ماذا يفعل التخدير في جسدك؟

إذا كنت ستخضع لعملية جراحية فمن المرجح أن يعطيك الطبيب نوعًا من الأدوية المخدرة لمنعك من الشعور بالألم في أثناء العملية، ومع أنّ التخدير آمن للغاية فإنه قد يسبب آثارًا جانبية في أثناء العملية وبعدها، ومعظم الآثار الجانبية للتخدير تكون طفيفة ومؤقتة، وعلى الرغم من ذلك يجب الانتباه وتجنب تلك الآثار، فإذا كنت تريد معرفة ماذا يفعل التخدير في جسدك تابع المقال إلى نهايته.

اقرأ أيضًا 10 علاجات طبيّة حديثة قد تفاجئك

ما التخدير وما أنواعه؟

بداية دعنا قارئ جوك المميز نشير إلى أن التخدير يستخدم الأدوية المخدرة؛ لمنعك من الشعور بالألم في أثناء العمليات الجراحية، فتحجب أدوية التخدير الشعور بالإشارات الحسية من أعصابك وجزء من مراكز دماغك مؤقتًا.

وتعمل أنواع التخدير المختلفة بوسائل عدة، وتكون بعض هذه الأدوية المخدرة جديرة بتخدير أجزاء معينة من الجسم، ولا سيما تخدير عقلك لتتمكن من النوم في أثناء إجراء العمليات جراحية الأكثر توغلًا.

أنواع التخدير

يعتمد التخدير الذي يستخدمه مقدم الرعاية الصحية أو الطبيب نوع ونطاق الإجراء للعملية، و تشمل الخيارات:

التخدير الموضعي

هذا النوع يخدر جزءًا صغيرًا من جسمك، ويستخدم مقدمو الخدمة أو الدكتور عادة التخدير الموضعي للإجراءات طفيفة التوغل مثل جراحة الجلد والفم، وعلى الأغلب تكون أنت مستيقظًا في أثناء العملية، وعادة يزول بعد نحو ساعة.

التخدير العام

يجعلك هذا العلاج فاقدًا للوعي وغير حساس للألم أو غيره من المحفزات، ويستخدم مقدمو الخدمة التخدير العام لمزيد من الإجراءات أو العمليات الجراحية في الرأس أو الصدر أو البطن.

اقرأ أيضًا مخدِّر التامول والترامادول

ما الآثار الجانبية المحتملة للتخدير؟

معظم الآثار الجانبية للتخدير مؤقتة وتختفي في غضون 24 ساعة، غالبًا قبل ذلك، واعتمادًا على نوع التخدير وكيفية إدارته قد تواجه:

آلام الظهر أو آلام العضلات، قشعريرة ناتجة عن انخفاض درجة حرارة الجسم، التهاب الحلق، وصعوبة التبول، والتعب وصداع، والغثيان والقيء، وإيلام أو احمرار أو كدمات في موقع الحقن.

وكذلك فم جاف، ويمكن أن يكون سبب جفاف الفم هو نقص الطعام أو الشراب في الساعات التي تسبق عمليتك وأثناءها، قد يكون أيضًا بسبب التأثير الجاف لأدوية التخدير.

وعادة ما يختفي جفاف الفم في غضون 24 ساعة بعد الجراحة، ويمكنك استخدام الماء أو الثلج لتخفيف الانزعاج.

بعض الأدوية التي تُتناول في أثناء الجراحة يمكن أن تسبب رجفة أو قشعريرة، وعادة ما تختفي هذه الأعراض بمجرد زوال الدواء.

ويمكن أن تكون القشعريرة أيضًا نتيجة انخفاض طفيف في درجة حرارة الجسم في أثناء الجراحة، ويجب أن تساعدك التغطية بالبطانيات الإضافية على الشعور بالراحة إلى أن تزول القشعريرة.

يمكن أن تسبب الحمى قشعريرة ورجفة، تزداد احتمالية الإصابة بالحمى بعد الجراحة مباشرة إذا كنت قد أصبت بعدوى قبل الإجراء.

ويمكن أن يسبب الدواء المستخدم للتخدير العام النعاس في الواقع، وقد تغفو وتتوقف في الساعات التالية للجراحة، فبعد ليلة نوم جيدة يجب أن تشعر أنك جيد.

آلام العضلات، من المعروف أن الأدوية المسببة لمرخيات العضلات القوية المستخدمة مع التخدير العام تسبب آلامًا في العضلات، ويمكن أن يؤدي الاستلقاء تمامًا بوضع واحد في أثناء الجراحة إلى الشعور بالألم.

غالبًا ما يشكو المرضى من آلام الجسم بعد العملية، وعادة ما يكون ألم الظهر ناتجًا عن عدم القدرة على تغيير الوضعيات في أثناء الجراحة.

