الصداع النصفي ومعلومات تعرفها لأول مرة

يعتبر الصداع النصفي من أكثر الأمراض انتشارًا في العالم، وفي المقال سنتعرف على الكثير عنه.

الصداع النصفي ليس مرضًا جديدًا، بل هو منذ عهد المصريين القدماء، وصفوه في برديات الحضارة الفرعونية، أي إنه منذ أكثر من 1500 عام قبل الميلاد.

أيضا لاحظه بعض أطباء الإغريق وأسموهHemi crania أو نصف رأس باللغة الإغريقية.

في أوروبا في القرن السابع عشر اعتقدوا أن سبب الصداع النصفي أرواح شريرة تسيطر على رؤوس المرضى، فكانوا يثقبون ثقوبًا في الجمجمة لخروج هذه الأرواح.

قد يهمك أيضًا

جوك صحة | جريمة الطب النفسي... أقبح عملية جراحية في التاريخ

 

حقائق عن الصداع النصفي

· الصداع النصفي هو ثالث أكثر الأمراض انتشارًا في العالم.

· نصف عدد المرضى في العالم ليسوا مشخَّصين.

· 4%  فقط من المرضى حول العالم يستمرون في متابعة حالتهم مع متخصِّصين.

· الصداع النصفي هو مرض معقد جدًّا يصيب الجهاز العصبي.

· الصداع النصفي هو مرض أولي، أي إنه ليس مترتبًا على مرض آخر، فهو مرض وليس عَرَضًا.

· الصداع النصفي غير الصداع العادي المترتب على الإرهاق وقلة النوم وغيرها.

· نصف عدد المصابين بالصداع النصفي تحدث لهم النوبة الأولى في سن 12 سنة، ويكون ذلك صعبًا جدًّا على الأطفال.

قد يهمك أيضًا تعرف على أهم سبل الوقاية من ألم الرأس

أسباب الصداع النصفي

أسباب الصداع النصفي حتى الآن ليست مفهومة بالكامل للمتخصصين، لكن لدينا أدلة توضح أن الجينات الوراثية، والعوامل الطبيعية مثل التقلبات الجوية، الإرهاق البدني، أنواع الأكل والشرب، التوتر النفسي، الأصوات والروائح، بعض الأدوية والكحول..

التداخل بين هذه العوامل يمكن أن يؤدي إلى تغيرات تشريحية ووظيفية للدماغ وتغيرات في مستوى بعض المواد الكيميائية في الجهاز العصبي.

يظهر هذا المرض أيضًا في مرحلة الطفولة، وقبل البلوغ يكون الذكور أكثر عُرضة للإصابة من الإناث، لكن بعد البلوغ يكون الإناث أكثر عرضة بثلاثة أضعاف من الذكور؛ بسب التغيرات الهرمونية والدورة الشهرية والحمل.

للأسف فنوبة الصداع النصفي لا تأتي بسيطة أو خفيفة، بل دائمًا تكون من متوسطة إلى شديدة، وتستمر النوبة الواحدة من 4 ساعات إلى 72 ساعة أي 3 أيام.

الصداع النصفي قد يظهر في جانب واحد من الرأس أو في الرأس كلها، وقد تظهر أعراض متفرقة مثل إسهال، عرَق، خَلل في الرؤية، ترجيع ودوخة، حساسية للصوت.

أعراض الصداع النصفي تتشابه أحيانًا مع أمراض خطيرة مثل نزيف الدماغ أو الأورام الدماغية.

العلاجات منها الدوائية وغير الدوائية؛ الدوائية مثل الباراسيتامول والأسبرين، وغير الدوائية مثل حقن البوتكس في الدماغ.

وهنا نكون قد وصلنا لنهاية المقال.

قد يهمك أيضًا

-الصداع النصفي من أبشع الأمراض العصيبة.. تعرف على طرق علاجه

-الصداع النصفي وتأثير الرياضة على علاجه 

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
نبذة عن الكاتب