تأثير المناخ الأسري على احتياجات المراهق

حاجات المراهق تتنوع خلال فترة النمو، ويحتاج إلى إشباع حاجاته لأنه في حال عدم إشباعها تنتج بعض المشكلات، وقسمت بعض هذه الحاجات على النحو التالي.

اقرأ أيضاً مرحلة المراهقة.. خصائص ومشكلات

احتياجات المراهق

حاجات فسيولوجية 

وهي الحاجات الجسمية التي تكفل بقاءه، مثل الجوع والعطش والراحة.

حاجات عاطفية وانفعالية

وهي الحاجة إلى الأمن، فيحتاج المراهق في هذه المرحلة الحرجة في حياته إلى الاستقرار النفسي والاطمئنان على أسرته وأمنه العائلي.

الحاجة إلى الحب والتقبل والشعور بالسعادة عند اقترابه من الآخرين.

الحاجة إلى تقدير مهاراته.

الحاجة إلى المعرفة والفهم والقدرة على حل المشكلات، وعلى الوالدين الإنصات جيدًا له ونُصحه وإرشاده.

إن المراهق الذي ينشأ في وسط اجتماعي يراعي حاجاته النفسية والجسمية يتفاعل بطريقة إيجابية، مثال لذلك إن المراهق الذي ينمو في رعاية والديه ولا يجد في معاملتهما قسوة فسينمو بفضل الحب الذي يتلقاه وينشأ عليه وسيستجيب لتوجيهاتهما.

اقرأ أيضاً المراهقة مراحلها ومشاكلها وكيفية التعامل مع المراهقين ؟

تأثير المناخ الأسري على المراهق

من أهم العوامل المؤثرة في النمو الاجتماعي للمراهق هي

علاقة المراهق بوالديه

 فالابن المدلل في طفولته يعجز عن الاعتماد على نفسه ويشعر بالنقص في مراهقته، أما الطفل المنبوذ في طفولته فيميل إلى المشاجرة والعداوة في مراهقته، ما ينتج عنهما تكيف اجتماعي خاطئ.

الجو النفسي السائد في الأسرة

إن الأسرة المطمئنة الهادئة تعكس هذا على حياة المراهق وتهيئ له جوًّا مثاليًّا لنموه، بينما الأسرة الغاضبة لا تشكل للمراهقين الطمأنينة ودائمًا ينتج عنها اضطراب شديد.

للأسرة تأثير واضح في سلوك المراهق، فتؤدي الأسرة دورًا مهمًّا في نمو أفرادها نموًا سليمًا. ومن أهم وظائف الأسرة المحافظة على البناء الأسري، وقد تمر الأسرة ببعض الأزمات ما ينتج عنها شعور المراهق بعدم الارتياح.

ويصاب المراهق بالخجل وقد يميل للعزلة والانطواء، لأن الجو العام السائد داخل الأسرة يؤدي دورًا مهمًّا في الحالة النفسية للمراهق ومنه الشعور بالاستقرار العاطفي والاجتماعي وينعكس ذلك على حالته السلوكية، فالمراهقين غير الراضين عن العلاقات داخل أسرهم يدفعهم ذلك إلى محاولة الابتعاد عن الجو الأسري والانطواء.

من الطبيعي أن يعيش المراهق في نطاق أسرى يراعي مطالبه وأهدافه فينشأ شخصًا لا يعانى الجوع العاطفي، بل ينشأ على حب الآخرين. أما المراهق الذي يجد نفسه في أسرة لا ترى حاجته فتسيطر عليه الأنانية والحرمان وسيكون متحفزًا دائمًا للشجار. فالمراهق ضحية التفكك يتسم بالانطواء والعزلة أو سمة العدوانية أو التشاؤوم والشعور باليأس والبكاء والتوتر والقلق والإحباط.

جو المنزل له أثر على نفسية المراهق، فإن البيوت المفككة تفتقر إلى التكيف، ما يجعل المراهق أكثر استعدادًا للغضب والرغبة في الانطواء وعدم القدرة على ضبط النفس. تأثر الفرد بالجو السائد في الأسرة كبير، فإذا كانت الأسرة تميل إلى النزاعات يتطلع المراهق إلى أن يتولى بعض المسؤوليات والرغبة في تكوين شخصية مستقلة بعيدًا عن عطف والديه، ومن ثَم يرتبط بأصدقائه ارتباطًا وثيقًا وينتمي إلى معاييرهم وقيمهم.

اقرأ أيضاً وسائل التواصل الاجتماعي والصحة العقلية للمراهقين

 مصادر احتياجات المراهق

  1. وسام يوسف سليمان أبو منديل 2016: المشكلات السلوكية وعلاقتها بالتواصل الأسري لدى المراهقين مستخدمي الهواتف الذكية من وجهة نظر الوالدين، رسالة ماجستير، قسم الصحة النفسية والمجتمعية، كلية التربية، الجامعة الإسلامية، غزة.

  2. كلير فهيم 2007: الصحة النفسية في مراحل العمر المختلفة "أبناؤنا وصحتهم النفسية في مراحل العمر المختلفة" مكتبة الأنجلو المصرية، القاهرة.

  3. سائدة جمال غصين 2008: النمو النفسي والاجتماعي لدى طلبة المرحلة الأساسية العليا بغزة وعلاقتها بقدرتهم على حل المشكلات الاجتماعية، رسالة ماجستير، قسم علم النفس، كلية التربية، الجامعة الإسلامية، غزة.

  4. فيروز زراقة 2005: الأسرة وعلاقتها بانحراف الحدث للمراهق، رسالة دكتوراه، قسم علم الاجتماع، كلية العلوم الإنسانية والعلوم الاجتماعية، جامعه منتورى، الجزائر.

  5. سعاد بدار، رحمة بوستة، يمينة شويطر 2019: الرضا عن الحياة لدى المراهقات ضحايا طلاق الوالدين، قسم علم النفس، كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية، جامعة محمد بوضياف، الجزائر.

  6. فاطيمة الحلوفي 2012: أثر المعاملة الوالدية وطريقة إدراكها في سلوك المراهق، رسالة ماجستير، قسم علم النفس، كلية العلوم الاجتماعية، جامعة وهران، الجزائر.

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
نبذة عن الكاتب