خاطرة "لا شيء باقٍ".. خواطر وجدانية

_هل اصبحتَ غريباً ام مغترباً؟

=وهل تظنها ستختلف كثيراً! 

.لا اظن ذلك ففي كلتا الحالتين أنا شخص عليل بالوحدة وممزوجة روحي بالفطرة بكل شئ يحوي كسرة نفسه.

_ألا تظن أنك قد بالغت قليلاً؟ 

=بالغت؟!

.ألا تظن أأنت أنك ما زلت تجهل حقيقة من حولك؟

،ألا تعتقد أنك مثلاً غريبٌ مغتربٌ حتى وأنت في عقر دارك؟ 

.ماذا تفعل؟

.بماذا شردت؟

.هل أنا على حق ؟!!! نعم أنا على حق 

.فلتترك وراءك حلمك اللذيذ بأن تتزوج هذه الفتاة 

ناعسة العينين سوداء الشعر الطويل الناعم

=ولكن!!! (صمت واستنكار)

=كيف علمت بهذا الأمر

_(ضحكة بسخرية) ثم (صمت للحظات) 

(وقد شرد بخياله لبرهة) (ثم أجاب باستحقار)

.ماذا؟! هل تظن أنك وحدك من تحلم هذا الحلم السخيف المزيف 

.ألا تعلم اننا كلنا بلا نزاع، ممرنا بهذا النوع من الهروب من الواقع لنظن أننا بداخل جنة لا نريد الخروج أو الاستيقاظ منها؟

.أجبني ..... ماذا تفعل في روتينك اليومي؟ 

.ماذا فعلت في حياتك إلى الآن حتى يشعرك بكل هذا التفاؤل والنشاط الواهم والكذاب؟

.لا شئ... صحيح ؟!!!

.هذا ما يحدث فعلاً 

=ما هو ؟!

.أنه لن يحدث شئ وستظل كما أنت نعسان كسلان حتى تجد حياتك انقضت وتعلم ألا شئ باقٍ لك.

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
نبذة عن الكاتب