4 عادات جيدة للأشخاص الأصحاء

إن اتباع عادات جيِّدة قد تكون وسيلة فعَّالة للحفاظ على صحتك في المسار الصحيح، وهي ليست بالصعوبة التي قد تتخيَّلها إذا كنت تعرف ما هي العادات التي تستحق الاستثمار فيها.

تطوير ممارسة روتينية

يعتمد التمرين الجيِّد على هدف الشخص الذي يقوم بالتمرين. على سبيل المثال، إذا كان شخص ما يتطلع إلى زيادة مرونته، فقد يرغب في ممارسة اليوجا أو البيلاتس، بينما قد يرغب الشخص الذي يرغب في تحسين توازنه في القيام بلوحة التوازن أو تمارين كرة الاستقرار.

وبالمثل، إذا أراد شخص ما المزيد من القوة، فعندئذٍ سيرغب في القيام بتمارين المقاومة مثل: تمارين رفع الأثقال للمبتدئين.

اقرأ أيضاً 5 مسابقات تصوير فوتوغرافي بكاميرا أو بالهاتف

تناول وجبة فطور صحية 

ربما سمعت أن وجبة الإفطار الصحية يجب أن تحتوي على نسبة عالية من البروتين أو الخضار. ومع ذلك، فإن العديد من الأشخاص لديهم تفضيلات مختلفة ولا يجب أن تشعر بالسوء إذا كنت تحب شيئًا حلوًا.

إذا كنت تريد أن تبدأ يومك بحبوب أو دقيق الشوفان، فلا بأس بذلكتأكَّد من إضافة البروتين والدهون الصحية بحيث تُبقيك ممتلئًا حتى وقت الغداء، إذا كنت تشتهي شيئًا حلوًا في الصباح، جرِّب بعض الخبز المحمص مع زبدة الفول السوداني والمربى أو العصير أثناء التنقل.

اقرأ أيضاً 6 أمور لا يفعلها الأذكياء عاطفيا

احصل على العناية بتقويم العمود الفقري 

أخصائي تقويم العمود الفقري هو ممارس رعاية صحية حاصل على تدريب في تعديلات العمود الفقري والرعاية الصحية المرتبطة بالعضلات الهيكلية.

يستخدم مقومو العمود الفقري أيديهم لتطبيق ضغط متحكم فيه، ونظام معالجة لإجراء تعديلات في عمودك الفقري، يرون أنها ضرورية لتصحيح أي اختلالات.

يعتقد ممارسو العلاج بتقويم العمود الفقري، أن المشاكل في جميع أنحاء الجسم قد تكون بسبب التوتر أو الإجهاد في العمود الفقري، وقد ينتج عن ذلك صداع مزمن، وآلام في الرقبة، وآلام في الكتف، وآلام في الظهر، وغير ذلك...

قد يسمح استخدام الأساليب العملية مثل: التلاعب بالعمود الفقري باستعادة نطاق حركتك.

اقرأ أيضاً ماذا يعني النمط الدبلوماسي في العلاقات؟

ممارسة تقنيات الرعاية الذاتية

العناية بالنفس أمرٌ يجب على الجميع القيام به،وينبغي على الأشخاص الاهتمام بأنفسهم عقليًّا وعاطفيًّا وروحيًّا والجسديًّا.

لا يمكن التقليل من أهمية الرعاية الذاتية؛ لأن هذه الممارسة يمكن أن توسِّع بشكل كبير إحساس الفرد بالرفاهية والسعادة، كما أن لها عددًا من الفوائد للمجتمع، حيث تساهم هذه المبادرات في زيادة إنتاجية وقدرة وسعادة البشر.

واحدة من أكثر الطرق شيوعًا لتنفيذ ممارسات الرعاية الذاتية هي من خلال التأمل أو اليقظة الذهنية، والتي يمكن أن تتخذ أشكالًا عديدة مثل: حضور المحاضرات أو الخلوات التي تركز على هذه الموضوعات، أو الجلوس في صمت لمدة خمس دقائق في اليوم، أو استخدام أحد التطبيقات.

 

اقرأ أيضاً 5 خطوات عملية للتخلص من الإحباط

 

 

 

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
Nov 6, 2022 - مصطفى محفوظ محمد رشوان
Oct 31, 2022 - هيااسماءمحمدعلي رصين صايغ
Oct 26, 2022 - همام بلال مبارك
Oct 21, 2022 - عبدالحليم عبدالرحمن
Oct 17, 2022 - عبدالحليم عبدالرحمن
Oct 8, 2022 - عبدالحليم عبدالرحمن
Oct 5, 2022 - أ.د. ناصر أحمد سنه
Sep 30, 2022 - Nawar Khaddour
Sep 29, 2022 - سراج بلايسون بي
Sep 19, 2022 - نور عبد المطلب السح
Sep 18, 2022 - وائل عبد الجليل صالح محمد الدبيلي
Sep 18, 2022 - الهادي بن مخلوف
Sep 13, 2022 - نجيب يوسف صالح محمد العوشي
Sep 11, 2022 - يوسف محمود يوسف
Sep 6, 2022 - عمر احمد فتحي
Sep 1, 2022 - عبير عبدالله ابراهيم
Aug 28, 2022 - أ . عبد الشافي أحمد عبد الرحمن عبد الرحيم
Aug 20, 2022 - ورده يحيى ظاظا
Aug 20, 2022 - وفاء بهجت عاشور
Aug 14, 2022 - سليمة البقلوطي
Jul 24, 2022 - سلمى الوافي
Jul 24, 2022 - أسماء حامد عبدالفتاح
نبذة عن الكاتب