قصيدة "وسوس الهجران".. شعر فصحى

سرقَتْه من قلبِ النِّسا  

      ما ليلُ عشقِ عسعسا

قالت له: إني فقطْ

            لك من صباحي للمسا

أرجوك لا تتركْ فتا  

        ةً قلبُها قد أُلبِسا

لا تتركِ الحوراءَ لا

          تذهبْ إلى ما أبلسا

إن تِهتُ فيكَ فإنني

            أدْري يأنَّ سواك سا

وإذا تبنَّيتُ الهوى 

            ذاك الهوى قلبًا كسا

لا أشتكي منك الجفا 

          إذ إن قلبي قد رسا

لا أشتكي الهجرَ الذي

          ألقاك في فلَكِ النسا

لكن صبري زائدٌ

              وأراك حِبِّي كيِّسا

ما وسوسَ الهجرانُ في  

      قلبي، وما هو وسوَسا

قبَسٌ من العشقِ الذي

          ما زال منطفئًا قسا

وتركتُ من قبَسِ الهوى

        شُعَلَ الفؤادِ على الأسى

وعلمتُ أنَّ الحبَّ لا   

        يشقى وليس مؤَيِّسا

تأْيِيسُ قلبٍ عاشقٍ

              صعبٌ وما هو أفْطَسَا

مهما يكن في القلب من

        حُبٍّ فليس المُتْعِسا

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
نبذة عن الكاتب