90 دقيقه حبس انفاس


كيف فقدت عقلك بتلك الطريقه ؟...

 لماذا كل هذا الشغف؟

هل تستحق تلك المبارايات كل ذلك التوتر الذي يجتاح كيانك؟

انت كالمسحور كالمدمن تعد ايام الاسبوع من اجل مباراه لن تطعمك ولن تكسوك ولن تجعلك متفوق دراسيا كيف تغفل كل هذا وتضيع كل هذا الوقت من اجل لا شئ.

تلك الكلمات مهما بلغت قسوتها لن تزيدني الا هياما بتلك الساحره.

كما قالوا اهل الحب مساكين سل نفسك كم مره كنت حزينا لامر ما وبعده مشاهده فريقك المفضل ازداد هرمون السعاده ليدك واصبحت في منتهي السعاده كالطفل تصقف من فرط النشوه واللذة ياله من ميسي عجيب! انه فضائي! احترم عقولنا يارونالدو كيف تحلق هكذا لا عجب لو اكتشفنا انك سليل ابن فرناس مثلا ليست مبالغه لعلك تسأل فيما تسحر؟ السحر منذ عصر موسي مرتبط ارتباطا وثيقا بالعين؛ هناك من يزعم ان الاغريق اول من مارسوا اللعبه وهناك من زعم انهم الفراعنه ليست موضوعنا الانجليز اول من مارسوا اللعبه وشعوب امريكا اللاتينيه هم من روضوها من هنا بدأ ارتباط كره القدم بالسحر.

اري ان وقع كلمه سحر له تاثير منفر في نفسك حسنا اقنعني كيف لكره مصنوعه من الجلد تنجذب طواعيه هكذا لرونالينهو؟ كيف كانت تنصاع لمداعبات ماردونا وبيليه بهذا الايقاع وتلك المهاره والانسيابية لو اجتمع دوستويفسكي وشكسبير وعزف بيتهوفن ورسم دا فينشي وطلب منهم الكمال في الابداع لعجزوا امام مهاره مارادونا ورونالدينهو وميسي وريفالدو وكاكا ونيمار والقائمه تطول وتطول وتطول وتطول.

في كره القدم كثيرا ماتجد الالهام والقصص المعبره كما اشار يورجن كلوب مدرب ليفربول في حديثه " العالم الخارجي ينظرون للاعبي كرة القدم والمدرّبين على أنهم آلهة أو شيء مميّز، نحن لسنا كذلك ولن نكون يوم أمس، حصلت على جائزة أفضل مدرّب في العالم، أنا حقًا فخور بتحقيق هكذا جائزة، لكني حقًا لا أحب الوقوف على مسرح مع الجائزة لوحدي" استند المدرب الالماني المخضرم الى تجارب من واقع حياته الشخصيه الى طفولته الصعبه وشبابه وبداياته كأب ورب اسره وهو مازال في مقتبل العشرينيات وكلاعب هاوي ثم مدرب ينسب كلوب الفضل لنجومه فالبطوله ولدت علي يد ابطال منذ الصغر كافحوا في معاركهم الخاصه نحن نعيش فالحياه لاهداف محدده ونحقق انتصارات صغيره عندما تجتمع تلك الانتصارات ترسم تلك التجربه الفريده البطل في كره القدم هو ذلك الطفل يوم ما الذي كان لايمتلك حق طعامه او ملابس جديده او مسكن جيد او ثمن حلاقه حتي!

كل مباراه تحمل انتصار جديد في حياه النجم وحياتك عندما تخرج من المباراه منتشيا عندها فقط تري الاشياء بمنظور اخر تماما كنت قبل المباراه تكره فلان لماذا تعانقه بصدق بعد كل هدف؟

لماذا تغير اسلوبك مع من حولك بعد هذا الفوز؟

ارايت ما اري؟

فكر معي كيف سنقنع امي بذلك!

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب