15 حل لعلاج العنف المدرسي تعرف عليهم.. أهم أسبابه وكيفية انتشاره

مؤخرًا تعددت حوادث العنف المدرسي، ووصلت إلى أبشع الجرائم الإنسانية، وشاهدنا أصنافًا مختلفة.

منها عنف ضد المعلم من الطالب أو ولي الأمر، عنف من المعلم ضد الطالب، عنف من مدير المدرسة ضد الطالب أو المعلم.

اقرأ ايضاً التعليم وأزمات التواصل الاجتماعي والعنف ضد الطلبة.. من المسؤول؟

ما العنف المدرسي؟ 

كلمة «عنف» تعني

تصرفًا يسبب أذى ماديًا أو معنويًّا للآخرين، وفرض القوة على الآخرين قولًا أو فعلًا، وكل فعل يمارس من شخص أو جماعة عن طريق التعنيف قولًا أو فعلًا.

العنف المدرسي

هو عنف أو سلوك عدواني غير سوي، أُسند إلى المدرسة التي هي بيت الطالب الثاني، يؤدي بالطالب إلى تخريب الممتلكات والأجهزة والتنمر والانحراف الأخلاقي الموجه للأشخاص أو الممتلكات، ويشكل ضررًا كبيرًا على المناخ المدرسي ويعرقل دور المدرسة.

اقرأ ايضاً العنف والمجتمع المصري

أشكال وخصائص العنف المدرسي

ومن خصائص العنف المدرسي أنه سلوك لا اجتماعي يتعارض مع قيم المجتمع، وقد يكون ماديًّا أو معنويًّا يضر بممتلكات عامة أو خاصة لإلحاق الضرر بالآخرين من قبل الطلاب تجاه طالب آخر، أو مجموعة طلاب، أو من قبل المعلمين والطلاب والعكس، وقد يكون من إدارة المدرسة ضد المعلم أو الطالب. ويكون بغرض السخرية والتهميش والاحتقار.

ومن أشكال العنف

من طالب لطالب

 مثل الضرب والدفع بالقدم أو التعدي باللفظ، ويؤدى إلى ضرر جسماني أو معنوي، أو التخويف من طرف أكثر قوة. وقد يكون من مجموعة ضد طالب تضر به، مثل التحقير من شأن طالب جديد ملتحق بالمدرسة، ومناداته بألفاظ معينة وسب وشتم.

من طالب ضد المدرسة نفسها

ويكون بتكسير النوافذ والمقاعد والحفر والكتابة على الحوائط والأدراج، وتمزيق الصور، وتكسير صنابير المياه، والإضرار بالممتلكات الخاصة بالمعلم أو المدير، وتهديد المعلم والتطاول عليه.

 العنف من المدير أو المعلم ضد الطلبة

مثل العقاب الجماعي للطلبة، الاستهزاء والسخرية ضد طالب أو مجموعة طلبة، كقول: أنت لا تفهم، أنت راسب ولن تنجح، يا فاشل، أنت أهبل.. أو الاضطهاد والتفرقة بين الطلبة فى المعاملة بسبب درس خصوصي، وغير ذلك.

عدم السماح للطالب بمخالفة رأى المعلم حتى لو كان خطأ، التهميش الدائم للكتاب وعدم النظر والاهتمام به، النظر بالتجهم والنظرة القاسية.

إشعار الطالب بالفشل والسخرية منه أمام زملائه، والمدير أيضًا ينتهج الأسلوب نفسه، ويصدر قرارات ظالمة ضد الطالب أو معلم معين، سواء بالتنمر وتجنيد جميع العاملين ضده من شهود زور وعدم تقدير وحظر.

اقرأ ايضاً منع العنف المدرسي باستخدام الأسلحة النارية من خلال دعم الصحة العقلية

أسباب انتشار العنف

1- عوامل اجتماعية منها ثقافة المجتمع الإعلام الذي يؤسس سلوك العنف من خلال السينما والتليفزيون والفيديو، الإحساس بالقهر والظلم والإذلال الواقع عليه، مَن تعلم ولا يجد عملًا يستفيد من تعليمه، الفقر، الجهل، التهميش.

