حيل نفسية لكشف أعدائك والشخصيات السامة من حولك

يمرُّ الإنسان بأوقات وضغوطات كثيرة تجعل ذهنه مشوشًا وتقلِّل إدراكاته الحسية وذكاءه الاجتماعي والعاطفي.

لذلك سأعرض لك اليوم وسائل فعَّالة وذكية لكشف أعدائك والأشخاص السامة من حولك.

قد يعجبك أيضًا 5 خطوات للتخلص من العلاقات السامة وطرق التعافي منها

أساليب كشف الشخصيات السامة

أولًا: أخبر أصدقاءك والأفراد من حولك عن خبر حزين أو موقف مزعج حدث لك وارصد ردات فعلهم، هل هي شماتة، تنظير، تجاهل أم تعاطف، وصنِّف بها الأشخاص على حسب ردات فعلهم لك.

ثانيًا: عليك بملاحظة نظرات الناس من حولك، وانتبه للنظرات السريعة والخاطفة؛ فهي تكشف حقيقة الناس ونواياهم لك، هل نظراتهم استحقارية أم عادية.

ثالثًا: لا بد لك من الحذر عند طرح إنجازاتك أو مشاركة خبر مفرح معهم، هل فرحوا لك أم استصغروا نجاحك كأنه شيء طبيعي جدًّا وعادي.

رابعًا: لاحظ طاقتك النفسية والجسدية واختلافها قبل وبعد رؤيتهم، هل تشعر أنك منجذب للحياة والطاقة العملية، أم تشعر باليأس وانخفاض الطاقة، كأنك بحالة صحية سيئة أو حالة اكتئاب مفاجئة؟ 

خامسًا: انتبه لمسار الحوار وطاقته، هل عادة تسمع أصوات ضحك عالية وحماسية داخل الحديث، وما إن تدخل له للمشاركة به ترى أن مَن حولك تجاهلوا كلامك وحولوا مسار الحديث إلى موضوعات حزينة وقصص عن مصائب الأشخاص وحروب البلدان وفرضيات مرعبة

وفي النهاية، انتبه لتفاصيل الحوار. مثال: عند بدء حديثهم عن مناسبات اجتماعية مثل حفل تخرج أو زواج، وبدء تداول تفاصيل هذه المناسبة بين الجميع باستثنائك على الرغم من صداقتك معهم فعليك مغادرة هذه المجموعة إلى الأبد

قد يعجبك أيضًا الاستقلال الذاتي في العلاقات.. كيف نكون علاقة صحية؟

كيفية العلاج

والآن وصلنا إلى أهم نقطة وهي كيفية العلاج. احذر المواجهة أو العتاب، بل عليك الانسحاب بهدوء وابدأ بصنع شخصيتك وإنجازاتك الجديدة.

احذر خطوة الاستبدال، فلا تستبدل بهذه الصداقة أو العلاقة الفاشية فورًا صداقة أخرى، بل عليك التأني والحذر باختياراتك الجديدة.

والأهم من ذلك تجنب مصادقة أصدقاء أصدقائك القدماء؛ لتجنب حدوث مثل هذه العلاقات الفاشلة مجددًا

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

سبتمبر 23, 2023, 4:05 م

جميل جدا الكلام وواقعي 💜💜🤍🤍

أضف ردا
يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

سبتمبر 23, 2023, 5:05 م

جميل جدا كلام رائع و واعي
أحسنت يا وردة حياتي

أضف ردا
يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
نبذة عن الكاتب