فن التمثيل و تأثيره في الثقافة والقيم

يعد التمثيل من الفنون الأكثر شهرة في العالم؛ لأن الممثلين يستخدمون أدواتهم لجعل الشخصيات التي يجسدونها أكثر واقعية وإقناعًا ووصولًا إلى قلب المتفرج وعقله، وبهذا الأسلوب يصور العالم والمجتمعات من عدة زوايا، وهو ما يؤثر كثيرًا في الثقافة والمجتمعات.

اقرأ أيضاً فن التمثيل.. هل التمثيل يحول الكلمات إلى حقائق؟

التمثيل وتأثيره في الثقافة

ويمكن للتمثيل أن يؤثر في الثقافة بعدة وسائل، فمثلًا قد يعزز قيمًا ثقافية أو ينشر وعيًا بقضايا اجتماعية جديدة أو يصور قيم العدالة والمساواة والحرية والأخلاق عمومًا، وهو يحفز المشاعر الإيجابية والتفاؤل والتفكير وتقبل الآخر واحترامه، وهذا كله يساعد في تحسين الحياة الثقافية والاجتماعية.

لكن هل يقتصر الدور فقط على نشر الوعي والتعزيز؟

الإجابة لا، بل يمكن للتمثيل أن يغير أيضًا القيم الثقافية للمجتمعات، فيمكن للأعمال التمثيلية أن تظهر رؤية جديدة ومختلفة للعالم والمجتمعات، فيحفز النقاش والتفكير في قضايا مهمة في المجتمع.

فعلى سبيل المثال مسلسل (ليه لا) في أجزائه الثلاثة طرح قضايا جديدة ومهمة أثارت كثيرًا من التساؤلات والنقاشات بين الآراء الإيجابية والسلبية، فقد طرح قضايا مهمة كاستقلال الفتاة بحياتها قبل الزواج وزواج المرأة من رجل أصغر منها، وتبني طفل، وكثير من القضايا الجديدة التي كان المجتمع يراها عيبًا دائمًا.

اقرأ أيضاً رغبتك بالتمثيل هو سر نجاحك ..

التمثيل يغير قيم البشر

ويمكن للتمثيل أن يغير قيم البشر بتصوير الشخصيات الإيجابية وتعليم الجمهور تبني هذه القيم كتصوير الشخصيات الشجاعة والصادقة والمتسامحة، فمن منا لا يتذكر شخصية حياة الجوهري للفنانة يسرا، المرأة الشجاعة التي تصدت للمزورين، أو شخصية الحج عبد الغفور البرعي الشجاع الذي ارتفع من الفقر إلى أن يكون رجل أعمال ناجح، ومحبًا لأولاده ويريدهم أن يكونوا أفضل منه، وكثير من الشخصيات مثل منصور المغازي المحب لإخوته في سوق العصر وغيره كثير، وهم بمنزلة قدوة للمجتمع.

ومن هذا المنظور يعد التمثيل أداة فعالة لتغيير قيم المجتمع وثقافته، وبعض الأفلام غيرت قوانيننا مثل (جعلوني مجرمًا) و(كلمة شرف).

وكي لا نتكلم عبثًا أو من الخيال ومشاعرنا الخاصة فهل يمكننا أن نجد بحوثًا علمية تناولت تأثير التمثيل في الثقافة؟

الإجابة نعم، من هذه الدراسات دراسة أجريت في جامعة (برنستون) في الولايات المتحدة تحت عنوان تأثير السينما في تغيير القيم الاجتماعية.

وقد أظهرت هذه الدراسة أن الأفلام تؤثر في القيم الاجتماعية للجمهور، ودراسة أخرى في جامعة كاليفورنيا -تحت عنوان السينما وتأثيرها في القيم الاجتماعية- أظهرت أن الأفلام توجه الجمهور نحو القيم بالشخصيات التي تتبنى هذه القيم.

لذلك يجب أن نقدر أهمية التمثيل وتأثيره في الثقافة والمجتمع، ونعمل على دعم الفنون وتعزيزها في العالم.

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
نبذة عن الكاتب