2- ضعف المصداقية في المدرسة والمعلم وإبراز السلبيات الدائمة، مثل حادثة قتل أو فقأ عين، وعدم ذكر النماذج الطيبة ونشر الإيجابيات.

3- سوء تصرف وضعف تكوين هيئة التعليم، والمعلم غير مؤهل نفسيًّا وسوء التصرف، وعدم التواصل مع الطلبة والمجتمع.

4- مشكلات مرتبطة بالأسرة مثل التنشئة الخاطئة تجاه الطفل بالإهمال والقسوة والتفرقة بين الأبناء، وفقدان الحنان والعطف، كثرة الأولاد، الإفراط في التدليل، عدم الاهتمام بأخلاقيات الطفل وتدينه.

5- عوامل تربوية: عنف من جانب المدرسة وإدارة متسلطة، عدم رغبة الطلبة في مواصلة الدراسة، إهمال حصص الأنشطة من رسم ورياضة وإبداع وغير ذلك، عدم توافر الأنشطة المتعددة لإشباع هوايات الطلبة، الروتين المدرسي والمناخ المساعد على عدم الرضا، الحرمان وحب الظهور بالعنف. 

مظاهر العنف وتأثيرها على الطلبة

مظاهر العنف

تأثير العنف في الطلبة يؤدي إلى حدوث عنف مضاد أقوى، لامبالاة وعصبية زائدة، عدم التركيز، السرقة، الإحباط، الارتباك، الكذب، الانطواء، تدني المستوى، الغياب المتكرر، عدم الرغبة في التعليم والتسرب.

ومن الناحية الانفعالية ضعف الثقة بالنفس، الاكتئاب والتوتر والقلق، حساسية مفرطة ضد أي شيء، شعور بالدونية وعدم الإحساس بالأمان والاستقرار.

تأثير العنف في المعلم

يقلل من قيمة وكرامة المدرس، ويساوي الرؤوس بين الطلبة والمعلم في الضرب المتبادل والسخرية، المعلم يكون أكثر قلقًا وتوترًا وسريع الغضب.

مظاهر العنف المضاد من الطالب

تحطيم النوافذ والزجاج وتخريب الأجهزة، اقتلاع الأشجار، كسر المصابيح، كتابة عبارات سب وشتم على الجدران، الاعتداء بالأيدي بالضرب أو استخدام السلاح الأبيض، قصد مهاجمة رموز التسلط والقهر، عدم الثقة، لا يوجد حوار بين الطالب ووالده وتقليد عنف والده.

الحلول المقترحة لعلاج العنف المدرسي

١- تضافر جهود المجتمع المدرسي مع وضع الخطط المناسبة للحد من انتشار العنف. 

٢- عمل برنامج وقائي لهذه الظاهرة المخيفة لأن الوقاية خير من العلاج.

٣- ومن ناحية البعد العلاجي الحرص على تنمية وتطوير البعد التربوي لأولياء الأمور بعقد الدورات والاجتماعات التي تهتم بتربية أبنائهم.

٤- اتباع الأسر أسلوب الاعتدال والوسطية لتربية الأبناء دون إفراط أو تزمت لترسيخ القيم الاجتماعية والدينية.

٥- الحرص على ثقافة حقوق الإنسان، والتسامح، ونبذ العنف، من خلال الأنشطة، وندوات المشاركة في الأندية.

٦- تعريف التلاميذ بالقرارات واللوائح المنظمة للعمل المدرسي، وتقترح عمل ما يسمى بالحكم الذاتي لهم، وعمل محكمة الفصل أو المدرسة، يكون أعضاؤها من التلاميذ والاختصاصي ورائد الفصل. 

٧- توفير المناخ الديمقراطي للطلبة، وإعطائهم الفرصة للتعبير عن آرائهم.

٨- الاهتمام بالأنشطة المدرسية والهوايات والرحلات.

