قصيدة "كم أظهرت مشاعري حسداً؟".. شعر فصحى

كـــم أظــهــرت مـــن مــشــاعري حــســدا

فــحينما جــد الــجد جــعلتني ألاقــي الــكمدا

وقــلــت كــلامًــا جــمــيلاً فــبــلغ الــمقصدا

وجــعلني ذلــك أكون عــلى عــهدكم متعهدا

وكـــم ثــارت أمــنياتي عــلى الــلقا الــممزقا

فــلم تــمنع روحــي مــن أن تــصير مــتحدا؟

وكـــم مــن كــم وشــعوري أضــحى شــجنا

وكــل ما واريته تظاهرت بأني عبد الصمدا

فــواري أنغامي يا نور وتجلى خافقا مرشدا

يــأتيك السلام ويلزمك أن تتقبل وهذا مؤكدا

فكم من مجد ضيعته فهل شعرت أنك ملتزم

أم أن خوفك أصابني فما عدت للفرح موقدا؟

وقــد تــجلى يــأسي فــي ســطوري مزدحما

وقــد تــجلى بين الفواصل وزمجر مرتعدا

فــيــا قــلــب كـــن دومًـــا لــلحزن مــستعدا

تأتيك الزوابع وتجعلك تصير كالطير مغرداً

فــكم ســاءني الــفراق وأذهب سعادتي مجددا

لــحزنٍ بــاغث وجدي فلم يجد له منه منقذا؟

كــأنما الدنيا تاهت عندما لمس الحزن الجسدا

وكأني صرت لفداك مجرد سجين مضطهد؟

نجأديبة ( شاعرة، كاتبة روائية )

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
نبذة عن الكاتب

نجأديبة ( شاعرة، كاتبة روائية )