ويمكن للأدوية التي تُعطى في أثناء الجراحة وبعدها أن تشعرك بحكة في الجلد، وغالبًا ما تفعل ذلك.

اقرأ أيضًا لا تأخذ على عاتقك ما يضرك

ما المخاطر أو المضاعفات المحتملة للتخدير؟

كل عام يتلقى ملايين الأمريكيين التخدير بأمان في أثناء خضوعهم للإجراءات الطبية، ومع ذلك فإن التخدير يحمل درجة معينة من المخاطر، تشمل المضاعفات المحتملة ما يأتي:

الوعي بالتخدير

لأسباب غير معروفة يعاني 1 من كل 1000 شخص يتلقون تخديرًا عامًا من الوعي في أثناء إجراء العمليات الجراحية، فقد تكون على دراية بمحيطك ولكنك غير قادر على الحركة أو التواصل.

انهيار الرئة

لجراحة التي تستخدم التخدير العام أو أنبوب التنفس يمكن أن تسبب انهيار الرئة، تحدث هذه الحالة النادرة عندما تنكمش الأكياس الهوائية في الرئة أو تمتلئ بالسوائل.

ارتفاع الحرارة

يعاني الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع الحرارة من رد فعل شديد الْخَطَر للتخدير، تسبب هذه المتلازمة الوراثية النادرة الحمى وتقلصات العضلات في أثناء الجراحة، ومن المهم إخبار طبيب التخدير بالتاريخ الشخصي أو العائلي لدرجة الحرارة غير العادية قبل التخدير لتجنب الأدوية التي تثير هذا التفاعل.

تلف الأعصاب

وعلى الرغم من ندرته يعاني بعض الأشخاص تلف الأعصاب الذي يسبب ألمًا عصبيًا مؤقتًا أو دائمًا.

هذيان ما بعد الجراحة

كبار السن هم أكثر عرضة للهذيان بعد الجراحة، وتسبب هذه الحالة ارتباكًا يأتي ويختفي مدة أسبوع تقريبًا، يعاني بعض الأشخاص مشكلات في الذاكرة والتعلم طويلة المدى.

اقرأ أيضًا المسكنات ما لها وما عليها

ما تحتاج فعله أثناء وبعد التخدير العام

ستحتاج إلى التوقف عن الأكل والشرب مدة من الوقت قبل أن تخضع للتخدير بما لا يقل عن ست ساعات، ولكن تأكد من مناقشة هذا الأمر مع مقدم الرعاية الصحية الخاص بك.

قبل التخدير

قبل أن تخضع للتخدير سيأخذ أطباء التخدير تاريخك الطبي ويناقشون أي أدوية موصوفة قد تتناولها، وسوف تخبر طبيبك عن الأدوية التي تصيبك بالحساسية وخبراتك السابقة بالتخدير إن وجدت.

وينصح الأطباء مَن يعاني السمنة أو اضطرابًا في الوزن عليه أن يخبر الطبيب قبل التخدير؛ لأن بعض مكونات الأدوية المخدرة قد تؤدي إلى سكتة دماغية أو أزمة قلبية حادة.

في أثناء التخدير

يعطى التخدير عادة عن طريق الوريد، وأثناء التخدير ستحتاج إلى تركيب أنبوب تنفس في القصبة الهوائية؛ لمساعدتك على التنفس، وسيراقب طبيب التخدير حالتك في أثناء الإجراء للتأكد من أن ضغط الدم ودرجة حرارة الجسم والتنفس طبيعية، ويمكنهم إجراء تعديلات على أدويتك حسب الحاجة.

بعد التخدير

يُزال أنبوب التنفس الخاص بك في نهاية العملية، وسوف تستيقظ عند توقف الأدوية المخدرة، ويمكنك الاستيقاظ في غرفة العمليات أو في غرفة الإنعاش المنفصلة، ومن المتوقع أن تشعر بالارتباك، وقد تشعر أيضًا بالغثيان، وقد يصف لك مقدم الرعاية الصحية أو الطبيب دواء لمكافحة الغثيان وأي ألم تعاني منه نتيجة لإجراء العملية ووجود الدواء المخدر.

القيادة بعد أن تكون تحت تأثير التخدير غير آمنة، لذلك إذا كان الإجراء لا يتطلب البقاء في المستشفى، فستحتاج إلى شخص ما يقودك إلى المنزل.

ختامًا، عليك أن تدرك عزيزي قارئ المقال أن الآثار الجانبية للتخدير تعتمد على الوضع الصحي للمرضى كلهم، وكلما تقدم العمر زادت الخطورة.

 

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

مقال ممتاز .
سؤالي هو :-
لماذا لا يتخدر القلب ؟

أضف ردا
يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
نبذة عن الكاتب