المستقبل.. قلق الشباب وآمالهم في مستقبل أفضل

يشعر الشباب بالقلق إزاء مستقبلهم، ويبحثون عن سبل لضمان أن يكون العالم مكانًا أفضل لهم ولجيلهم القادم.يعيش الشباب في عالم يتغير بسرعة، تغير المناخ والتكنولوجيا والاقتصاد والسياسة، كلها تتطور بمعدلات غير مسبوقة، هذه التغييرات يمكن أن تكون مخيفة ومثيرة للاهتمام في الوقت نفسه.

يشعر بعض الشباب بالأمل بشأن المستقبل؛ لأنهم يعرفون أنهم يمكنهم إحداث فرق، إنهم يؤمنون بقدرتهم على تغيير العالم وجعله مكانًا أفضل، إنهم يعملون على قضايا، مثل: تغير المناخ والعدالة الاجتماعية والصحة العقلية.

الشباب ليسوا مجرد متفرجين، إنهم يبحثون عن سبل لضمان أن يكون العالم مكانًا أفضل لهم ولجيلهم القادم، إنهم ينظمون أنفسهم في حركات من أجل المناخ، ويطالبون بإصلاحات اجتماعية، ويشاركون في مشروعات تهدف إلى إحداث تغيير إيجابي في العالم، المستقبل في أيدي الشباب، توجد عدة أشياء يمكننا فعلها للمساعدة في ضمان مستقبل أفضل للشباب، مثل:

اقرا أيضًا همسات نفسية.. لماذا نخاف من المستقبل؟

أشياء تساعد على ضمان مستقبل أفضل للشباب

1- دعم التعليم والتدريب للطلاب

يمكننا دعم التعليم والتدريب للطلاب بالتبرع للمدارس والجامعات، والتطوع في الفصول الدراسية، والضغط على المسؤولين المنتخبين للاستثمار في التعليم

2- إتاحة فرص عمل للخريجين

يمكننا إتاحة فرص عمل للخريجين بدعم الشركات الصغيرة، وإنشاء مشروعات جديدة، والضغط على المسؤولين المنتخبين لسن سياسات تدعم النمو الاقتصادي.

3- الاستثمار في البحث والتطوير

يمكننا الاستثمار في البحث والتطوير بالتبرع للجامعات ومراكز البحوث، والتطوع في مشروعات البحث، والضغط على المسؤولين المنتخبين؛ لزيادة التمويل للبحث والتطوير.

4- حماية البيئة

يمكننا حماية البيئة بإعادة التدوير، وحفظ الطاقة، والقيادة بسيارات صديقة للبيئة، والضغط على المسؤولين المنتخبين لسن سياسات تحمي البيئة. 

5- تعزيز العدالة الاجتماعية

يمكننا حماية البيئة بإعادة التدوير، وحفظ الطاقة، والقيادة بسيارات صديقة للبيئة، والضغط على المسؤولين المنتخبين لسن سياسات تحمي البيئة.

6- توفير الدعم للصحة العقلية

يمكننا توفير الدعم للصحة العقلية بالتحدث مع الشباب عن الصحة العقلية، ودعم حملات التوعية بالصحة العقلية، والضغط على المسؤولين المنتخبين لزيادة التمويل للخدمات الصحية العقلية. 

بالعمل معًا، يمكننا توفير مستقبل أفضل للشباب ولجميع الناس.

اقرا أيضًا كيف ستكون الحياة في المستقبل البعيد؟

ما الذي يمكننا فعله للمساعدة؟

1- المستقبل ليس مكتوبًا في الحجر

الشباب هم من سيصنعون مستقبلهم، إنهم من سيحددون ما إذا كان العالم مكانًا أفضل أم أسوأ، إنهم من سيقررون ما إذا كان العالم مكانًا أكثر إنصافًا واستدامة.

2- المستقبل غير مؤكد

لكن الشباب متحمسون له، إنهم مصممون على جعل العالم مكانًا أفضل لهم ولجيلهم القادم.

يشعر بعض الشباب بالقلق إزاء مستقبلهم؛ لأنهم لا يعرفون ما يخبئه لهم، إنهم قلقون بشأن الحصول على عمل، ودفع الإيجار، وتكوين أسرة، إنهم قلقون أيضًا بشأن مستقبل الكوكب ومستقبل البشرية.

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
نبذة عن الكاتب