جهاز قياس قوة القبضة.. لماذا يجب الاهتمام بقياسها؟

تشير قوة الإمساك، التي تُعرف أيضًا باسم قوة القبضة، إلى صحة العضلات في اليدين والساعدين. 

اقرأ أيضًا أهمية ممارسة التمارين الرياضية للجميع وخاصة كبار السن

كيف يتم قياس قوة القبضة؟

إذا زرت اختصاصي علاج طبيعي أو جسدي لأي حالة تتعلق بالضعف، فمن المرجح أن يجري طبيبك اختبار قوة قبضتك، وعادةً ما تقاس قوة المقبض باستخدام مقياس قوة الدفع اليدوي، فيضغط المريض على مقياس القوة بكل قوته، عادةً 3 مرات مع كل يد، ثم يحسب متوسط ​​الدرجات باستخدام القياسات من كلتا اليدين.

تزداد قوة القبضة ضعفًا مع تقدمنا ​​في العمر، والتي تبدأ في النهاية في التأثير في حياتنا اليومية عند فعل أمور بسيطة مثل فتح الدرج، وحمل الأشياء، وإدارة مقابض الأبواب، فتصبح أكثر صعوبة.

من السهل حساب قياسات قوة القبضة، لكنها حساسة بدرجة كافية لاكتشاف حتى أصغر التغييرات في قوة اليد، ما يجعلها مفيدة خصوصًا عند تتبع تقدم مريض يخضع للعلاج الطبيعي، وهي إلى ذلك مؤشر موثوق على زيادة خطر الإصابة بنوبة قلبية أو سكتة دماغية.

اقرأ أيضًا الرياضة للجميع

لماذا يجب الاهتمام بقوة القبضة؟

في دراسة دولية، وجد الباحثون أن انخفاض قوة القبضة بمقدار 11 باوند يرتبط بزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية بنسبة 17%، وزيادة خطر الإصابة بنوبة قلبية بنسبة 7%، وزيادة خطر الإصابة بالسكتة الدماغية بنسبة 9%.

إن السبب وراء وجود علاقة بين مقاييس قوة التمسك أو القبضة وطول العمر هو أمر غير مدرَك تمامًا، وعلى الرغم من أنه قد يكون مرتبطًا بالساركوبينية أو فقدان كتلة العضلات التي تحدث مع تقدم العمر، فإنه من المهم أن ندرك أن ضعف قوة القبضة لا يمثل بالضرورة ضعف الصحة.

ولا يزال من غير المعروف ما إذا كان تحسين قوة القبضة قد يساعد في درء الأمراض المرتبطة بالعمر مثل أمراض القلب والسرطان.. ومع ذلك، فإن 10 دقائق فقط من النشاط البدني كل يوم، لها دور في تجنب الإعاقة وتحسين الحركة والعيش حياة أطول.

لتحسين قوة القبضة يمكن استعمال A Digi-Flex.. وهو جهاز صغير محمول باليد مصمم لتقوية أصابعك ويدك بفاعلية كبيرة، ويمكن استخدام الجهاز في تمرينات اليد بالكامل أو لتمارين الأصابع الفردية.

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
نبذة عن الكاتب