قصيدة "قراصنة البحر".. شعر فصحى

أبــحــروا أيـُّـهــا الــبــحارة إلـــى الــبــلاد الــبعيدة

وجـــــوبـــوا كـــــل الأمـــاكـــن الــــفــريــدة

ســـحـــرًا تــــلــقــون أم كــــوابــيــس مــخــيــفــة

قــــديــمــة أم جـــديـــدة عــــبــراتــي الــفــريــدة؟

أشــــرقــت بــدواخــلي وجــعــلت ذاتـــي وحــيــدة

فــأنــصبوا الأشــرعــة الــسوداء لــلسفينة الــعتيدة

وكـــونـــوا قــــراصــنــة الــــقــلــوب الــســعــيدة

هــيَّا اســرقوا كــل مــا تــجدونه مــن أفكار سديدة

فــــأنــــتــم قــــراصــــنــة الــــبــحــار الــمــجــيــدة

فــجوبوا كــل الــعوالم الــخفية في الأذهان الشريدة 

فــلــم يــبــقَ شـــيء لــلحقيقة فــانطقيها يــا ســعيدة

ودعــيني أكون نــبيلة دعــيني فــإني الــيوم مفيدة

هيَّا ارقصي يا ورود ودعي الألحان ترنو إليَّ وحيدة

فــإني خــشيتُ مــن شــعوري وأحــاسيسي القعيدة؟

فـــي ظـــلام الــقــلب صــرت فــي عــزلة شــديدة

فــاعبروا بــقلوب فــارغة مــدن أضــوائها شــديدة

هـــيَّـــا يـــــا قــــراصــنــة الــبــحــار الــعــتــيدة 

اجــــعــــلــوا الـــيـــوم أحــــلامــكــم حــقــيــقــة

أديبة ( شاعرة، كاتبة روائية )

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
نبذة عن الكاتب

أديبة ( شاعرة، كاتبة روائية )