ظاهرة غلاء أسعار الدواء.. تعرف على مخاطرها

عادة ما تسمح براءات الاختراع بالحصرية في السوق لمدة أقصاها 20 عامًا، بعد الموافقة على البراءة، ومع ذلك نظرًا لأن موافقة إدارة الغذاء والدواء على الدواء يمكن أن تستغرق ما بين 10 إلى 12 عامًا، يمكن منح شركات الأدوية تمديدًا لبراءة اختراع صالحة لمدة أقصاها 14 عامًا، بعد موافقة إدارة الغذاء والدواء على العقار.

اقرأ أيضاً دواء الكحة الفاسد وأعراضة الجانبية للأطفال

ظاهرة غلاء الأسعار

إن متوسط ميزانية البحث والتطوير لنسبة مئوية من المبيعات يتراوح بين 1 أو 1.5% وظل في هذا النطاق لسنوات، ونظرًا لارتفاع المخاطر والتكلفة العالية لتطوير عقاقير جديدة، فمن الممكن أن يؤدي تحديد مقدار الأموال التي يمكن جنيها منها إلى إعاقة تطوير علاجات جديدة.

يموت حوالي 700 ألف شخص كل عام من أمراض الكبد المرتبطة بالتهاب الكبد الوبائي، وفقًا لمنظمة الصحة العالمية.

لا شك أن علاج فيروس التهاب الكبد المسمى hcv الذي باعته شركة سولفادي كان هبة من السماء، والمنقذ لحياة الملايين من الأمريكيين، وربما يومًا ما لملايين من الأشخاص حول العالم المصابين بالتهاب الكبد.

لكن هذه الشركة باتت مهددة بالإفلاس بسبب الجشع والضغط والسياسات التي لا يمكن الدفاع عنها بشأن تسعير الأدوية، فالحقيقة تظهر كيف يتحول العلم الممول من القطاع العام بسهولة إلى أرباح خاصة كبيرة بطريقة تعسفية يدفعها دافعو الضرائب.

يجب اعتماد نظام تسعير عقلاني للأدوية يستمر في تحفيز الاختراعات العلمية الممتازة مع إبقاء الجشع تحت السيطرة.. إن شركات الأدوية الكبرى يجب أن يكونوا إنسانيين في النهوض بالصحة.

اقرأ أيضاً تعرف على طريقة حقن الإنسولين لمرضى السكري

أضرار سببها غلاء الأسعار

الأطفال المصابون بحساسية تجاه الطعام يجب أن يأخذوا فورًا حاقنات الإبنفرين، لكن في السنوات الأخيرة ارتفع السعر ارتفاعًا كبيرًا، إذ كان سعره في عام 2007 نحو 100 دولار إلى أن وصل سعره الآن إلى 700 دولار للعلبة المكونة من قطعتين، وهذه الزيادة في الأسعار قد تحد من وصول الدواء إلى الأشخاص الذين يحتاجون إليه.

يجب أن تكون العلاجات الجديدة ميسورة التكلفة بما يكفي للسماح باستخدامها على نطاق واسع، لكن خطر حدوث هوة في الوصول إلى المرضى في الأجزاء الغنية والفقيرة من العالم يثير قلق  نشطاء الصحة، الذين يحذرون من احتمال ألّا يصل الدواء إلى المرضى الفقراء.

أغلب المرضى يمتنعون عن مراجعة الأطباء وأخذ الدواء بسبب ارتفاع الأسعار، ما يؤدي إلى سوء حالتهم الصحية وقد تصل إلى الموت.

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
نبذة عن الكاتب