9 أطعمة تهدئ من اضطرابات المعدة


أطعمة تُهدِّئ من اضطرابات المعدة، سواء أكان ذلك من تناول شيءٍ لا يتفّق معك أم حالة عشوائية من الغثيان، فإننا نشعر جميعاً باضطراب في المعدة من وقت لآخر، وقد تختلف الأسباب، لكن لا أحد يحبّ أن يعاني من مشاكل في المعدة، ويمكن أن يظهر اضطراب المعدة على شكل انتفاخ وغثيان، أو يمكن أن يكون أسوأ مع القيء والإسهال، مهما كانت مشاكلك فهي ليست تجربة ممتعة على الإطلاق، لكن ما هي أفضل طريقة للتخلُّص من هذه الأعراض المروعة، هناك دائماً دواء يستهدف بعض الأمراض مثل انتفاخ البطن أو أدوية أخرى مثل مضادات الحموضة، لكن الإفراط في تناول الأدوية ليس فكرة جيدة أبداً، والبديل الآخر هو السير في الطريق الطبيعي، وهذا يشمل اتباع المانترا القديمة: "ليكن الطعام هو دواؤك".

قد تتفاجأ من أنّ إضافة المزيد من الضيوف إلى حفلة المعدة يمكن أن يؤدي في الواقع إلى تهدئة الأمور، لكن نعم هناك بعض الأطعمة التي يمكن أن تُهدِّئ الشعور بالغثيان، ومنها:

1.الزنجبيل:

الزنجبيل دواء رائع للغثيان والقيء، يمكنك استخدامه مطبوخاً أو منقوعاً في الماء الساخن كالشاي أو حتى مضغ قطعة من جذر الزنجبيل النَّيّئ، وهناك أيضًا مكملات غذائية يمكنك تناولها أيضاً.

2.البابايا:

البابايا ثمرةٌ عظيمةٌ لعُسر الهضم، ومن دواعي سروري تناولها.

يعمل الأنزيم الموجود في البابايا المُسمَّى باباين على تكسير البروتينات في الطعام، ويسهِّل على جسمك هضمها وامتصاصها، ومن السهل دمج البابايا في نظامك الغذائي، حيث يمكن إضافتها إلى العصائر أو أطباق الإفطار أو تناولها بمفردها كوجبة خفيفة.

3.بذور الكتّان:

يمكن أن تساعد بذور الكتان أو بذر الكتان في تحسين حركة الأمعاء وتبديد الإمساك والألم، وعادة ما يتم طحنها إلى مسحوق ناعم، ويمكن إضافتها إلى الحِساء أو العصائر أو المخبوزات، ويمكنك أيضًا تناول بذور الكتان كزيت.

4.الموز الأخضر:

هل تعتقد أن الموز غير الناضج مفيد بالفعل للإسهال؟ لقد وجدت الدراسات أن الموز الأخضر المطبوخ مفيدٌ لمساعدة الأطفال على التعامل مع الإسهال.

نجم الموز الأخضر هو الألياف التي يحتوي عليها والتي تُسمَّى النّشا المقاوم.

حقاً معلومات شيّقة ورائعة يقدّمها الكاتب لكم، هذا الجزء الأول، وسيفيدكم جدّاً الجزء الثاني.

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب