10 أعمال أكبر من أن تفشل وقد فشلت تمامًا


تنمو العديد من الشركات وتنمو حتّى تبدو أكبر من أن تفشل، فيما يلي قائمة بعشر شركات اعتقدت أنها أكبر من أن تفشل، ولكن انتهى بهم الأمر بعد ذلك. العديد من الشركات المدرجة في قائمتنا لها أسماء معروفة، وكلها كان لها تأثير كبير، لكنها في النّهاية فشلت تمامًا

10 كوداك صعود وسقوط...

وصعود كوداك بدأت Kodak في القرن التاسع عشر في عام 1888م. وطوال غالبية القرن العشرين، كانت Kodak هي الشركة الرّائدة المهيمنة في مجال التّصوير الفوتوغرافيّ وصناعة الأفلام. أصبحت كوداك مرتبطة بالتّصوير الفوتوغرافيّ والأفلام بجميع أنواعها. لا يزال شعارهم "لحظة كوداك" راسخًا في ثقافتنا وأحيانًا يُسمَع اليوم. كانت "لحظة كوداك" شيئًا يستحقّ التّذكر من خلال التقاط صورة، وكانت Kodak عملاقًا في صناعة التّصوير الفوتوغرافيّ حتّى ظهر التّصوير الرقميّ. على الرّغم من تطوير أول كاميرا فيلم رقمية في عام 1975م، لم تتبن Kodak التّصوير الرّقمي تمامًا. فشلت كوداك في الابتكار بسرعة كافية وتفوقت عليها منافسيها. ابتكرت Kodak بعض التقنيات المبتكرة ولكنّها لم تتمكن من تسويقها بشكل فعال للجمهور. استحوذت Kodak على موقع ويب لمشاركة الصور يُدعى Ofoto في عام 2001م. ومع ذلك، لم تكن Kodak فعّالة في استخدام هذه التكنولوجيا لتعزيز علامتها التجارية. نظرًا للنقص العام في القدرة على التكيُّف، فاجأ العديد من المنافسين كوداك، لا سيما Canon وNikon، ممّا أجبر الشركة على تقديم ملف إفلاس في عام 2012م.

9 زيروكس

تاريخ آلات تصوير زيروكس | أمة الابتكار التابعة لهنري فورد عندما يقول أحدهم "Xerox"، فأنت تعلم ما يقصده. آلة Xerox هي مجرّد كلمة أخرى لآلة النسخ، مثل Kleenex هي كلمة أخرى للمناديل. هذا هو مدى تأثير شركة زيروكس في ذروتها. في عام 1959م، أطلقت زيروكس أول آلة تصوير متوفرة تجاريًا، وكانت آلة التصوير Xerox 914 منتجًا ثوريًا حقًا. وفقًا للمتحف الوطني للتّاريخ الأمريكيّ، كان Xerox 914 سريعًا واقتصاديًا، حيث ينتج 100000 نسخة شهريًا. يصف المتحف الوطني للتّاريخ الأمريكيّ جهاز Xerox 914 بأنه أحد أكثر منتجات Xerox نجاحًا على الإطلاق. يزن الجهاز 648 رطلاً. يوضح هذا فقط مدى تحسن تقنية النسخ منذ هذا الوقت. حقق Xerox 914 أرباحًا تزيد عن 500 مليون دولار بحلول عام 1965م. ومع ذلك، لم تبقَ Xerox في قمّة الجبل إلى الأبد. اخترع موظفو Xerox العديد من العناصر المبكرة لأجهزة الكمبيوتر الشّخصية، لكن الشركة لم تكن تركز على الحوسبة. تمّ تسليم بعض المفاهيم التي صممها موظفو Xerox إلى Apple وMicrosoft. بدون تكلفة، قامت Apple وMicrosoft بتطوير هذه التقنيات ثمّ تسويقها للمستهلكين. ترك هذا الخطأ الإستراتيجيّ وراء ظهور Xerox، بينما أصبحت Apple وMicrosoft عملاقتي عالم التكنولوجيا الذي نعرفه اليوم.

