At-Home COVID-19 Antibody Test اختبار الأجسام المضادة في المنزل COVID-19


اختبار الأجسام المضادة في المنزل COVID-19

ينتج الجهاز المناعي أجسامًا مضادة لفيروسات معينة استجابةً للعدوى، ويمكن أن تبحث الاختبارات في المنزل عن الأجسام المضادة لـ SARS-CoV-2 عن الفيروس التاجي الذي يسبب COVID-19؛ للمساعدة في تحديد إذا ما كنت قد أصبت بـ COVID-19 من قبل.

تتطلب اختبارات الأجسام المضادة عينة دم وقد تُعرف أيضًا باسم اختبارات الأمصال، وعلى الرغم من أن معظم هذه الاختبارات يتم إجراؤها في المختبر أو عيادة الطبيب، إلا أنه من الممكن جمع الاختبارات في المنزل باستخدام مجموعة الاختبار في المنزل، يمكنك جمع عينة من الدم وإرسالها إلى المختبر لتحليلها.

الغرض من الاختبار

الغرض من اختبار الأجسام المضادة لـ COVID-19 في المنزل هو التحقق مما إذا كنت قد أصبت سابقًا بفيروس SARS-CoV-2.

يمكن أن تشير اختبارات الأجسام المضادة فقط إلى وجود عدوى سابقة محتملة لا يمكن استخدامها لتحديد إذا ما كان لديك حاليًا COVID-19.

غالبًا ما تستخدم هذه الاختبارات في ظروف محددة:

  1. اختبار الأشخاص الذين يعانون من أعراض طويلة الأمد: يمكن أن تستمر أعراض COVID-19 لعدة أسابيع، وفي هذه المرحلة قد تظهر نتائج اختبارات العدوى النشطة سلبية، وفي هذه الحالات يمكن أن يساعد اختبار الأجسام المضادة في تحديد إذا ما كان من المحتمل أن تكون الأعراض مرتبطة بعدوى فيروس كورونا سابقة.
  2. اختبار الأشخاص الذين لديهم آثار متأخرة محتملة لـ COVID-19: يمكن أن تحدث مضاعفات معينة من COVID-19 بعد أشهر من إصابتك في البداية، يمكن أن يساعد اختبار الأجسام المضادة الإيجابي في تأكيد إصابتك بـ COVID-19 وقد يساعد في تفسير هذه الآثار المتأخرة في التطور.
  3. الأبحاث الصحية: قد يستخدم الباحثون اختبارات الأجسام المضادة لتقدير عدد الأشخاص الذين أصيبوا بـ COVID-19 أو لفهم الاستجابة المناعية لـ COVID-19 بشكل أفضل.

لا يمكن استخدام اختبارات الأجسام المضادة لـ COVID-19 لإثبات أن لديك مناعة ضد COVID-19، ولا يمكنها إظهار إذا ما كان At-Home Colon Cancer Testing.

اختبار سرطان القولون بالمنزل

تزداد شعبية الاختبارات في المنزل مع توفر المزيد من أنواع الاختبارات، توجد اختبارات منزلية للكشف عن الحساسية والأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي وفيروس نقص المناعة البشرية وغير ذلك الكثير.

يفضل الأفراد الاختبار في المنزل لأنها توفر الراحة والخصوصية والنتائج السريعة، أصبحت خيارات فحص سرطان القولون في المنزل أكثر انتشارًا، في حين أن اختبارات سرطان القولون غير قادرة على اكتشاف وتشخيص السرطان فعليًا، إلا أنها تزودك بمعلومات تشير إلى الحاجة إلى مزيد من الاختبارات التي يمكن أن تؤدي إلى اكتشاف السرطان وتشخيصه لتطعيم فعالٍ أم لا.

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب