قصيدة "القلب جوعان".. شعر فصيح

بادلْتَ أنْفاسَا وما  

        بادلْتَ أنفاسَ الدُمى

وكتمتَ أنفاسَ الأسى

      أظهرتَ أنفاسَ الظما

وكسرتَ حاجزَ شهقةٍ

      من بعد ما قصدَ السما

وجعلتَ طغيانَ اشتيا

      قِ القلبِ في رمَقِ انتما

وقبلتَ جمرةَ شهقةٍ

        من بعدما انطفأَتْ كما

ونسيتَ عهدَك واستوى

    فُلْكُ الغرامِ على الدِّما

ولو استطاع القلبُ أنْ

      يبقى، فلا يبقى العمى

بلغَ اشتياقُ القلبِ ما 

      وجدَ الفؤادُ له الحِمى

ولَهٌ دنا من شوقه  

        لكنه ما كتَّما

يبني اشتياقُك منحنى

      لكنه ما حطَّما

والقلبُ جوعانٌ وما 

      وجد الغرامَ المطْعِما

وأراد أن يفنى به  

        لكنه قد ألزَما

ورأى براءةَ شوقه

          من بعدما قد أجرَما

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
نبذة عن الكاتب