 

8 بولارويد

صعود وسقوط بولارويد شركة تصوير أفلام أخرى تراجعت هي شركة بولارويد. تأسست في عام 1937م، اشتهرت هذه الشركة بأفلامها وكاميراتها الفورية. الأمر سهل -ما عليك سوى توجيه الصورة والتقاطها وهزها. في ذلك الوقت، كان هذا اختراعًا رائعًا جدًا لأن الفيلم استغرق وقتًا طويلاً لتطويره. ومع ذلك، ظهر ابتكار سلب الميّزة الرّئيسية لشركة Polaroid تمامًا: التّصوير الرّقمي. لسوء الحظ، لم تبتكر شركة Polaroid منتجاتها بشكل فعّال. تمّ إعلان إفلاس شركة Polaroid Corporation في عام 2001م. ومن الغريب أن Polaroid كانت الأكثر شهرة في أوائل التسعينيات، وبلغت ذروة إيراداتها في عام 1991م. ومع ذلك، غالبًا ما يشار إلى Polaroid في الثقافة الشعبية، بما في ذلك من قبل مجموعة OutKast. على الرّغم من أنها لم تكن عملاقة، إلا أن العلامة التجارية تركت بصماتها على الثّقافة الشّعبية.

7 ياهو!

السّبب الجنونيّ أن موقع Yahoo! فقدوا كلّ شيء ياهو! الشركة التي كانت مثيرة للغاية، أضافوا علامة تعجب إلى اسمهم. لا يمكنك حتّى قراءة الاسم دون سماع "Yahooooooooo!" الشهير. ياهو! كانت قوّة في ثورة الإنترنت. في عام 2016م، قامت Yahoo! كان سادس موقع ويب الأكثر زيارة في العالم. في عام 2011م، قامت Yahoo! كان ثالث أكبر مزود بريد إلكترونيّ في جميع أنحاء العالم.

اليوم... ليس كثيرًا، ياهو! لا يزال صامدًا ولكنه فقد الكثير من الأرض في العقد الماضي. جوجل، وفيسبوك، وغيرها دفعت ياهو! خارج السوق. وبحسب ما ورد، كان لدى Yahoo صفقة لشراء كل من Google (في 2002م) وFacebook (في 2006م). ياهو! لم يتابع أيّ من الصفقتين ولا يزال يعاني في أعقاب العملاقين. ياهو! ربما كان عملاقًا تقنيًا مبكرًا، ولكن بسبب بعض الإستراتيجيات السّيئة وسوء الإدارة، تلاشى برنامج yodle الخاصّ به.

6 ماي سبيس

لماذا ماي سبيس فشل -الأعلى 5 أسباب لو كنت في سن المراهقة في منتصف إلى أواخر 2000sم في، وأنت تعرف كلّ شيء عن ماي سبيس. أطلقت ماي سبيس في عام 2003م مع قائمة أعلى الأصدقاء، الصفحات الرّئيسية المخصصة، والجدران. وكانت كل هذه الميّزات الهائلة في ذلك الوقت، وكان ماي سبيس أول كبير حقًا موقع التّواصل الاجتماعيّ (آسف، فريندستر) برع. MySpace لأنها قدّمت للمستخدمين تخصيصًا وفرصة للتّواصل مع شبكة من الأصدقاء.

