ملخص كتاب «أم كلثوم التي لا يعرفها أحد».. للكاتب محمود عوض

في إحدى الليالي، ترقد فاطمة والدة أم كلثوم في حجرة داخل منزل ريفي بسيط مبني من الطين ومسقوف من الخشب، وفي أثناء ذلك تشعر فاطمة بآلام المخاض، فيرتبك زوجها الشيخ إبراهيم ولا يدري ماذا يفعل.

وبعد الولادة أخبروا فاطمة أنها أنجبت بنتًا، وحينها خشيت فاطمة من حزن زوجها الشيخ إبراهيم لأنها أنجبت له أنثى، ولكن ما حدث أن زوجها عندما علم بذلك لم يغضب وطلب أن يكون اسمها أم كلثوم ففرحت فاطمة بذلك.

اقرأ أيضًا: عبقرية أم كلثوم "كوكب الشرق"

بداية تعلم أم كلثوم الغناء

لأن والدها الشيخ إبراهيم كان يعمل منشدًا للقصائد الدينية، سمع أم كلثوم تشدو بإحدى قصائده وهي لا تزال طفلة صغيرة، ففرح بجمال صوتها وقرَّر أن يصطحبها معه في منزل العمدة حيث تقام الاحتفالات، وعندما طلبت منه أم كلثوم الغناء أمام الحاضرين أشفق عليها أبوها لأنها كانت طفلة صغيرة.

وفي النهاية وافق على طلبها، وعندما بدأت في الغناء أُعجب بها الجميع، ما دعا أحد الحضور لدعوة الشيخ إبراهيم لمنزله بإحدى المدن الصغيرة للإنشاد داخل منزله، فوافق الشيخ إبراهيم ولبَّى دعوته، وكان الحضور يزدادون في الإعجاب بصوتها الجميل، وهنا بدأت أم كلثوم تشعر بالثقة في نفسها وبدأت تخطو خطوات جيدة في طريق الشهرة.

اقرأ أيضًا مواقف طريفة في حياة أم كلثوم

علاقتها بالشيخ أبي العلا محمد

تأثرت أم كلثوم كثيرًا بالشيخ أبي العلا محمد وظلَّت تردد أغانيه، وكان صوته يمثل لها القدوة والمثل الأعلى الذي يجب أن تتعلم منه، وفي إحدى رحلاتها مع والدها وعند محطة القطار فوجئت بأن جميع الحاضرين يتجمعون حول شخص ويرحِّبون به، فعلمت أم كلثوم أنه الشيخ أبو العلا محمد، فاقتربت منه وأخبرته أنها معجبة بأغانيه وتحفظها عن ظهر قلب، وأن اسمها أم كلثوم، فأُعجب بها الشيخ أبو العلا وطلب أن يلتقيا، وعندما سمعها أُعجب بصوتها، وقرَّر أن يتبنى موهبتها.

بدأ بتعليمها الغناء الصحيح وأحضر لها دواوين الشعر، وطلب منها أن تقرأها لتنمي ثروتها اللغوية، وطلب من الشيخ إبراهيم أن ينتقل مع أم كلثوم وباقي الأسرة للعيش في القاهرة حيث الشهرة والمجد، فوافق والدها بصعوبة، ثم إن الشاعر أحمد رامي تعرَّف على أم كلثوم بواسطة الشيخ أبي العلا، إلى أن توفاه الله فشعرت أم كلثوم بالصدمة وحزنت عليه مدة طويلة.

اقرأ أيضًا "الأمر لك وما تريد"... حكاية زواج أم كلثوم الذي انتهى بأمر ملكي

 أم كلثوم وأحمد رامي

بعد أن تعرَّف رامي على أم كلثوم قرَّر أن يُكمل ما بدأه الشيخ أبو العلا، فاستمر في جلب دواوين الشعر لأم كلثوم لتقرأها وتسأل عما لا تفهمه، ويومًا بعد يوم تعلَّق قلب رامي بأم كلثوم، ولكنه لم يستطع أن يبوح لها بذلك، وكتب لها أغاني كثيرة.

وفي يوم من الأيام انتقدها أحد النقاد الفنيين وهاجمها بشدة، بغرض تشويه صورتها، ولما سُئل عن ذلك قال إنه يحب منيرة المهدية، وعلم أنها تخشى أن تسحب أم كلثوم البساط من تحت قدميها فأراد أن يجاملها، ونتيجة ذلك قرر الشيخ إبراهيم مغادرة القاهرة والعودة لبلده مصطحبًا أم كلثوم وباقي الأسرة، وبعد تدخل كثيرين ومنهم رامي عادت أم كلثوم مع أسرتها مرة أخرى للقاهرة.

اقرأ أيضًا أجر الفنانة صابرين في مسلسل "أم كلثوم"

شهرة أم كلثوم

يومًا بعد يوم ازدادت شهرة أم كلثوم، ولحَّن لها كثيرون ومنهم الشيخ أبو العلا محمد، ومحمد القصبجي، وكمال الطويل، وسيد مكاوي، ومحمد عبد الوهاب وآخرون، وكتب لها كثير من الشعراء ومنهم أحمد رامي، وعبد الوهاب محمد، والشاعر السوداني الهادي آدم، وترجم رامي قصيدة حديث الروح للشاعر الباكستاني محمد إقبال.

ومثَّلت عددًا من الأفلام أمام كثير من الفنانين مثل أنور وجدي وآخرين، وظلت هكذا تشدو بأجمل القصائد حتى تربَّعت على عرش الغناء، ولا تزال أغانيها حاضرة بيننا حتى الآن.

لدي القدره علي كتابه المقالات في عدد من المجالات وأهوي كتابه الشعر

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
نبذة عن الكاتب

لدي القدره علي كتابه المقالات في عدد من المجالات وأهوي كتابه الشعر