04.00

في هذا الوقت المتأخر من الليل 

لن يشعر بك أحد كلهم نائمون 

وأنا متسطح على السرير، أفتح عيني 

دموعاً تسبقني قبل حديثي وفضفضتي

مع الله الكريم، اشتقت إليك يا رب تعلم ما تمر به نفسي.. حقاً ليس للإنسان غيرك، ها أنا الآن.. كلهم نائمون وتبقى أنت لا تغفل ولا تنام وتسمعني.. اعلم أن الطريق في مدة العمر التي حددتها أنت لي صعبة، وأنت تعلم أنه صعب، وتعلم أنّ كثيراً من الأحيان أضعف ولم أقدر على الوصول.. وأقول لا فائدة من الوصول.. ولم أوصل.. ومن أنا لأستكمل الطريق..

يمكن يوجد أناس آخرين تستحق .. يمكن أنا الذي لم يستحق يوجد أفضل مني

ثم يتناولني الإحساس والكلام والرد علي.. بكلام لم تسمعه أذني ولكنه يلمسه قلبي.. وهوــ

أنا الرب الكريم .. مهما فعلت تظل عبدي 

اعلم أنك تخطئ ويجب أنك تعرف بإني غفّار 

لم أعاملك بعملك ولكني سأمن عليك بكرمي .. فقط اسعى.. ولن أضيع مجهودك...

أنا عند حسن ظن عبدي بي

بقلم الكاتب


الامس ليس موجود وغدا ليس موجود يوجد الآن فقد


ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
May 17, 2021 - mrabti aya
May 16, 2021 - الخنساء علي الشيخ محمد السماني
May 16, 2021 - No Again1996
May 16, 2021 - سماح القاطري
May 11, 2021 - بخيت موسى مادبو
May 10, 2021 - Assma'a Hussein
نبذة عن الكاتب

الامس ليس موجود وغدا ليس موجود يوجد الآن فقد