كما سمح للعصابات، الكوميديين، وغيرهم من الفنانين لاستخدام صفحاتها في الترويج لنفسها. في عام 2006م، وكان ماي سبيس الموقع الأكثر زيارة في حالة world. In لم تكن قد اطّلعت صفحة ماي سبيس الخاصّ بك في الآونة الأخيرة، وهذا هو الحال لم يعُد كذلك. بفضل الفيسبوك وبعض مواقع الشبكات الاجتماعية الأخرى، ويعزى ماي سبيس بها. وماي سبيس شراؤها مرتين، الأولى في عام 2005م من قبل نيوز كوربوريشن، ثمّ الوقت، وشركة في عام 2011م. وماي سبيس لا يزال موقع على شبكة نشطة ولكنها تستخدم بشكل حصريّ تقريبا من قبل العصابات والفنانين الموسيقيين لـ promotion. In عام 2007، كان من المضحك أن أقترح سوف ماي سبيس بالتّخبط تمامًا. ومع ذلك، كانت وسائل الإعلام الاجتماعية الأولى عملاقة ليس أكبر من أن تفشل بعد كل شيء. في 2019م، ماي سبيس فقدت محرج 12 عامًا من الموسيقى والمحتوى مرفوع الآخرين. هذا هو وسيلة جيّدة للحصول على نقلها من قائمة الصديق توب.

5 سيرز

يحرق وتراجع سيرز... ماذا حدث؟ سيرز تستخدم ليكون مرادفًا لقطاع تجارة التجزئة. تأسست في ولاية إيلينوي في القرن 19 في وقت متأخر، بدأت سيرز بيع الساعات وتطويرها لبيع كل شيء تقريبا. من عام 1969م حتّى عام 1989م، كان سيرز أكبر متاجر التجزئة في الولايات المتّحدة. ومع ذلك، والمنافسة من أمثال الهدف، وول مارت، وتجار التجزئة في نهاية المطاف على الإنترنت مثل الأمازون، وبدأت في كسب المزيد من سوق shares. In 2005، استحوذت سيرز K-مارت.

ولكن هذه الصفقة يبدو أن تفعل الكثير لمساعدة نعود التجارية على track. With نقص عام في الابتكار، لا سيما في مجال التجارة الإلكترونية، سيرز تمّ القضاء تقريبًا من على الخريطة. كان يحرق فقط 182 متجرًا في عام 2018م، أقل بكثير من 3500 متاجر سيرز البلاد في عام 2008م. وفي عام 1990م، سيرز وول مارت وتمّ توليد كميات مماثلة من الإيرادات. ومع ذلك، اتّخذ وول مارت نهجا أكثر إستراتيجية (تستهدف المتسوقين الخصم) ودفع في نهاية المطاف يحرق حتى خارج الصورة.

 

4 بلاك بيري

صعود وسقوط بلاك بيري شركة شابة نسبيًا في هذه القائمة، تأسست BlackBerry في عام 1984م. كانت BlackBerry واحدة من أولى الهواتف الذكية الرّئيسية، حيث بيعت أكثر من 50 مليون وحدة في ذروتها في عام 2011م. وفقًا لـ Business Insider، كانت BlackBerry تسيطر مرّة واحدة على 50٪ من سوق الهواتف الذكية في الولايات المتحدة، حتى أن الرئيس باراك أوباما استخدم جهاز بلاك بيري. بالطبع، بعد خمس سنوات من ذروتها في عام 2011م، توقفت BlackBerry تمامًا عن تصنيع الهواتف، وأسباب هذا التقليب كثيرة. تحتوي أجهزة BlackBerry على لوحة مفاتيح صغيرة جدًا. في عام 2011م، كانت هذه تقنية مبتكرة وقابلة للاستخدام. ومع ذلك، مع تطوّر الهواتف الذكية، تكيّفت جميعها لاستخدام تقنية شاشة اللّمس. لم يقم بلاك بيري بهذا التعديل. على الرّغم من الشعبية الكبيرة لنماذجها المبكرة، لم يكن بلاك بيري ببساطة قادرًا على مواكبة ابتكارات منافسيها. حتى أوباما لم يعُد يستخدم جهاز بلاك بيري الخاصّ به.

 

3 إقبال تراجع القنبلة...

