تعرف علي "تيولا".. الكائن الحي الذي لا يموت

اكتشف علماء الأحياء أن حيوان «تيولا» Turritopsis nutricula المائي لا يموت، وقد حذَّر العلماء منه؛ لأنه بدأ يتكاثر على نحو عجيب في أماكن معينة، والمقلق أنه يأكل بيض السمك؛ ما يؤدي لتدمير الثروة السمكية.

فكيف سيصبح الأمر مع هذا الكائن الذي يتكاثر ولا يموت على نحو طبيعي؟!

اقرأ ايضاََ الحيوان الأكثر شجاعة في العالم حسب موسوعة غينيس

مراحل نمو قنديل البحر

أولًا يجب الاطلاع على دورة حياة قنديل البحر الذي نعرفه (هذا الذي يخيفنا بلسعته في البحر). يمر قنديل البحر عند النمو بمرحلتين:

1- مرحلة عدم نضوج حين يكون القنديل مخلوقًا بسيطًا للغاية.

2- مرحلة نضوج عندما يستطيع القنديل التكاثر وإخراج قناديل أخرى. ومن الطبيعي أن يمر القنديل بالمرحلتين عدم نضوج ثم نضوج.


أما (تيولا) فيمكنه العكس، أي عندما يأتي لمرحلة البلوغ فهو يستطيع الرجوع لمرحلة عدم البلوغ ثانيةً.

البلوغ ثم عدم البلوغ ثم البلوغ ثم عدم البلوغ! ولذلك لا تأتي عليه الشيخوخة أبدًا، وبذلك لا يموت (طبعًا المقصود أنه لا يموت طبيعيًّا؛ فكل المخلوقات تموت).

وعن أسباب هذه القدرة المذهلة العظيمة فهي تعود لسبب بيولوجي يسمى Transdifferentiation ومعناه استطاعة المخلوق تجديد خلاياه، مثل السلمندر الذي تنمو أعضاؤه المبتورة مرة أخرى.


 أما (تيولا) الغريب فبمقدوره أن يغيِّر خلايا جسمه بالكامل. ويتكون جسمه من 95% من وزنه من الماء، وهو ليس لديه دماغ، وليس لديه أيضًا هيكل عظمي. 

اقرأ ايضاََ حيوان اللوريس.. وجه لطيف والحقيقة قاتل

تيولا خان الفيلم السينمائي

ولقد  لفت انتباهي وجود فيلم سينمائي مصري، ‏هذا الفيلم اسمه (خان تيولا). هذا الفيلم المريب.. هو بالمناسبة فيلم رعب.. هو ليس مريبًا لأنه فيلم رعب، أبدًا، لكنه مُمتلِئ بالرموز الغامضة والأرقام التي ليس لها تفسير معلوم. الفيلم يشوبه الغموض، فضلًا على اسمه الملفت للنظر.


 ‏ومعنى (خان تيولا) كلمة خان تعني المَلِك أو الحَكم، وتيولا هو الذي لا يموت.. أي (الملك الذي لا يموت).. حاشا لله، ‏الممثلون بالفيلم يتفوَّهون بكلمات متوارية وغامضة وتدفعك للتفكير بها، هذا الفيلم يُضمر قضية رهيبة من وجهة نظري، والأمر ليس هينًا.


يمكنك مشاهدة برومو الفيلم.. وشارته موجودة الآن على النت. أرجو منكم مشاهدته وأن تشاركوني آراءكم وظنونكم حوله.

مهندس ومدون مصري، ولا عجب أن تجد المهندس في ميدان كتابة المحتوى، اسعى لمشاركة تجاربي في مجال العمل الحر والتدوين، للمزيد عني ستجدني في انتظارك هنا: madbology.com

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
نبذة عن الكاتب

مهندس ومدون مصري، ولا عجب أن تجد المهندس في ميدان كتابة المحتوى، اسعى لمشاركة تجاربي في مجال العمل الحر والتدوين، للمزيد عني ستجدني في انتظارك هنا: madbology.com