كيف يكون إنقاص الوزن أسلوب حياة؟

تشغل قضية إنقاص الوزن أذهان كثير من الناس، فيلجأ بعضهم إلى اتباع حمية غذائية اتبعها أحد الأصدقاء أو سمع بها من برامج «السوشيال ميديا»، وهذا في حد ذاته خطر كبير لمَن يُجازف بصحته بهذه الأساليب.

ولاتباع الأسلوب الصحيح للحمية الغذائية، لا بد من استشارة طبيب تغذية والمتابعة معه حتى نصل إلى الوزن المطلوب، وفي الوقت نفسه لا نخسر صحتنا أو نتعرض لمشكلات لا يعلمها إلا الله.

عمومًا تستطيع أن تجعل بعض الأمور اعتيادية في حياتك، حتى يعتاد جسمك نظامًا معينًا وأكلات معينة، ومع الوقت لا يرتاح لنوعيات الأكل الأخرى، سواء الدسمة أم المقليات وهكذا.

اقرأ أيضاً ماذا يحدث لأجسادنا عند أكل الفاكهة والخضروات؟

الأمور الممنوعة في النظام الغذائي

 1- أن تتبع نظامًا غذائيًّا لشخص آخر، أو تتبع نظامًا للريجيم حصلت عليه عبر السوشيال ميديا، فحالة كل شخص مختلفة بكل تفاصيلها صحيًّا ونفسيًّا في الأقل.

2- أن تُسرف في شرب المياه الغازية بِعدِّها بديلًا للماء.

3- أن تتبع نظام الحرمان دون استشارة طبيب تغذية، وقد أصبح نظام الصوم المتقطع من أنجح أنظمة الريجيم، لكنه ليس عشوائيًّا، بل لا بد أيضًا من استشارة طبيب مختص، فما يناسب غيرك لا يناسبك.

4- أن تبتعد تمامًا عن الوجبات السريعة، فهي غير صحية بالمرة لكثرة الدهون الضارة والزيوت المهدرجة التي تُستخدم في طهو الطعام. 

اقرأ أيضاً اتباع نظام غذائي لتحقيق النجاح

الأمور المسموح بها في النظام الغذائي

1- أن تهتم بصحة جسمك، فلا تتعجل إنقاص وزنك ولا تفرح بأن وزنك ينقص بسرعة، فإن البطء مع الثبات أفضل بكثير.  

2- إذا شعرت بالجوع بين الوجبات (فيما عدا نظام الصوم المتقطع) فيمكنك أكل ثمرة تفاح أو كمثرى أو جوافة أو برتقال، أو أي نوع من الخضراوات مثل ثمرة طماطم أو خيار أو خس.

3- إذا وضعت أمامك هدفًا بخصوص إنقاص وزنك سيأتي التحفيز من داخلك وستستمر.

الأمور اللازمة:

1- شرب الماء قدر الإمكان، ويحتاج الجسم إلى نحو 8 أكواب من الماء يوميًّا، وللماء فوائد كثيرة جدًّا لكل الجسم.

2- الأكل الصحي قليل السعرات، الذي يتضمن الخضراوات والبقوليات وبعض المكسرات من حين لآخر.

3- شرب العصائر الطازجة المجهزة في المنزل، دون سكر أو باستخدام قليل من عسل النحل.

4- المخبوزات، وهي من الأكلات الجذابة، وتساعد رائحتها على إحساس المرء بالضعف أمامها، لكن يجب التقليل منها قدر الإمكان أو تجاهلها إذا أمكنك.

5- البعد تمامًا عن الدهون والسكريات والنشويات والأكلات ذات التسبيكات المرهِقة للقلب والقولون، وإن النشويات المشوية أو المسلوقة أفضل بكثير في نظام الحياة الصحية.

6- يجب تقليل تناول الفاكهة ذات السكريات العالية، مثل المانجو والعنب والتين والبلح، سواء في الكمية أم في عدد مرات أكلها.

7- لا ترضَ ببديل عن تناول طبق سلطة كل يوم.

8- البروكلي والقرنبيط والكرنب، عائلة رائعة جدًّا ومفيدة للجسم وتحمي خلايا الجسد من السرطان.

اقرأ أيضاً أفضل نظام غذائي لإنقاص الوزن في رمضان

إنقاص الوزن أسلوب حياة

إن إنقاص الوزن يمكن أن يصبح جزءًا من أسلوب الحياة باعتماد عادات صحية معينة، مثل:

1- تناول وجبات متوازنة

تناول وجبات تحتوي على الكربوهيدرات الصحية والدهون الصحية (النافعة) والألياف.

2- ممارسة النشاط البدني

مارِس التمارين الرياضية بانتظام، مثل المشي أو ركوب الدراجة.

3- تناول وجبات صغيرة مكررًا

وهذا قد يساعد على تحفيز عملية الأيض.

4- شرب الماء

يساعد تناول كميات كافية من الماء على تحفيز الهضم وتقليل الشهية.

5- تناول الفواكه والخضراوات

زيِّن وجباتك بالخضراوات والفواكه للحصول على العناصر الغذائية الضرورية.

اقرأ أيضاً نظام الكيتو.. أفضل نظام غذائي لإنقاص الوزن

أطعمة تجنب تناولها

1- تجنب تناول الأطعمة العالية بالسعرات الحرارية والدهون المشبعة بكميات كبيرة.

2- تقليل تناول السكريات المضافة والوجبات السريعة.

3- تجنب تناول الوجبات الغنية بالملح.

4- تجنب الزيوت المهدرجة والدهون الضارة.

5- تجنب الإكثار من المشروبات الكحولية.

 مع ضرورة الحصول على استشارة اختصاصي تغذية قبل اتباع أي نظام غذائي، لضمان مناسبة النظام لاحتياجاتك وصحتك.