ماذا حدث؟ كانت Blockbuster عنصرًا أساسيًا إذا نشأت في أواخر الثمانينيات أو التسعينيات. كانت Blockbuster، وهي علامة تجارية شهيرة، نقطة الانطلاق لقضاء أمسيات الأفلام في المنزل -عملاق تأجير الفيديو. في ذروتها، كان لدى Blockbuster أكثر من 9000 متجر، ولكن الآن لديها متجر واحد فقط، أنظر، لقد ارتكبت Blockbuster خطأ استراتيجيًا كبيرًا واحدًا، ففي عام 2000م، عرضت Netflix (مبتكر بثّ صغير يكافح في ذلك الوقت) بيع شركتها إلى Blockbuster مقابل 50 دولارًا. مليون. رفضت شركة Blockbuster الصفقة واستثمرت أموالها بدلاً من ذلك في مكان آخر. من الواضح أن هذا كان قرارًا مدمّرًا لشركة Blockbuster، حيث كان إطلاق Redbox في عام 2004م مجرّد مسمار آخر في التابوت. تحولت Blockbuster من أكبر اسم في التأجير إلى مجموعة كبيرة في الأفلام في غضون عقدين فقط من الزّمن.

 

2 الحدود The Rise and Fall of Borders

Group Inc.1994-2011 كان بوردرز متجرًا للكتب والموسيقى تأسس في عام 1971م. وقد كان طاغوتًا في صناعة الإعلام لسنوات. لسوء الحظ، نظرًا لسلسلة من الأخطاء، تحولت مكتبة الكتب الشهيرة هذه من "أكبر من أن تفشل" إلى "فاشلة" في لقطة ثانوس. أولاً، كانت بطيئة جدًا في ابتكار التجارة الإلكترونية. سمح ذلك لشركات مثل Amazon و Overstock.com بأخذ حصتها في السوق ببطء. كما فتحت الحدود العديد من المواقع المبنية من الطوب وقذائف الهاون. وفقًا لـ Time، كانت 70٪ من متاجرهم تتنافس مباشرة مع بارنز ونوبل القريبين، وأخيراً، كانت بوردرز تتحمل الكثير من الديون. في وقت الركود، كانت مدينة بوردرز مدينة بحوالي 350 مليون دولار. لم تكن الشركة قادرة على سداد هذا الدين وأغلقت متاجرها في جميع أنحاء البلاد.

1 الألعاب

لنا صعود وسقوط تويز آر أص كان متجر Toys "R" Us عبارة عن متجر ألعاب مخصص للأطفال. في أواخر التسعينيات من القرن الماضي، كانت شركة Toys "R" Us أكبر بائع تجزئة للألعاب في الولايات المتّحدة. كانت أرض العجائب لكلّ طفل، بشرت بها زرافة محبوبة اسمها جيفري. أيّ أنهم كانوا كذلك إلى أن تمّ التّفوق على هذه الشركة الأيقونة من قبل وول مارت كأكبر بائع تجزئة للألعاب.

تحولت تويز "آر" أص إلى التجارة الإلكترونية من خلال شراكة مع أمازون، حيث وقعت صفقة لمدّة عشر سنوات لتصبح المزود الحصريّ للألعاب في عام 2000م في هذا الوقت، كان موقع toysrus.com يعيد التّوجيه إلى amazon.com، وهو خطأ فادح، وهو أن جيفري أمازون أصبح الوجهة الإلكترونية الأولى للألعاب وبيع الألعاب الخاصّة بهم أيضًا.

في نهاية المطاف، رفعت شركة تويز آر أص دعوى قضائية لإلغاء عقدها، ولكن في تلك المرحلة، كان الأوان قد فات. كانت تويز آر أص لعبة عملاقة في وقت ما. ولكن إذا كان هناك شيء واحد تعلمناه من القصص الخيالية، فهو أن العمالقة عادة ما يسقطون.

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

موضوع مهم، ولكن يبدو أنه مترجم من لغة أخرى بواسطة موقع للترجمة. في الحقيقة هي ترجمة ركيكة، أفسدت بنية بعض الجمل:العنوان مثلا..

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب