هل الطعام بوابة ثقافة ومعرفة؟

انتشرت في السنوات الأخيرة على القنوات الوثائقية وأحيانًا على مواقع التواصل الاجتماعي ويوتيوب برامج تحمل عناوين أكل الشوارع في مدينة كذا وكذا.. يجوب مقدموها مدنًا عربية وأجنبية، يتذوقون فيها الأكل التراثي للبلاد.

هذه البرامج من النوع المفضل لديَّ؛ فأنا أحب الأكل التقليدي لما أرى فيه انعكاسًا لثقافة البلاد ووسيلة لمعرفة خيراتها.

حتى في البلد الواحد تختلف ثقافات المدن عن بعضها، فمدن الساحل غير قرى الريف، وغير العاصمة.

حتى الوجبة الواحدة يضع كل شعب بصمته الخاصة عليها بطريقة تناسب إمكانياته.

اقرأ أيضًا قناة طبخ أجنبية على يوتيوب.. إليك أفضل 10 قنوات يمكنك متابعتها

هل يختلف الأرز من بلد لأخري؟

الأرز هو الأرز، ولكن في بلاد العرب فقط يُقدَّم بعشرات الأساليب.. فالبعض يضيف الجوز والزبيب وغيرهما من أنواع المكسرات، ويُقدَّم مع لحم أو دجاج.. والبعض يضيف البقوليات والبصل فينتج طبق شعبي غني عن التعريف (الكشري).. وآخرون يقدِّمونه مع السمك بطريقة خاصة.

وإذا حُشي داخل أوراق العنب (ورق الدوالي) أو الباذنجان أو الكوسة يُعرف بالمحشي أو الدولمة، ويتفوق فيه أهل مصر والشام والعراق وتركيا، ولكن لكل منهم نكهة خاصة يضيفها على الأرز وطريقة مختلفة في طهوه.

في بلاد غير العرب مجاورة لهم أو بعيدة يضيفون الزعفران (بلادهم غنية به) والآخرون يضعونه بهندسة وبطريقة أغرب مع السمك فينتج (السوشي).. وشعوب أخرى تطهوه في ورق الموز فتستدل على وفرته عندهم. 

نوع واحد من الطعام إذا قُدِّم أمامك تعلم ماهية بلاده وبماذا تشتهر من محاصيل أو ثروة حيوانية. 

وإذا كنت من محبي السفر فضع في أولوياتك تجربة طعام البلاد غاية من السفر.. وأحيانًا أو كثيرًا تضيف الأماكن نكهة إضافية على الطعام إذا أكلته فيها.

كحك القدس يُقدَّم في بلاد مختلفة باسم السميت، ولكن بركة المكان تجعله يختلف مذاقه عن أي بلد آخر. 

اقرأ أيضًا عادات الزفاف في ثقافات بعض الشعوب من أنحاء العالم

هل امتزجت الثقافات بسبب الأكلات المعروفة؟

وفي زماننا الأخير حدث نوع من امتزاج الثقافات واقتباس بعض الوصفات بحالتها الأصلية أو خلطها بما يناسب ثقافة البلد وتوفر منتجاته. 

ولكن الشيء الذي أراه غير محمود أن تنتشر ثقافة طعام بلا هوية، فتجوب البلاد طامسة الطعام الشعبي والرسمي للبلاد، والذي كان اسمه فقط بطاقة تعريف عن موطنه. 

فماذا يخطر في بالك عندما تسمع اسم الكسكسي، الكشري، الكبسة، الطعمية، فتوش، المنشف، مقلوبة، مسخن؟ 

وماذا يخطر في بالك عند سماع شطيرة برجر؟ 

فهل اعتقدت يومًا أن طعامك بوابة ثقافة ومعرفة؟ 

أخيرًا.. لا بأس أن تأكل ما تشاء أو أن تطعم صغيرك ما يشاء ولكن لا تجعله ينسى ثقافته.

شاركنا بأهم طعام شعبي لبلدك، وما مكوناته؟ 

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
نبذة عن الكاتب