7 وصفات طبيعية لعلاج حمى التيفوئيد بسرعة

عندما تستهلك طعامًا غير نظيف أو مياهًا ملوثة، يمكن أن تُصاب بحمى التيفوئيد، وعلى الأرجح سمعت عنها، ومن يدري فقد تكون قد أُصبت بها أو أحد أقاربك من قبل.

على كل حال هذه العدوى البكتيرية تنتشر في الجسم كالنار في الهشيم، وإذا لم يتلقَّ الشخص العلاج في الوقت المناسب، سيكون في حالة حرجة تخرج في النهاية عن السيطرة الطبية.

فمن الضروري معالجتها بأسرع وقت، ونحن اليوم في جوَّك سنخبرك بأهم الوصفات الطبيعية للوقاية من التيفوئيد وعلاجه.

قد يهمك أيضًا جرثومة المعدة.. أعراضها وأسبابها وطرق الوقاية منها

ما أسباب حمى التيفوئيد؟

أريد منك عزيزي القارئ أن تنتبه معي جيدًا في هذه النقطة المهمة من المقال حتى تتجنب مسببات هذا المرض شديد الخطر.

ببساطة يمكن أن تنتقل إليك بكتيريا التيفوئيد عن طريق تناولك الأطعمة الملوثة أو شربك الماء غير النظيف، ويمكن أن تنتقل إليك من مخلفات الشخص عبر الذباب الذي يقف على الأطعمة، وبذلك تصل إلى فمك وتجري في الدم في النهاية، وكذلك بعدم الاهتمام بنظافة البيت.

تعد هذه أبرز الأسباب المكونة لهذه العدوى البكتيرية. والأدهى من ذلك أن أعراض وعلامات حمى التيفوئيد مميتة.

فإذا أصيب الشخص بها فدرجة حرارته ترتفع إلى 40 درجة، وتظهر بقع صغيرة وردية اللون على الصدر والبطن، ويحدث له فقدان في الشهية وآلام في المعدة، وقد يصل الأمر إلى فشل كلوي أو نزيف معوي.

ولتجنب كل هذه الأعراض سأقترح عليك بعض الوصفات الطبيعية لعلاج حمى التيفوئيد.

قد يهمك أيضًا ما أعراض عدوى البكتيريا العنقودية؟

وصفات طبيعية لعلاج حمى التيفوئيد

خل التفاح لعلاج حمى التيفوئيد

لخصائصه الحمضية، يعد خل التفاح رائعًا لعلاج حمى التيفوئيد، فهو يعمل على خفض درجة حرارة الجسم المرتفعة؛ لأنه يسحب الحرارة من الجسم.

فمن السهل تناول ملعقة صغيرة من خل التفاح وإضافة إليه مزيج من العسل والماء وشربه قبل الوجبات.

الثوم لعلاج حمى التيفوئيد

تساعد الخصائص المضادة للميكروبات الموجودة في الثوم على محاربة بكتيريا التيفوئيد؛ لأن الثوم يتمتع بمجموعة واسعة من الفوائد الصحية كمضادات الأكسدة، فيعمل منقيًا للدم، واستهلاكه نيئًا يساعد في عملية الشفاء ويعزز مناعة الجسم، فهو يعمل على نحو رائع كونه إحدى الوصفات الطبيعية الفعالة لعلاج حمى التيفوئيد.

الموز لعلاج حمى التيفوئيد

يمكن للموز أن يخفض الحمى ويعالج الإسهال لدى الأشخاص المصابين بالتيفود؛ لأن الموز غني بالبكتين، وهو ألياف قابلة للذوبان تساعد الأمعاء في امتصاص السوائل وعلاج الإسهال.

كما يساعد البوتاسيوم الموجود في فاكهة الموز في تعويض العناصر التي يفقدها الجسم، كما يعد من أفضل الأشياء التي يجب تناولها، ليس لأنه سهل الهضم ولكنه يوفر أيضًا ما يكفي من السعرات الحرارية والمعادن والفيتامينات.

قد يهمك أيضًا 7 وسائل لعلاج مشكلة رائحة الفم الكريهة

الريحان لعلاج حمى التيفوئيد

هذه العشبة المعروفة تقلل الالتهاب وآلام المفاصل الشائعة لدى الأشخاص الذين يعانون من حمى التيفوئيد، فالريحان مضاد حيوي ومضاد للميكروبات.

وتساعد خصائص الريحان المضادة للبكتيريا في إزالة البكتيريا المسببة لمرض التيفوئيد، ويمكن إضافة الريحان إلى الماء المغلي وشربه من ثلاثة إلى أربعة أكواب يوميًّا لتقوية المناعة وتهدئة البطن، أو يمكن نقعه مع الشاي أو تناوله مع العسل.

زيادة تناول السوائل لعلاج حمى التيفوئيد

لك أن تعلم عزيزي أن من الممكن جدًّا أن حمى التيفوئيد قد تسبب القيء والإسهال الذي يسبب في النهاية الجفاف الشديد.

ولمنع الجفاف، استمر في احتساء السوائل مثل الماء وعصائر الفاكهة؛ فالترطيب يساعد في التخلص من النفايات والسموم من الجسم، ويوفر العناصر الغذائية اللازمة لتعزيز جهاز المناعة ومحاربة العدوى البكتيرية.

استخدام الكمادات الباردة لعلاج حمى التيفوئيد

حينما ترتفع درجة الحرارة فإن حياة المريض تكون على المحك، فمن المهم جدًّا الحفاظ على درجة حرارة الجسم الطبيعية.

لذلك استخدم الكمادات الباردة لخفض درجة الحرارة، وجرِّب أن تمسح إبطيك أو انقع قطعة قماش في ماء مثلج واعصرها من الماء الزائد، ثم ضعها على الجبهة.

البرتقال لعلاج حمى التيفوئيد

تعلم أن البرتقال يحتوي على كميات كبيرة من الفيتامينات والمعادن والمواد المغذية الحيوية، ويساعد ذلك في إمداد جسمك بالعناصر الغذائية التي يحتاج إليها للتغلب على الحمى، فهو يحتوي على الماء الذي قد يساعد في تقليل الجفاف.

ويمكن للشخص المصاب تناول بضع شرائح أو برتقالة كاملة فيحصل الجسم على الفيتامينات التي يحتاج إليها.

إنها واحدة من أبسط الوصفات المنزلية لحمى التيفوئيد.

قد يهمك أيضًا ما الذي يسبب عدوى الخميرة؟ وكيف تتخلصين منها؟

نصائح عامة لتجنب الإصابة بالتيفوئيد

عليك عزيزي أن تحصل على التطعيم ضد حمى التيفوئيد، وأن تتجنب تناول الأطعمة النيئة غير المطبوخة جيدًا، والأهم أن تغسل اليدين في كل مرة قبل تناول الطعام.

وطبعًا لا تنسَ أن تشرب مياهًا نظيفة، وتجنب تناول الأطعمة والمشروبات من الباعة المتجولين.

ورغم أن هذه الوصفات الطبيعية يمكن أن تخفف أعراض التيفوئيد، فمن الضروري أن تتذكر أنها ليست بديلًا للأدوية؛ ففي كثير من الأحيان يمكن أن يكون للتيفود مضاعفات شديدة الخطر تحتاج لتشخيص طبي.

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
نبذة عن الكاتب