دور الإنسان في تطور شكل المنظر الطبيعي ج2

يُسهم الإنسان في تطور المناظر الطبيعية عن طريق تدخلاته المختلفة، وهذا الذي سنراه في مقالنا اليوم...

اقرأ أيضاً المناظر الطبيعية.. عبقرية الخلق وتأثيرها في الإنسان

التدخلات السلبية المضرة بالبيئة

- قطع الأشجار لتلبية مختلف حاجيات الإنسان مثل استغلال خشبها في صناعة الأثاث، أو لاستعمالها في مجال التدفئة، أو البنايات التي يكون فيها الخشب مادة أساسية.

- يُسهم الرعي الجائر بقوة في تدهور المراعي، فمن منطقة خصبة ذات غطاء نباتي متكيف مع ظروفها المناخية تتحول إلى أراضٍ قاحلة جرداء.

- استغلال المناجم دون احتياطات وإجراءات بعدية للحفاظ على التربة التي أصبحت عرضة لتأثير العوامل المناخية على نحو أكبر.

- يقضي احتراق الغابات على الغطاء النباتي، ويعرِّي التربة، ويجعلها تحت رحمة العوامل المناخية. وهكذا تصبح المنطقة بعد ساعات فقط مكشوفة وعارية، ويصعب عودة المنظر لأصله.

اقرأ أيضاً تلوث البيئة القاتل الخفي..هل تثأر البيئة من الإنسان؟

عواقب النشاط السلبي على تطور المناظر الطبيعية

  • إزالة الغابات يعرِّض التربة إلى تأثير العوامل المناخية.
  • زيادة رقعة التصحر على حساب المناطق التي تعرَّضت للرعي المفرط أو الجائر، فلم يعد يوجد غطاء نباتي يثبِّت التربة ويعطي منظرًا طبيعيًّا يميز المناطق الاستبسية.
  • إهمال الموقع المستغل دون احتياطات، ما يتسبب في تدهور المنظر الطبيعي.
  • نشأت أراضٍ عارية من الغابات تعرضت لحرائق سابقًا فأصبحت معرضة أكثر لعوامل التعرية والانجراف.

 اقرأ أيضاً تعرف على علم البيئة والتغيرات الحالية

تدخلات الإنسان الإيجابية في مجال البيئة

- إنجاز متراس لحماية هذه الأراضي المتدهورة من الانجرافات الكبرى.

- إن تشجير منطقة ما بعد أن استُغلت في التحجير يُعد تدخلًا إيجابيًّا؛ لأنه يعيد الحياة للموقع، فيتحول من منتج للحجارة والحصى التي تُستغل في أغراض الصناعة إلى مسطح أخضر.

- إقامة المسطبات والمدرجات في الأراضي المنحدرة لحماية التربة من الانجراف واستغلالها للأغراض الزراعية.

- عدم البناء في الأراضي الصالحة للزراعة. 

- استخدام الطاقة المائية أو الشمسية بدلًا من الطاقة الكهربائية. 

- بناء المصانع بعيدًا عن السكان أو المناطق الجميلة؛ لعدم تلويثها بمخلفات المصانع. 

- تقليل حجم النفايات وإعادة تدوير الورق والكرتون والبلاستيك والزجاج.

- حماية الغطاء النباتي وتثبيت الكثبان.

يعد علماء الجيولوجيا أن الأحداث الماضية وقعت تبعًا للقواعد نفسها التي تتم بها الأحداث الحالية، إنه مبدأ الحينية.

إن تراكم الرواسب المتتالية عبر الزمن الجيولوجي يتسبب في إعادة تشكيل المناظر الطبيعية القديمة، والأحداث المناخية والجيولوجية التي ميزتها. وعليه فإن المناظر الطبيعية في تطور مستمر

مرحبا 🙂انا مليسا تلميذة من الجزائر🇩🇿 من مواليد 2009 اعتبر الكتابة كهواية امارسها في اوقات فراغي فتطرقت الى جوك لانشر لكم بعض مقالاتي التي تختلف واحدة عن اخرى ...💟 إضافة الى ذلك أنا شخصية موهوبة وطموحة ومجتهدة، ولدي مهارات كثيرة و و محبة للخير كثيرا 🤍🤗 ... ......😔

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
نبذة عن الكاتب

مرحبا 🙂انا مليسا تلميذة من الجزائر🇩🇿 من مواليد 2009 اعتبر الكتابة كهواية امارسها في اوقات فراغي فتطرقت الى جوك لانشر لكم بعض مقالاتي التي تختلف واحدة عن اخرى ...💟 إضافة الى ذلك أنا شخصية موهوبة وطموحة ومجتهدة، ولدي مهارات كثيرة و و محبة للخير كثيرا 🤍🤗 ... ......😔