قصيدة "وماذا بعد الحب؟".. شعر فصيح

وماذا بعد الذكرى

غير حب قد انتهى؟

وعمر قد اشتكى

وقلب احتوى؟

ماذا بعد الذكرى

غير تراكمات أوجاع لا تنسى؟

وسادة حلمي اهترأت بالأسى

وغطائي مثقل بالبرد لا يجفى؟

اهتزازات لتيارات بحر تُروى

حكاياتي وقصصي التي لا تنسى؟

فارتجل الشعر يا حبيبي مرة أخرى

لعلك تعلم ما العشق الذي بات يُروى 

ويمسي أملك متكئًا على أضلاع الشقا

فماذا اكتسبت من لقائنا يا حب غير السلوى

وحق القصيدة الغزلية الأولى

أن ترث كل ما تبقى

لست أراه أسى

يا حبيب الوداع لأقسى

فاتركوا دمعي حرا لعله يُخشى 

منعدم الذات أنا أتلى

ككتاب على الملأ أقوى 

بضربات السوط أتلظى

بآهات الشوق أبتلى

بدمع فياض أصبحت لا أرى

بحزن بالقلب كالمرض تفشى

فتعال يا حبيبي كي نسعى

لنحل مشكلاتنا ولا نطغى 

فالسلام بقلب الشاعر قد اصطفى

والأنين ألم لا يزال عليَّ يطغى

وينفي وجودي

على قيد الحياة لأبتلى

والسنين تمضي

من غير رجعى

ونحن براعم تسقى

برحيق الحب الذي أبقى

كنزه مخبأ عن...

قراصنة القلوب التي تشوى

فليت شعري يظل معي كي أشفى

وليته يكون لي طبيب ومشفى 

فإني في ذات الحب سأموت وأشقى

فهل لي يا حب أن ألتقي بحبي لأشفى؟

فماذا بعد حب دام لسنين وانتهى

ألا يزال رمز الفدا معي أم كالأفعى تلوى؟

أخبرني فإني حزين بنار الشوق أتلظى

جحيماً في ناري لست بحاجة لأتروى؟

فحنيني إليه قد جعلني لا أصبر على الذكرى

ودموعي شلال نازل على الخد يرى

فارحمني يا ربي وأمدني بالبشرى

فإني كئيب لحد ما صرت أنسى

إن خطاي ما عادت مجرد خُطا

بل هي أجراس موسيقية ترن كالصدى؟

فقسمًا برب هذا الجسد الذي سيطوى

أنك غالٍ عليَّ فارجع إليَّ وواسني عند الذكرى

فالمصيبة الكبرى أعظم من أن تُحكى

فدعني على قيد الأسى يا ربي لأقوى

ولا تذرني محطمًا فلستُ أقسى ولن أنسى

فحياتك بالنسبة لي هي الأغلى؟

لذا سأموت فهنيئًا لك بالذكرى

فأكتب الشعر أو لا تكتب فأنت سيد الشعراء

نجأديبة ( شاعرة، كاتبة روائية )

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
نبذة عن الكاتب

نجأديبة ( شاعرة، كاتبة روائية )