كيف تزداد 20 كيلو في الشهر باستخدام نبات الماش؟

تعد مشكلة النحافة الشديدة من المشكلات الكبيرة، التي يبحث أصحابها عن حلول طبية ورياضية، وقد يلجؤون للوصفات الشعبية الخاصة للتغذية والتسمين.

وقد توجد كثير من الوصفات غير النافعة، التي لا يقرها الطبيب نظرًا لاحتوائها على بعض العناصر المضرة، وهو ما يجعلنا نحتاج دائمًا إلى مراجعة متخصص التغذية أو الطبيب المتابع للحالة عند اللجوء إلى وصفات التسمين والأنظمة الغذائية الشعبية.

ومن الأطعمة المستخدمة في عملية التسمين المعروفة بفوائدها الكبيرة وقدرتها على المساعدة في حالات النحافة الشديدة نبات الماش، الذي نتحدث عنه في هذه المقالة من حيث الفوائد، وطرائق الاستخدام من أجل التسمين والقضاء على النحافة.

اقرأ أيضاً الوزن المثالي حلم يراود الجميع

ما نبات الماش؟

هو أحد أنواع النباتات البقولية، الذي نشأ في الهند، ويزرع الآن في عدة دول، مثل: إفريقيا وأمريكا الجنوبية، ويستخدم الماش في مجموعة من الأكلات والأطباق والسلطات في عدد من دول العالم، منها: المنطقة العربية.

ورغم أهميته الكبيرة فإن أشخاصًا كثيرين لا يعرفون ما نبات الماش، ويعرف أيضًا بأسماء متعددة في أمكنة مختلفة، فيطلق عليه الصويا الخضراء أو الكشري الأخضر أو المج، وينمو في أمكنة حارة وممطرة، لذا يزرع في دولة اليمن وإندونيسيا والصين والفلبين والهند، إلا أنه في الأوقات الأخيرة زرع في مناطق مختلفة، مثل: جنوب الولايات المتحدة، وذلك لأغراض متعددة غذائية.

اقرأ أيضاً كيف نحافظ على وزن صحي؟

فوائد الماش

تحتوي بذور الماش على المعادن والفيتامينات المهمة لصحة الجسم، ما يجعله من الأطعمة المفضلة للرياضيين والمصابين بالضعف والنحافة، ومن هذه المعادن والفيتامينات:

  •  

    - المنجنيز.

     

  •  

    - المغنيسيوم.

     

  •  

    - حمض الفوليك.

     

  •  

    - فيتامين ب.

     

  •  

    - فيتامين سي.

     

  •  

    - الصوديوم.

     

  •  

    - الحديد.

     

  •  

    - النحاس.

     

كذلك ويحتوي كوب واحد من الماش على 212 سعرة حرارية، وهو ما يجعله قليل السعرات، ومنخفض الدهون وغني بالبروتين، بالإضافة إلى الألياف والنشا، ما يجعله سهل الهضم مقارنة بباقي أنواع البقوليات، وهو أيضًا مصدر ممتاز لمضادات الأكسدة، ويساعد الجسم على امتصاص الحديد والمعادن على نحو يجعل الجسم يستفيد من عملية الهضم.

  •  

    يساعد الماش  الجسم على السيطرة على ضغط الدم والوقاية من أمراض السرطان، ويعد مضادًا للفيروسات والبكتيريا، ويقلل من تراكم الكوليسترول في الأوعية الدموية، وهو ما يحسن من صحة القلب والشرايين، ويقلل أيضًا نبات الماش من نسبة السكر في الدم ويحافظ على الكبد، ويزيد من قوة العظام، فهو مصدر طبيعي للكالسيوم، تعد بذور الماش من الأطعمة المفيدة جدًّا للحوامل، بسبب احتوائه على حمض الفوليك وفيتامين ب، بالإضافة إلى الحديد والكالسيوم.

     

اقرأ أيضاً النظام الغذائي اللازم لبناء عضلات البطن.. معلومات لا تعرفها

أضرار نبات الماش

لا يعد نبات الماش ضارًّا في حد ذاته، ويتوقف الضرر على طريقة استخدامه، فإنه لا يؤكل نيًّا أو نصف مطبوخ، وذلك لتكاثر البكتيريا والفطريات على براعمه، وبذلك فهي تحتاج إلى الغسيل الجيد، وكذلك الطهي الجيد حتى لا يتعرض الإنسان إلى الإصابة بالعدوى القولونية، أو عدوى السالمونيلا، ولا سيما للنساء الحوامل أو في مدة الرضاعة.

طريقة استخدام الماش في التسمين

يعالج الماش النحافة الشديدة، بالإضافة إلى مجموعة من العناصر الأخرى، التي تتميز بقيمة غذائية عالية في وصفات متعددة، وطرائق مختلفة، ما يساعد الجسم على اكتساب الوزن في أوقات صغيرة وقصيرة، ومن هذه الوصفات:

- الماش مع التمر والحلبة

في هذه الوصفة، نطحن كمية من الماش والتمر ثم نضيف إليهم السمن والحلبة، حتى يصبح لدينا ما أشبه بعجين التمر أو العجوة، وتتناول على أوقات لهؤلاء الذين يعانون النحافة، وكذلك للاستمتاع بالطعم اللذيذ، والاستفادة من الفوائد الكبيرة والقيمة الغذائية العالية.

- الماش مع الشوكولاتة

وفي هذه الطريقة، تخلط الزبدة والزيت والسمسم والشوكولاتة مع نبات الماش المطحون؛ ليصبح لدينا قوامًا متجانسًا، وتتناول هذه الخلطة على مدار اليوم بحسب الرغبة، ويمكننا إضافة العسل إلى المكونات، وهو ما يساعد في زيادة الوزن على نحو سريع في مدة قصيرة.

 إحدى الطرائق الشهيرة، التي يتبعها كثير من الناس من المصابين بالنحافة الشديدة، خاصة في المنطقة العربية، وهي كالتالي:

يوضع الماش المطحون على الحليب البارد، ويقلب على النار حتى يمتزج تمامًا، ثم نتركه ليهدأ، ويتناول لأكثر من مرة في اليوم لا تقل عن ثلاث مرات، وهو ما تظهر نتيجته في ثلاثة أسابيع إلى شهر.

ويعد استخدام الماش مع الحليب تركيبة ذات فوائد متعددة، بخلاف التسمين، فيعد مسكنًا للآلام، ومدرًّا للحيض، ومنشطًا للمعدة والأمعاء ومجددًا للخلايا، ويسكن الماش مع الحليب آلام العظام والظهر، وينظم ضغط الدم ويقوي الأعصاب.

وفي نهاية المقال، فإننا وإذ نعرض الوصفات الشعبية التي جربت ونالت استحسان الأطباء، فإننا أيضًا نوصي وننصح بمتابعة الطبيب المختص، خاصة في حالات النحافة الشديدة، فإن لكل شخص تاريخًا طبيًّا يحتاج إلى المراجعة، قبل استخدام الأدوية والوصفات، التي قد تأتي بنتيجة عكسية إذا لم تراعى فيها  ظروف المريض وطبيعته الخاصة؛ لأن الصحة هي أغلى ما نملك وآخر ما نخاطر به.

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
نبذة عن الكاتب