5 إجراءات وقائية للحد من خطر الإصابة بمرض السكري

مرض السكري، المعروف أيضًا بداء السكري، هو حالة مرضية مزمنة تتميز بارتفاع مستوى السكر في الدم نتيجة لاضطراب في إفراز الهرمون المسؤول عن تنظيم مستوى السكر في الجسم وهو الأنسولين، ويُشخص مرض السكري عندما يكون مستوى السكر في الدم أعلى من المستوى الطبيعي مدة طويلة.

يُعد مرض السكري من أكثر الأمراض انتشارًا في العالم، ويُقدر أن أكثر من 450 مليون شخص يعانون مخاطره في جميع أنحاء العالم، ومن المتوقع أن يزداد هذا العدد كثيرًا خلال العقود المقبلة.

اقرأ أيضًا نصائح بسيطة تساعدك على التعافي من مرض السكري

إجراءات وقائية  للحد من خطر الإصابة بمرض السكري

1. الحفاظ على وزن صحي

البدانة هي عامل خطر رئيس في الإصابة بالسكري من النوع 2، لذا يُنصح باتباع نظام غذائي صحي ومتوازن وممارسة الرياضة بانتظام للمساهمة في خفض الوزن المفرط.

2. الابتعاد عن التدخين

اتضح أن التدخين يزيد من خطر الإصابة بالسكري بدرجة كبيرة، لذا يجب الابتعاد عن التدخين والحد من تعريض الجسم للتدخين السلبي.

3. الحد من استهلاك السكريات المكررة

يجب تقليل استهلاك السكريات المضافة في الطعام والمشروبات، مثل الحلويات والمشروبات الغازية، إذ إنها تسبب ارتفاعًا سريعًا في مستوى السكر في الدم.

4. المراقبة الدورية لمستوى السكر في الدم

ينصح بإجراء فحوص السكر في الدم بانتظام للكشف المبكر عن أي تغيرات في مستوى السكر واتخاذ الإجراءات اللازمة في حالة ارتفاعه.

اقرأ أيضًا أعراض مرض السكري وعلاجه وطرق الوقاية منه

تابع إجراءات وقائية  للحد من خطر الإصابة بمرض السكري

5. الحد من الإجهاد

التوتر النفسي والضغوط العصبية يمكن أن تؤدي إلى زيادة مستوى السكر في الدم، لذا يُنصح بممارسة تقنيات الاسترخاء وتخفيف الإجهاد مثل اليوجا والتأمل.

أما أساليب علاج مرض السكري، فإنها تعتمد على نوع المرض وشدته، ففي حالة السكري من النوع 1، يجب أن يتلقى المصابون بالمرض الأنسولين دائمًا للتحكم في مستوى السكر في الدم. أما في حالة السكري من النوع 2، فيمكن استخدام الأدوية المضادة للسكر مع إجراء تغييرات في نمط الحياة، مثل التغذية السليمة وممارسة الرياضة العادية.

في الحالات الشديدة، يمكن أن يتطلب علاج السكري من النوع 2 استعمال الأنسولين. وإضافة إلى ذلك، يجب على المرضى متابعة أنشطتهم البدنية ونظامهم الغذائي بانتظام للحفاظ على مستوى سكر الدم في النطاق الصحيح.

الخلاصة، إن الوقاية من مرض السكري تتطلب اتباع نمط حياة صحي ومتوازن والمحافظة على وزن صحي والابتعاد عن التدخين، ويجب مراجعة الطبيب بانتظام لإجراء الفحوص الدورية واتخاذ الإجراءات اللازمة للتحكم في مستوى السكر في الدم.

أمن المعلومات وحمايه الهواتف الذكية وشرح التطبيقات وكيفية تشغليها وتجاوز المخاطر وتعليم كل ما هوا جديد فى عالم التكنولوجيا المهندس محمد محروس رزق

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
نبذة عن الكاتب

أمن المعلومات وحمايه الهواتف الذكية وشرح التطبيقات وكيفية تشغليها وتجاوز المخاطر وتعليم كل ما هوا جديد فى عالم التكنولوجيا المهندس محمد محروس رزق