٩- عقد لقاءات للمعلمين لمعرفة السلوك السلبي وكيفية علاجه. 

١٠- تفعيل دور مجلس الآباء والمعلمين في بناء نظام تربوي، أساسه المشاركة الفاعلة في اتخاذ القرار وتقديم الدعم اللازم.

١١- تعزيز دور الإرشاد النفسي والاجتماعي للطلاب.

١٢- عدم التساهل والتغاضي عن أي حالة عنف تؤدي إلى إتلاف أي شيء المدرسة أو الزملاء أو المعلم، ويكون العقاب بالحرمان من رحلة أو نشاط وزيادة الواجبات.

١٣- على جميع العاملين بالمدرسة أن يؤدي كل منهم دوره وعدم الإهمال والانضباط.

١٤- إشراك التلاميذ في الأنشطة الاجتماعية.

١٥- تأمين كل ما في المدرسة وما حولها من جميع الانحرافات والحوادث بالكاميرات والإشراف من قبل المعلمين. 

مشاكل العنف

إذًا العنف مشكلة كبيرة تقلق المجتمع المدرسي وتعرقل نشاطه، بل تؤرق المجتمع كله، والطفل الذي يحدث عنفًا اليوم، ولا يُردَع، غدًا يكون من أعتى وأكبر المجرمين.. حفظنا الله جميعًا، وحفظ بلادنا الغالية. 

كاتب قصة قصيرة وزحل ومقالات من مواليد مدينة السرو دمياط نشر له فى كثير من الصحف

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

التنكر عند المعلم موجود ضد التلاميذ أو طلاب المتوسطة
التنكر والعنف ضد المعلم أو الأسرة التعليمية ظاهرة ظهرت مؤخرا باستخدام العنف أو التهديد حتى يوصل إلى حد السلام للمعلم أو المدرس أو المعلمة وقبل من سنة قامت ولية أمر طالبة بالمتوسطة بالهجوم على مديرةىالمدرسةىبالضرب والاهانة والشتم
هكذا اصبحت حال المدارس لا امن ولا نظام

أضف ردا
يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

التنكر عند المعلم موجود ضد التلاميذ أو طلاب المتوسطة
التنكر والعنف ضد المعلم أو الأسرة التعليمية ظاهرة ظهرت مؤخرا باستخدام العنف أو التهديد حتى يوصل إلى حد السلام للمعلم أو المدرس أو المعلمة وقبل من سنة قامت ولية أمر طالبة بالمتوسطة بالهجوم على مديرةىالمدرسةىبالضرب والاهانة والشتم
هكذا اصبحت حال المدارس لا امن ولا نظام

أضف ردا
يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

عفوا أقصد التنمر وليس التنكر اسفةىللخطأ

أضف ردا
يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

عفوا أقصد التنمر وليس التنكر اسفةىللخطأ

أضف ردا
يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
Dec 22, 2022 - هبه ناصر عبدالحليم الخلايلة
Nov 16, 2022 - هيااسماءمحمدعلي رصين صايغ
Oct 27, 2022 - عبدالحليم عبدالرحمن
Oct 26, 2022 - منة الله صبرة القاسمي
Oct 9, 2022 - عمر ادريس خيرالله ادريس
Sep 9, 2022 - مهند ياسر ديب
Sep 3, 2022 - زكريا عبده عمر عبده
Aug 31, 2022 - الاء خليل العيسى
Aug 15, 2022 - د. غازي الحيدري
Aug 9, 2022 - زينب عماد محمد
Jul 20, 2022 - سومر جواد برشيني
Jul 6, 2022 - بن بوهة فاطمة
Jun 25, 2022 - فادي أصلان
Jun 11, 2022 - لطيفة كريزى
Feb 5, 2022 - وجيه نور الدين محمد شرف
نبذة عن الكاتب

كاتب قصة قصيرة وزحل ومقالات من مواليد مدينة السرو دمياط نشر له فى كثير من الصحف