خاطرة "العالم ضد امرأة".. خواطر وجدانية

العالم ضد امرأة ويبتسمون

مجددًا.. بطريقة غريبة مرعبة

الرجال يتعاطفون مع رجل

والنساء يتعاطفن مع رجل

رجل ضعيف.. زوج هيرد

الكلمات تكشف تحوُّل المجتمع 

مثل تحول المناخ والأرض

يتحول الرجال إلى شيء غريب

هل سنكشفه قبلهم هذه المرة؟

فيكون لنا أسبقية الاكتشاف

وما يحدث في العالم  

مجرد حصاد لما نزرعه

المحاكم أصبحت بسيطة 

مجموعة من المحلِّفين

كانوا ينفعون القاضي والقرار

اليوم ينامون في المحاكم

محامية جوني ديب تتكلم كثيرًا

التكرار الممل وصفحاتها مزعجة

السؤال نفسه أعادته مراتٍ كثيرة

وكأنها ضابط تحقيق وليست محامية

تسأل: هل ضربك؟ هل ضربك؟ 

أنت ضربته أنت ضربته...

فهل كان جوني يستمتع بالضرب؟

ثم قرَّر في الأخير التغيير وعزف الموسيقى

والقاضي تاه بين تحرر المرأة وتوترها 

بين حب المرأة وجمالها والمحامية 

تشق طريقها بين خلاياه العصبية 

تقول ما تدربت عليه في المدارس

وفي السوق السوداء والإنترنت

الخطة وكيف تقنع القاضي باللف والدوران

وطبعًا فريق آمبر ضعيف جدًّا 

ممن يحفظون الدروس القديمة 

ولا يتطورون أو يشاهدون الأفلام

لهذا سحقهم فريق جوني داب 

والحقيقة هي مشكلة مجتمع بِرُمَّته

يحاول صنع رجل باربي الجديد

لا يحتاجون إلا إلى الاسم.. وهم الآن

يتغامزون ويتهامسون في سراديب

وفي أكواخ فاخرة باهظة الثمن

من أجل اختيار اسم للرجل العصري

الرجل البنفسجي أو الوردي أو البني

والمال موجود والشيطان حاضر 

والضوضاء الوطنية والتسيير مساهم

وفي الأخير المحكمة تحكم لجوني 

وقرار المحكمة ضد زوجته

ماذا حدث في المحكمة؟

هل هو فشل العدالة؟

هل هو تدهور المستوى التعليمي والثقافي

الذي لا يرى أن الممثلة شخصيتها قوية       

وكلما كان الرجل رقيقًا استسلم لها؟

هل آمبر مثال للمرأة القوية

ولا يمكن لرجل بسيط أن يتحملها؟

فيكون ضعف جوني سبب تسلطها؟

هل ظلمنا آمبر هيرد دون أن ندري

وقضيتها تحتاج دراسة 

أم أنها فقط بحاجة إلى رجل قوي؟   

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
نبذة عن الكاتب