حقوق العلاقة.. مشكلات تواجه الإنسان عند وضع حدود للعلاقة

يعد التوكيد على الحقوق واحترامها في العلاقات الإنسانية من المبادئ المهمة لقيام أي علاقة صحية، فلكل إنسان حقوق لا يمكن تجاهلها، بل يجب التعبير عنها وتوكيدها، وهو الموقف الصحي المتزن.

يؤدي عدم الالتزام بهذا التوازن إلى كثير من المشكلات السلوكية والعلاقاتية، وأيضًا الاضطرابات والأمراض النفسية.

اقرأ أيضاً حقوق وواجبات الفرد في المجتمع.. تعرف إليها الآن

ما الحقوق؟ 

ينبع مبدأ الحقوق في العلاقات من أمر محوري في الطبيعة البشرية، وهو أن لكل إنسان احتياجات نفسية مشروعة.

حدد د. ديفيد فيرجسون ود. مكمين 10 احتياجات نفسية في العلاقة، وهي القبول، والإعجاب، والتشجيع، والمساندة، ودفء المشاعر، والأمان، والاحترام، والاهتمام والتقدير، والتعزية.

وأشار هذان الكاتبان إلى 3 مخاطر يجب أن نتفاداها في ما يتعلق بالاحتياجات النفسية، وهي أن ننكر احتياجاتنا أو نبالغ فيها، أو أن ندين أنفسنا بسببها.

تكمن الصعوبة في الاعتراف بالاحتياجات النفسية والمعنوية، في أنها ليست ظاهرة كالاحتياجات المادية، لذلك يمكن أن يتجاهل الآخرون احتياجاتنا (حقوقنا) النفسية، والأسوأ من ذلك، أننا أنفسنا يمكن أن نتجاهل وجودها فينا.

إنكار الحقوق المعنوية يمكن أن يؤدي إلى ضغوط شديدة على العلاقات لا داعي لها، فكثير من العلاقات يمكن أن تشفى ببساطة بأن يراعي كلا الطرفين حدود وحقوق نفسه والطرف الآخر في العلاقة، ويعبرا عن هذا بلطف ولكن بإصرار أيضًا، حتى تصير العلاقات أكثر أمنًا وأقل ضغوطًا.

اقرأ أيضاً ماهيَّة حقوق الإنسان

بعض المشكلات تنشأ عند وضع حدود للعلاقة

بالنسبة لمراعاة الحقوق والحدود في العلاقة، تنشأ اغلب المشكلات من إحدى حالتين:

حالة السلبية  ‏

هي الحالة التي يسمح فيها الإنسان لآخرين بالتعدي على حقوقه، إذ يملون عليه رغمًا عنه إرادتهم، ولا يستطيع أن يقرر لنفسه ما يفعل بحرية.

هذا يجعله غير مسيطر على حياته، بل تصبح حياته منقادة باختيارات الآخرين، ومثل هذا الإنسان لا يستطيع أن يقول لا، ولا يقوى أن يختلف مع الآخرين، كما أنه لا يقوى أيضًا على توكيد حقوقه حتى أمام نفسه.

وعادة ما يبرر مثل هؤلاء لأنفسهم ضعفهم وعدم قدرتهم على أالحالة السلبية،خذ حقوقهم، بأنهم متسامحون أو منكرون لذواتهم أو محبون للسلام وللآخرين.

القدرة على توكيد الحقوق وعلى الاختلاف مع الآخرين، تحمي الإنسان من الانسياق وراء اختيارات الآخرين والخضوع لضغط الجماعة.

حالة العنف

هي حالة التعدي على حقوق الآخرين بسبب الكبرياء، إذ لا يرى سوى نفسه (النرجسية) ويفرض رغباته على الآخرين ويخترق حدودهم.

توكيد الحقوق 

هو موقف يؤكد فيه الإنسان حقه مع احترام حق الآخر دون عنف.. في مواقف كثيرة يستطيع الإنسان أن يحصل على حقه إذا خرج عن صمته وسلبيته وعبر عن حقه دون عنف. 

النجاح والسعادة والثراء أمور يمكنك تحقيقها

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

نوفمبر 6, 2023, 8:06 م

مسألة الحدود بين المتزوجين أمر مهم

أضف ردا
يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
نبذة عن الكاتب

النجاح والسعادة والثراء أمور يمكنك تحقيقها