Arbovirus Testing اختبار


لتحديد سبب التهاب السّحايا الفيروسيّ أو التهاب الدّماغ أو المرض الّذي يسبّب الحمّى الّتي تحدث خلال الأشهر الأكثر دفئًا من العام؛ للتحقيق في مصدر الأوبئة وتتبّع انتشارها. 

متى يتمّ الاختبار؟ 

عندما تكون لديك أعراض تشير إلى الإصابة بعدوى الفيروس، مثل: الحمّى، والصّداع، وتيبّس الرّقبة، والضّعف العضليّ، وتشخيص التهاب الدّماغ، أو التهاب السّحايا. 

العيّنة المطلوبة؟ 

عيّنة من الدّم يتمّ سحبها من وريد في ذراعك، أو من السّائل الدّماغيّ النّخاعيّ يتمّ جمعها من البزل النّخاعيّ. 

ما الذي يتمّ اختباره؟ 

(Arboviruses thropod فيروس بعوض الشرق الأدنى) تسبب الالتهابات الفيروسية التي تنتقل بين البشر عن طريق البعوض، وغيرها من الحشرات تمتص الدم، مثل القراد، ويكتشف اختبار Arbovirus الأجسام المضادة التي ينتجها الجهاز المناعي للجسم استجابةً لعدوى معينة من فيروس arbovirus، أو يكتشف المادة الوراثية للفيروس في الدم أو السّائل النخاعي. 

توجد في جميع أنحاء العالم فيروسات مفصليّات الأرجل، سبب مهمّ لالتهاب السّحايا الفيروسي والتهاب الدّماغ في المناخات المعتدلة تميل إلى التّسبب في أوبئة موسميّة عرضيّة في المناخات الاستوائيّة، يمكن العثور عليها على مدار السّنة، عندما يكون البعوض نشطًا.

تنتشر هذه الفيروسات عندما تقوم بعوضة أو في بعض الأحيان حاملة حشرات أخرى (ناقل) مثل القراد أو ذبابة الرّمل، بلدغ طائر مصاب أو حيوانًا صغيرًا آخر ويصاب بالعدوى، ثمّ يلدغ الإنسان وينقله، عادة لا تنتقل عدوى الفيروسة المنقولة جنسيّا مباشرة من شخص لآخر، في بعض الأحيان قد تنتقل العدوى عن طريق نقل الدّم، أو زرع الأعضاء، أو الاتّصال الجنسيّ، أو من المرأة الحامل إلى طفلها، أو من الأمّ إلى الطّفل عن طريق حليب الثّدي.

يستخدم اختبار Arbovirus جنبًا إلى جنب مع علامات الشّخص وأعراضه وتاريخ تعرّضه والسّفر للكشف عن عدوى فيروس arbovirus  الحادّة وتأكيدها، وللتّمييز بين العدوى والحالات الأخرى الّتي قد تسبّب أعراضًا مماثلة.

اعتمادًا على الفيروس المسبّب للعدوى، قد يعاني الأشخاص المصابون بفيروس arbovirus من أعراض خفيفة إلى معتدلة تشبه أعراض الأنفلونزا فقط، والّتي يتمّ حلّها في غضون أيّام قليلة إلى بضعة أسابيع، في بعض الحالات قد يكون الظّهور المفاجئ للحمى الشّديدة مصحوبًا بطفح جلدي (حمى الضّنك)، أو يرقان (حمّى صفراء)، أو ألم شديد في المفاصل وأعراض موهنة، اعتمادًا على الفيروس قد يصاب الشّخص بأعراض شديدة قد تكون مهدّدة للحياة، وتتطلّب دخول المستشفى.

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب