماد شحادة يوليو 22, 2022, 10:31 ص
عندما تكون وحيدًا، رغم كثرة الأصدقاء، وتشعر بأن نيران الفراغ بدأت بمهاجمتك.. فلا تيأس.. اطرق باب الرحمن، فبابه مفتوحٌ دائمًا.. ورحمته...
اقرأ المقال
اروى عماد شحادة يوليو 7, 2022, 7:02 م
فمتى الخلاص من هذا.. حقًا ينتابني شعور الاستسلام إنها الفترة مرهقة.. مرهقة إلى الحد الذي لا يطاق...
اقرأ المقال
اروى عماد شحادة يوليو 5, 2022, 4:07 م
بين الماضي والحاضر والتمني بعودة الزّمن للوراء البعيد، ورفضنا للحاضر، وخوفنا من المستقبل.. يوجد ذكريات تدغدغ خواطرنا وتفتح أبوابًا أغلفت بدون إرادتنا، فهما الفرق؟؟
اقرأ المقال