4 وصفات طبيعية ستخلصك من الجيوب الأنفية

إذا كنت واحدًا ممن يعانون التهابات الجيوب الأنفية، فأنت تفهم حجم الصراع الذي تعيش به، بدءًا من مكافحتك من أجل التنفس الجيد والنوم المريح، حتى تعاملك مع صداع رأسك، وسيلان أنفك، وآلام أذنك، وغير ذلك كثير.

وفى الوقت الذي تجد فيه نفسك محبطًا؛ لأنك سئمت من التناوب المستمر على الأدوية غير الفعالة، لدرجة أنك قررت عدم القيام بأي شيء، وتستسلم للعيش دون أي راحة من هذه الأعراض المؤلمة.

بات لديك خيار رائع لعلاج التهاب الجيوب الأنفية، وأخيرًا سيمكنك من الحصول على الراحة دون جراحة محفوفة بالمخاطر، أو أدوية معقدة، فقط هذه العلاجات موجودة في خزانة مطبخك، فيا ترى كيف؟

قد يهمك أيضًا أسباب الجيوب الأنفية وكيفية علاجها

وصفات طبيعية لعلاج الجيوب الأنفية

ببساطة، يمكنك علاج التهابات الجيوب الأنفية بالوصفات الطبيعية؛ لأن الأطباء ينصحون بها؛ لأنها من الممكن أن تساعدك على الشعور بالتحسن، ومنها:

شرب كثير من الماء لعلاج الجيوب الأنفية

 يمكن أن يكون نقص شرب الماء وجفاف الجسم سببًا رئيسًا لعدد من المشكلات الصحية، بما في ذلك التهاب الجيوب الأنفية، ورغم أنه لم يكن هو السبب الوحيد لالتهابات الجيوب الأنفية.

لكن تناول كمية غير كافية منالماء سيمنع الوقاية من الجيوب الأنفية أكثر صعوبة، عندما لا يكون لدى الجسم ما يكفي من السوائل.

هذا الترطيب الكافي ضروري لصحة جيدة عمومًا، وشرب كثير من السوائل ولا سيما الماء يسمح للجسم بمحاربة العدوى بفعالية ويساعد على التعافي بسرعة.

وفي حالة التهاب الجيوب الأنفية، يساعد الترطيب الكافي في الحفاظ على قوة الجلد والأغشية المخاطية داخل الجيوب الأنفية.

لكن انتبه في أحيان كثيرة ستجعلك التهابات الجيوب الأنفية تشعر بالاحتقان، ما قد تدفعك إلى تجنب شرب الكمية المناسبة من الماء.

لكن حينما تشعر بذلك، استمر في شرب كثير من الماء للحفاظ على أداء جسمك في محاربة الأمراض طبيعيًّا، ولا سيما الجيوب الأنفية؛ لأنه يزيل المخاط من تجاويف الأنف.

قد يهمك أيضًا التهاب الجيوب الأنفية أسبابه وآثاره

استنشاق بخار الزيوت الطبيعية لعلاج الجيوب الأنفية

تشير الدراسات إلى أن التطبيق الموضعي، واستنشاق الزيوت الطبيعية، يمكن أن يساعد في تخفيف أعراض الجيوب الأنفية، وللتخفيف من التهابات الجيوب الأنفية، غالبًا ما يستخدم الأشخاص الزيوت على الصدغين، أو يستنشقونها عبر إضافة الزيت الطبيعي إلى الماء المغلي.

لكن من المهم استخدام الزيوت الطبيعة استخدامًا حذرًا؛ لأن استنشاقها يمكن أن يسبب تهيج مجرى الهواء، وقد يؤدي إلى تفاقم أعراض الجيوب الأنفية.

وهذه طريقة لاستنشاق أحد الزيوت الطبيعية، والتى يكون أحد أبطالها هو زيت الكافور، فهو وصفة طبيعية جيدة لعلاج التهاب الجيوب الأنفية؛ لأن زيت الكافور يحتوي على خصائص مطهرة تخفف احتقان الأنف، فقط أنت بحاجة إلى 5 قطرات من زيت الكافور مع ملعقة صغيرة من الملح وماء مغلي.

ضع الماء المغلي في وعاء وأضيف زيت الكافور والملح، ثم غطي الوعاء ورأسك بمنشفة واستنشق البخار، ومن المهم استنشاق البخار بعمق قدر الإمكان مدة تصل إلى 10 دقائق.

إذا لم يكن لديك زيت الكافور يمكنك وضع زيت زيتون في الماء المغلي، لأن الزيت الطبيعي يتبخر مع بخار الماء.

قد يهمك أيضًا علاج الجيوب الأنفية بالتمارين الرياضية ووسائل أخرى

تناول الكركم لعلاج الجيوب الأنفية

ضع ربع ملعقة صغيرة من الكركم في الماء المغلي واشربه يوميًّا، فالكركم معروف بخصائصه المضادة للالتهابات التي تساعد في تخفيف التورم والالتهاب، الذي يؤدي إلى تضييق الممرات الأنفية والتهابها.

البصل لعلاج الجيوب الأنفية

البصل فعال في إزالة احتقان الجيوب الأنفية بسبب خصائصه المضادة للالتهابات، كل ما عليك هو أن تضيف البصل المقطع إلى الماء المغلي مدة 5-7 دقائق، ثم استنشق بخار الماء.

النوم الجيد لعلاج الجيوب الأنفية

إن طريقة نومك يمكن أن تحسن أو تزيد من أعراض الجيوب الأنفية، الاستلقاء مسطحًا يمكن أن يزيد من تراكم المخاط في الممرات الأنفية، ويزيد من ضغط الجيوب الأنفية، ويعطل دورة نومك.

نم على جنبك الأيمن، فيمكن أن يساعد وضع النوم هذا في منع تراكم الجيوب الأنفية، ويسمح لك بالتنفس بأريحية أكثر.

قد يهمك أيضًا أنواع الصداع وطرق طبيعية لعلاجه بالمنزل

كيفية تقليل خطر الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية

· ببساطة يتعين عليك، غسل يديك كثيرًا، لا سيما بعد وجودك في أماكن مزدحمة، مثل وسائل النقل العام؛ لأن تلامس يديك لأنفك يزيد من التهابها.

· لا تقترب من الأشخاص المصابين بنزلات البرد أو التهابات الجهاز التنفسي.

· تجنب التدخين وشرب الكحوليات.

في النهاية عليك أن تدرك أن الجيوب الأنفية في أغلب الأحيان تحدث نتيجة لعدوى فيروسية أو برد أو بكتيريا تسبب التهابًا في الحلق وسيلان الأنف والسعال.

وهذه الوصفات الطبيعية يمكن لأي شخص تجربتها للمساعدة في تخفيف هذه الأعراض، لكن عندما لا تختفي أو تصبح أسوأ؛ يجب عليك الذهاب إلى الطبيب فورًا.

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
نبذة عن الكاتب