اللياقة البدنية.. تأثيرها في صحة الإنسان

العمل البدني هو جزء أساسي من الحياة الصحية والنشطة. إن ممارسة التمرينات الرياضية والنشاطات البدنية تُسهم في تحسين اللياقة البدنية، والحفاظ على وزن صحي، وتقليل مخاطر الأمراض المزمنة.

ومع ذلك، قد يكون من الصعب على البعض البدء في العمل البدني، خاصة إذا كانوا غير معتادين على ممارسته.

في هذا المقال، سنلقي نظرة على كيفية تحويل حياتك إلى العمل البدني، وكيفية الحفاظ على الدافع والاستمرارية في الممارسة.

اقرأ أيضاً أهمية التمارين الرياضية للصحة النفسية

البدء في العمل البدني

1. حدِّد أهدافك

قبل أن تبدأ في العمل البدني، حدِّد أهدافك بوضوح. هل ترغب في خسارة الوزن؟ أم تحسين اللياقة البدنية؟ أو قد تهدف إلى الاسترخاء وتقليل التوتر؟ إن تحديد الأهداف سيساعدك في التركيز والالتزام بالتمرينات المناسبة.

2. ابدأ ببساطة

لا تحاول القفز فجأة إلى تمرينات مكثفة ومتطورة، لكن ابدأ ببساطة بتمرينات سهلة ومناسبة لمستوى لياقتك الحالي. فقد تبدأ بالمشي أو ركوب الدراجة الهوائية أو السباحة.

3. ابحث عن نشاط يسبب لك متعة

حدِّد نوع النشاط البدني الذي يسبب لك متعة وسعادة. فعندما تستمتع بالنشاط، ستكون أكثر اندفاعًا لممارسته بانتظام.

4. ابدأ بالتدريج

أعني زيادة شدة التمارين والمدة تدريجيًا. فلا تتوقع نتائج سريعة، فالتحسن البدني يحتاج إلى وقت وجهد.

5. اعثر على شريك تحفيز

قد يكون العثور على شريك تحفيز يشاركك في التمرينات دافعًا قويًّا للاستمرارية؛ فإنك ستشعر بالحماس والدعم عندما تمارس النشاط مع شخص آخر.

6. أدِّ أعمالًا وإنجازات بدنية بسيطة مثل الذهاب إلى التسوق والشراء مشيًا على الأقدام، ثم حمل الخضار والفاكهة وباقي الأغراض مشيًا على الأقدام، أو ساعد زوجتك فى الأعمال المنزلية مثل تنظيف وترتيب المنزل، أو أعمال الطبخ وغسل الصحون والملابس.

اقرأ أيضاً تمارين رياضية لحياة صحية أفضل للإنسان ج2

الحفاظ على الدافع والاستمرارية

1. جدولة الوقت

نظِّم وقتك لممارسة التمرينات البدنية بانتظام، وحدِّد أوقاتًا في الأسبوع للنشاط البدني وكن ملتزمًا بها.

2. تحديد التقدم

حدِّد أهدافًا قابلة للقياس، وحدِّد علامات لتقييم التقدم، مثل: تسجيل عدد الخطوات يوميًّا أو قياس وقتك في الجري لتتبع التحسن.

3. تغيير الروتين

قد تشعر بالملل إذا استمررت في نمط التمرينات نفسه؛ لذا حاول تغيير الروتين بانتظام وتجربة تمرينات جديدة لتحفيز نفسك.

4. مكافأة نفسك

احتفل بتحقيق الأهداف والتقدم بمكافأة صغيرة؛ فسيساعد ذلك في تعزيز رغبتك في الاستمرار.

5. لا تستسلم

قد تواجه بعض التحديات والعقبات في أثناء ممارسة العمل البدني، فلا تستسلم، واستمر في العمل بجد واجتهاد لتحقيق أهدافك.

في النهاية، إن تحويل حياتك إلى العمل البدني يتطلب الالتزام والتحفيز والاستمرارية، وكونك نشيطًا بدنيًّا سيؤثر إيجابًا على صحتك ورفاهيتك العامة؛ لذا ابدأ اليوم واستمتع بفوائد العمل البدني على صحتك ونمط حياتك كلها.

مهندس كهرباء و مطور مواقع الكترونية ومعلم برمجة والكترونيات و روبوتكس و فيزياء و ميكانيكا و اكتب مقابل 2 دولار للتواصل موبيل 00201227007316 ------- واتس 00201147172052 | https://www.youtube.com/user/osmgg2 ، http://softelevator.eb2a.com/

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
نبذة عن الكاتب

مهندس كهرباء و مطور مواقع الكترونية ومعلم برمجة والكترونيات و روبوتكس و فيزياء و ميكانيكا و اكتب مقابل 2 دولار للتواصل موبيل 00201227007316 ------- واتس 00201147172052 | https://www.youtube.com/user/osmgg2 ، http://softelevator.eb2a.com/