نقص فيتامين د.. أعراضه والأشخاص الأكثر عرضة له

يصعب على الشخص المصاب بنقص فيتامين د معرفة ما إذا كان مصابًا أم لا، لصعوبة تعرفه إلى هذه الأعراض التي تتشابه مع كثير من المشكلات الصحية الأخرى، وأعراضه هي:

اقرأ أيضًا فيتامين C وفوائدة وأضرار نقصه :

أعراض نقص فيتامين د

  • الإصابة المتكررة بالرشح والإنفلونزا والأمراض المختلفة.

  • الإعياء والتعب العام.

  • الشعور بآلام العظام والظهر.

  • الشعور بالقلق والاكتئاب.

  • تأخر شفاء الجروح.

  • قلة كثافة العظام والإصابة بهشاشة العظام.

  • تساقط الشعر.

  • ألم العضلات.

  • زيادة الوزن.

أسباب نقص فيتامين د؟

تتلخص أسباب نقصان فيتامين د فيما يأتي:

  • عدم تناول كميات كافية من الأطعمة المحتوية على فيتامين د.

  • قلة تعرض البشرة لأشعة الشمس، خاصة في فصل الشتاء.

  • استخدام واقي الشمس دائمًا، ما يحجب أشعة الشمس ويمنع وصولها إلى البشرة وعدم الاستفادة منها في تكوين فيتامين د في الجسم.

اقرأ أيضًا فيتامين د

الأشخاص الأكثر عرضة لنقص فيتامين د

بعض الأشخاص هم أكثر عرضة من غيرهم للإصابة بنقص فيتامين د، ومنهم:

  • الأطفال الرضع الذين يعتمدون فقط على حليب الأم، وذلك لعدم احتوائه على فيتامين د.

  • كبار السن؛ لأن بشرتهم غير قادرة على صنع فيتامين د كما كانت سابقًا، بسبب انخفاض الأيض، إضافة إلى انخفاض قدرة الكلى على تحويل الفيتامين إلى الاستفادة الفعَّالة منه.

  • أصحاب البشرة الداكنة؛ لأن البشرة الداكنة تقلل من استفادة الجسم من أشعة الشمس لصنع فيتامين د.

  • المصابون باضطرابات هضمية: مثل داء كرون والسيلياك والتهاب القولون التقرحي، لأنها تؤثر في القدرة على امتصاص فيتامين د من الطعام.

  • مرضى السمنة؛ لأن الدهون في الجسم تمنع وصول فيتامين د إلى الدم.

  • الأشخاص الخاضعون لجراحة المجازة المعدية.

  • المرضى المصابون بأمراض الكلى والكبد.

  • الأشخاص الذين يتناولون أدوية تؤثر في امتصاص فيتامين د أو تحويله في الجسم، مثل أدوية الكوليسترول وأدوية الصرع وأدوية التخسيس.

علاج نقص فيتامين د

يقتضي علاج نقص فيتامين د تناول المكملات التي يصفها الطبيب بعد عمل تحليل الدم المناسب، وتُحدد الجرعة وفقًا لمدى النقص الظاهر في التحليل، وعلى المصاب أيضًا تناول الأطعمة الغنية بفيتامين د، مثل الأسماك الدهنية وحبوب الإفطار المدعمة وصفار البيض والحليب المدعم ومشتقاته والعصير المدعم أيضًا، إضافة إلى التعرض لأشعة الشمس بانتظام لتحفيز البشرة على إنتاج فيتامين د.

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
نبذة عن الكاتب