هل كانت آمال زايد زوجة خاضعة مثل ما ظهرت في الست أمينة؟

خاضت الفنانة آمال زايد رحلة طويلة في مسيرتها الفنية، وفي عام 1973 كانت تعمل في فيلم "سلامة في الخير" للفنان نجيب الريحاني حيث دخلت مجال السينما قبل نهاية الثلاثينيات من القرن الماضي.

اقرأ ايضًا حنان ترك.. معلومات هامة لا تفوتك

هل كانت آمال زايد زوجة خاضعة مثل ما ظهرت في دور الست أمينة؟

ومع مرور الزمن استطاعت أن تخطف قلوب الجماهير خاصة بعد تجسيدها شخصية الست في فيلم "بين القصرين"، والذى عرض فى عام 1964 للأديب العالمي نجيب محفوظ.

وهى من اشهر الممثلات اللاتي برعن في تأدية الأدوار الثانوية على شاشة السينما، حيث أنها عرفت وتميزت بعفويتها وتلقائيتها الشديدة.

وعلى الرغم من ذلك إلا أن طباعها الشخصية مختلفة تماما عن الشخصيات التي جسدتها في الأفلام السينمائية حيث كانت هي صاحبة القرار فالمنزل بخلاف ما كانت عليه "أمينة"، تلك المرأة التي لا حول لها ولا قوة من زوجها المتسلط.

اقرأ ايضًا نيللي كريم.. تعرف على مسيرتها الفنية

من السبب الرئيسي في طباع آمال زايد؟

وذكرت ابنة الفنانة "آمال" أن والدتها تزوجت من ضابط وكان هو السبب الرئيسي في تعليمها الانضباط، حيث قالت: " والدتي اتجوزت من ضابط جيش علمها الانضباط، وكونت معاه إمبراطورية ميم".

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
نبذة عن الكاتب