نصائح لمريض السكر

من المهم اتباع نمط حياة صحي والامتناع عن بعض العادات الغذائية غير الصحية، إليك بعض النصائح:

1- تخطيط الوجبات

خطط وجباتك بدقة وتناول وجبات منتظمة على مدار اليوم، واختر الكربوهيدرات المعقدة مثل الحبوب الكاملة والخضراوات.

2- مراقبة السكر في الدم

اتبع توجيهات طبيبك لمراقبة مستويات السكر في الدم بانتظام، وضبطها.

3- تناول الكربوهيدرات بتوازن

اختر الكربوهيدرات الصحية التي تحتوي على الألياف، وتجنب السكريات المكررة والمشروبات الغازية السكرية.

4- ممارسة النشاط البدني

مارِس التمارين الرياضية بانتظام حسب توجيهات طبيبك، فالنشاط البدني يساعد على تحسين استهلاك الجسم للسكر وزيادة الحساسية للأنسولين.

5- مراقبة الوزن

إذا كنت بحاجة إلى إنقاص وزنك، فاعمل مع اختصاصي تغذية لوضع خطة غذائية مناسبة.

6- تجنب التوتر والقلق

حافظ على إدارة التوتر والقلق، إذ يمكن أن يؤثرا في ارتفاع مستويات السكر في الدم.

7- الالتزام بالعلاج

تناول الأدوية الموصوفة من طبيبك بانتظام وبالجرعات المحددة.

8- توجيهات الطبيب

استمع توجيهات طبيبك وفريق الرعاية الصحية واتبعها بعناية.  

ومن الضروري استشارة طبيبك أو اختصاصي التغذية قبل اتخاذ أي تغييرات في نمط حياتك أو نظامك الغذائي.

هل يلزم تغيير النظام الغذائي كل أسبوع؟ 

يُفضل اتباع إرشادات الطبيب المتابع لك، وقد لا يكون ضروريًّا تغيير النظام الغذائي أسبوعيًّا أو دوريًّا، ولكن من الأفضل التركيز على اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن ويمكن الالتزام به على المدى الطويل، فقد يؤدي تغيير النظام مكررًا إلى عدم الاستقرار وصعوبة تحقيق النتائج المرجوة.

والنظام المتوازن يتمثل في 

1- نظام غذائي متوازن

اتباع نظام غذائي يشمل مجموعة متنوعة من الأطعمة الصحية، مثل البروتينات النباتية والحيوانية والكربوهيدرات الصحية والدهون الصحية والفواكه والخضراوات.

2- التحكم في الحصص

تناول وجبات صغيرة بانتظام للمساعدة في تنشيط عملية الأيض والتحكم في الشهية.

3- ممارسة النشاط البدني

ابدأ ممارسة التمارين الرياضية بانتظام وزِد مستوى النشاط تدريجيًّا.

4- مراقبة السعرات

احسب السعرات التي تستهلكها واضبطها وفقًا لأهدافك في إنقاص الوزن.

5- شرب الماء

تناول كميات كافية من الماء طوال اليوم.

6- النوم الجيد

احصل على ساعات كافية من النوم، فقد أثبتت الدراسات أن النوم الجيد يؤثر في عملية حرق الدهون والسيطرة على الشهية.

7- تخفيف التوتر

استخدم تقنيات تخفيف التوتر مثل اليوجا أو التأمل، للمساعدة في إدارة التوتر والقلق.

الاستمرارية والالتزام هما مفتاح تحقيق نتائج إنقاص الوزن بطريقة صحية وفعَّالة ثم الحفاظ عليها.

نصائح أخرى لمريض السكر

ولمريض السكر:

توجد بعض الفواكه التي يمكن استهلاكها بعناية للمساعدة في السيطرة على مستوى السكر في الدم وتحقيق إنقاص الوزن، إليك بعض النصائح..

1- الفواكه ذات الألياف العالية

الفواكه التي تحتوي على كميات كبيرة من الألياف تساعد على تقليل امتصاص السكر في الدم، مثل التفاح والكمثرى والبرتقال والفراولة والتوت.

2- تجنب الفواكه المعلبة

تجنب الفواكه المجففة والمعلبة بسبب احتوائها على كميات عالية من السكر.

3- الموز

يحتوي الموز على سكر طبيعي، لكن يجب تناوله بكميات معتدلة.

4- العنب

يحتوي أيضًا على سكر طبيعي، لذا يجب تناوله بحذر.

5- المانجو والكيوي

يحتويان على سكر طبيعي، لذا يفضل تناولهما بكميات معتدلة.

6- الأناناس

قد يحتوي على نسبة مرتفعة من السكر، لذا يفضل تناوله بكميات معتدلة.

7- الشمام والبطيخ

يحتويان على نسبة عالية من السكر، ولكن يمكن تناولهما بكميات معتدلة.

المفتاح هو التحكم في مقدار الحصص وتناول الفواكه المتنوعة باعتدال ضمن نظام غذائي صحي ومتوازن، ومن المهم أن يستشير المريض طبيبه أو اختصاصي التغذية لتحديد الكميات المناسبة من الطعام وإعطاء التوجيهات اللازمة.

يجب أن يكون الريجيم أسلوب حياة حتى نظل في حالة صحية جيدة ونتمتع بعقل نشيط، وسنحتاج إلى تغيير بعض عاداتنا لنبتعد عن الأشياء المؤذية للنفس والجسد. وإن لم تستطع أن تتبع نظامًا غذائيًّا سليمًا طوال الوقت، فحاول تقليل كميات ما تأكل على أن يكون تركيزك على الأكلات الصحية.

مع تمنياتي لكم بالصحة والعافية.

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
نبذة عن الكاتب